الرئيسية | مجتمع الوطن | صك فاطمة ـ أستاذات برج باجي مختار :جريمة أم قضية تم تسييسها ؟؟

صك فاطمة ـ أستاذات برج باجي مختار :جريمة أم قضية تم تسييسها ؟؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

صك فاطمة 
 
 
 
بعيدا عن كل الأخبار وعن حديث "أستاذات برج باجي مختار".الاغتصاب والاعتداء متفق فيه جميعا أنه جريمة نكراء لا تسمح به كل الديانات السماوية ولا الأعراف الاجتماعية .لكن وبعد هذه الواقعة وحالة الضجة الإعلامية التي أحدثتها خصوصا وأنها تزامنت مع موجة إضرابات واسعة شملت وزارة وعمال قطاع التربية وما تشهده هذه الوزارة مؤخرا من مشاكل إدارية وغيرها.وحتى لا تُتَّخذ هذه الحادثة كوسيلة للضغط على الوزارة من طرف أي جهة كانت داخلية أو خارجية ،هناك عديد الأسئلة التي راودتني وأنا ألاحق الأخبار التي تبث هنا وهناك خصوصا أنها تفتقد جانب الشفافية والمصداقية وأن هذه الحادثة حركت كل فئات المجتمع على اختلاف مشاربهم.
سأطرح بعض ما تم تداوله إعلاميا حول هذه القضية خاصة أن هذه الحادثة بين عشية وضحاها أصبحت قضية رأي عام وقد لا أشك ولو للحظة في أنها أخذت أكبر من حجمها ؛لنبدأ في سرد أحداثها أولا من حيث عدد الأستاذات فما تم تداوله أن عددهن تسع معلمات ومعهن طفلة صغيرة .
السؤال هنا هل يعقل لمدرسة نائية تبعد خمسة كيلومترات على مقر البلدية أو على أقرب نقطة سكنية آهلة بالسكان أن تحوي هذا العدد من المعلمات .
أيضا هل بإمكان مديرية التربية لولاية أدرار أن تبني مدرسة بعيدة عن السكان بكل تلك المسافة وإن كانت فعلا المدرسة تبعد بالقدر الذي تم تداوله إعلاميا فأين ذهب التلاميذ الذين يدرسون فيها .أم أن التلاميذ يتم نقلهم بالحافلات إلى المدرسة التي تبعد سبعة كيلومترات .كما قيل !!.
هناك نقطة أخرى وهي الشاهدة الوحيدة التي تكلمت بالنيابة عن الأستاذات والتي لم تظهر ملامح وجهها لأمر نجهله فإن كانت الجريمة وقعت فعلا والأستاذات وبحكم بشاعة الجريمة -كما هي متداولة - قد يخجلن من الإفصاح عن أنفسهن أو بسبب حالتهن الصحية وهذا حق مشروع يضمنه القانون لهن. هنا يطرح السؤال :لماذا تم حجب الشاهدة التي تكلمت بالنيابة عن الأستاذات ؟؟.
النقطة التالية أربعة مسلحين هاجموا المنزل والصورة التي تم تداولها هي دخولهم من شباك حديدي للنافذة وآثار خلعه واضحة ،أيعقل أن إنسانا واحدا طبيعيا يخلع تحت رأسه شباك حديدي بالصورة التي تناقلتها وسائل الإعلام على اختلافها لا يفطِن لمثل هكذا فعل ؟؟ خصوصا وأن عددهم تسعة كما قيل !! هنا تطرح أسئلة كثيرة لم أجد لها إجابات !
أيضا لم يتم الإفصاح للإعلام عن أسماء الأستاذات ولا المدرسة بشكل مفصل أو حتى نقل صور المدرسة ومكان تواجدها لإظهار بعد المسافة ؟وهل يعقل أن لمدرسة تحوي تسع أستاذات فقط إناث أن تكون بدون حارس ؟وإن كان هذا عدد الإناث فأين الرجال أم أن طاقم هذه المدرسة كله نساء ؟!!.
وهل يعقل أن صراخ تسعة نسوة بما فيهم طفلة في عامها الثاني لا يصل إلى أي حي سكني قريب .
هذا وإن علمنا بأن من شروط بناء أي مؤسسة تربوية لا بد لها من نسبة سكانية معينة حتى يتم بناؤها ؛أما عدد المصابات أي الأستاذات فيوحي بأن هذه المؤسسة كبيرة ؛وهذا المعدل من المعلمات هو بمثابة عدد معلمات في ثانوية أو متوسطة وسط عاصمة ولاية الوادي .
نقطة أخرى حول الإعلام الذي أبان عن عجزه في التحقيق حول ملابسات هذه القضية والتي أخذت أكثر من حجمها -حسب رأيي- كيف لقنوات تلفزيونية وإذاعية وهذا الفضاء الأزرق ؛كيف به لم يجد خيطا واحدا فقط يوحي بمصداقية هذه الحادثة لا أسماء الأستاذات ولا مكان عملهن ولا حتى التلاميذ الذين يدرسونهم أو مدير المدرسة ذاتها .هل هذا كله ناتج عن خصوصية القضية أو أنه تعاطف كبير من وسائل الإعلام مع الأستاذات أم أن هناك ما هو خفي وراء كل هذه القضية .
وما يمكنني التنويه إليه أخيرا هو ما لاحظته فيما يخص كل شهود العيان الذين تم أخذ أقوالهم فبالكاد تستطيع التعرف على ملامحهم إما للبس كِمامة ونظارات معًا وهذا لا يدع مجالا للشك باستحالة التعرف على المتحدثة.أو لأنها تتحدث وهي تلتفت عكس ما هو مفترض به وهو أن تقابل الكاميرا!! . ضف إلى ذلك وبمجرد وقوع هذه الحادثة وحتى قبل الكشف عن ملابساتها بدأت النقابات التربوية في إعلان مقاطعة الامتحانات الرسمية وكأن الأمر كان منتظرا!
أما فيما يخص الجناة فالذين ارتكبوا الجريمة أربعة والذين قبض عليهم لاشتباه فيهم تسعة رجال .أما المعترفين بذنبهم فستة رجال .اعترفوا بالجرم المشهود!!
لست في مقام تبرير ولا تأييد لمثل هكذا جرائم ولكن لا بد من تحكيم العقل والمنطق في كل شيء .وأن لا يقبل الإنسان كل ما يراه خصوصا إذا صادفت الأمور بعضها ببعض. وأرجو أن لا تكون هذه الحادثة من قبيل ذر الرماد في العيون بغية استغلالها لصالح فئة بعينها.

شوهد المقال 698 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

سلطاني في 10:45 27.05.2021
avatar
جميل التحليل

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.33
Free counter and web stats