الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ مغامرون .. الحبس المؤقت الصورة القاتمة لحقوق الإنسان في الجزائر

نجيب بلحيمر ـ مغامرون .. الحبس المؤقت الصورة القاتمة لحقوق الإنسان في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نجيب بلحيمر
 
الحبس المؤقت صار العصا الغليظة التي تستعمل لتخويف الجزائريين وإذلالهم وتدميرهم.. نبيل ملاح الذي كان يجب أن يقدم كمثال للنجاح المبني على العمل والالتزام يلقى به في السجن في قضية أقل ما يقال عنها أنها لا تقتضي اللجوء إلى الحبس المؤقت، فضلا عما يقوله المحامون من دوافع أخرى للقرار.
عشية العيد يتم حبس سيدة معروفة بحمل لافتات في مسيرات السلمية، ومعها متظاهرون آخرون.. يحدد تاريخ المحاكمة بالسابع عشر ماي، أي بعد أقل من أسبوع، بما يجعل الحبس المؤقت عقوبة مسبقة لا تنتظر المحاكمة، والنتيجة هي قضاء العيد في السجن.
بالتزامن مع هذه القرارات ترسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة صورة قاتمة لوضع حقوق الإنسان في الجزائر، وتتراكم التقارير السلبية التي تزيد في تشويه صورة بلد ألحقت الخيارات الخاطئة ضررا بالغا بسمعته.
لا تهتم السلطة بالاحتقان الذي يسببه هذا الشعور المتصاعد بالظلم، ولا تكترث بالآثار السلبية لجعل الولاء والإذعان أولى من الكفاءة والنزاهة في النشاط الاقتصادي، وتتجاهل تلك الإنذارات المفزعة التي تحملها أخبار ركوب عشرات من شباب الجزائريين البحر طلبا للنجاة من يأس يزرعه نظام حكم عاجز وفاشل ومستبد.
حالة الهستيريا التي تطبع سلوك سلطة فاقدة للرؤية تحمل رسالة واحدة مفادها: " لا نملك الحلول ولا نفكر إلا في الاستمرار في الحكم بأي ثمن".. لقد ولى ذلك الزمن الذي كان فيه الجزائريون يتركون مستقبل بلادهم للمغامرين.

شوهد المقال 153 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نوري دريس ـ الغاية غير المعلنة : نريد برلمان ضعيف

د. نوري دريس  لا يمكن الجزم ان هذه هي النتائج التي كانت تريدها السلطة, ولكن المؤكد هو ان السلطة ارادت برلمانا ضعيفا, بواجهة جديدة, او ربما
image

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي   لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة
image

أحمد ختاوي ـ مدارات وبورتريهات الباحثة الأكاديمية ، الروائية ٔ الجزائرية المقيمة بكندا : أمال بن شارف : . لَسْلسة التشيؤ بمُمْكن الموئل ٔ

أحمد ختاوي  الباحثة والأكاديمية والروائية ، الشاعرة الدكتورة أمال بن شارف ، باعتبارها باحثة في الشأٔن التربوي (علم النفس المعرفي ) ، النفسي ( علم
image

ناصر جابي ـ الجزائر: بعض دلالات أرقام نسب المشاركة في الانتخابات

د. ناصر جابي  صعوبة نوعية الاقتراع الجديد الذي تبنته السلطة لأول مرة في الجزائر، المعتمد على قائمة النسبة المفتوحة، وكثرة الترشيحات الحزبية والمستقلة، التي
image

عبد الجليل بن سليم ـ انتهت الانتخابات أما بعد مقاطعة الانتخابات

د. عبد الجليل بن سليم  في السياسة و فلسفة التغيير لا يوجد شيء إسمه حل ضرفي لكن الأنظمة المستبدة تؤمن بان الحل الضرفي قد يساعد !!
image

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في
image

رضوان بوجمعة ـ جسور للغد 7 سلطة أغلبية/الأقلية تنافي الديمقراطية وتهدد الوحدة الوطنية

د. رضوان بوجمعة  بعد أكثر من 70 ساعة عن غلق مراكز الاقتراع، خرج محمد شرفي مسؤول سلطة الانتخابات التي يقع مقرها بمحمية نادي الصنوبر، ومن قاعة
image

طيبي غماري ـ قراءة سريعة في انتخابات متسرعة

د. طيبي غماري  تكشف طريقة تسيير أو إخراج نهاية العرس الانتخابي على ضبابية الموقف بين مراكز القرار الأساسية، حيث لم تتمكن من حسم معركة السلطة لغاية
image

محمد هناد ـ سحب الاعتماد من فرانس 24

د. محمد هناد  نشرت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وزير الاتصال، أن » الدافع وراء سحب الاعتماد، هو العداء الواضح والمتكرر للدولة الجزائرية ومؤسساتها وعدم احترام
image

العربي فرحاتي ـ كيف أتجاهل مزابل تاريخكم ..؟؟

د. العربي فرحاتي  يحلوا دائما لمن شاركوا وتسببوا في مآسينا ومآسي الشعب في التسعينيات من محترفي الكذب وجامعي الريع من المتمسلمين يعيبون علينا عند انتقادنا لترهاتهم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats