الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ الغاء الحريات دستوريا متواصل في الجزائر .. تشريعيات بنكهة الحزب الواحد

نوري دريس ـ الغاء الحريات دستوريا متواصل في الجزائر .. تشريعيات بنكهة الحزب الواحد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. نوري دريس 
 
 
 
كل التعديلات الدستورية و الترسانة القانونية التي تم سنها منذ 1996 الي اليوم, كان هدفها تقليص هامش الحريات الذي أتاحه دستور 1989,...
رغم اقرار التعددية في دستور 89, الا ان السلطة ظلت تسير البلد و الشأن العام بنفس ادوات ماقبل التعددية, بنفس الذهنية وبنفس التصورات للدولة و السلطة و المجتمع و الؤسسات السياسية و للسياسة.
ورغم ان هذا التناقض ادي الي تعطل تسيير البلد, والي احتجاج الجزائريين دوريا علي هذا التعطل و علي هذا التناقض بين القانون و بين الممارسات,
الا ان السلطة, في كل مرة تواجه فيها حركة احتجاجية او مطلبا سياسيا باحترام القانون, تلجأ الي سن قوانين جديدة تكرس التراجع عن الانفتاح و التعددية, املا ان يغلق القانون المنافذ التي يتسلل منها المطلب الاحتحاجي...
ولم يبق اليوم من هذه التعددية الا العنوان, ...
اذا كانت السلطة لا تزال تري حرجا في الطلاق العلني مع التعددية, وتعتقد ان إلغائها من الدستور سيكون مكلفا ويخلق حرجا لها امام الرأي العام, الا انها انها في المقابل لا تجد حرجا في سن قوانين تناقض مبدأ التعددية وتجعل من الجمع بينها وبين التعددية أمرا يهدد الدولة بالتعطل التام تدريجيا...
لا يمكن الجزم بأن التراجع عن التعددية عبارة عن مشروع مقصود وواع به من طرف السلطة, بل هو بدوره نتيجة لتعامل السلطة مع الازمات المختلفة بشكل عشوائي من جهة, وغريزي من جهة أخري في ظل غياب اي مشروع سياسي و اجتماعي و اقتصادي, يبق المشروع الوحيد القائم هو الاستمرار في السلطة, وسيجند لهذا المشروع كل الادوات والموارد, بما في ذلك قوانين تناقض الدستور بشكل صارخ وممارسات تناقض القانون ومنطق الدولة وسيادة المؤسسات....
ان نتيجة مشروع كهذا هو القضاء علي الدولة لا محالة.

 
تشريعيات جوان تشبه بتفاصيلها, خطاب مرشحيها, تشريعيات عهد الحزب الواحد....
انها بمثابة انتخابات لترميم الأحادية...
الحراك نزع قناع التعددية المزيف عن الانتخابات, بنفس القدر الذي أسقط فيه قناع الديمقراطية عن النظام القائم...
كان يكفي لان يخرج الجزائريون للتعبير عن رفضهم لمصادرة حقوقهم المكرسة دستوريا منذ 1989, حتى يظهر الوجه الحقيقي للسلطة, و ينكشف تصورها و ثقافتها السياسية وزمنها التاريخي الحقيقي....

شوهد المقال 481 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats