الرئيسية | الوطن الجزائري | هل أعلن قطاع الصحة الحرب على المرضى في تيسمسيلت؟؟ (الحلقة 01).

هل أعلن قطاع الصحة الحرب على المرضى في تيسمسيلت؟؟ (الحلقة 01).

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

هل أعلن قطاع الصحة الحرب على المرضى في تيسمسيلت؟؟ (الحلقة 01).

المسؤولون يغالطون الوالي،، والوالي يقدم وعودا لم تتحقق.

وزارة الصحة مسؤولة عن كوارث القطاع الذي يتخبط بدون مدير منذ سنة كاملة.

   ـ قبل أسبوعين (02) دشن والي ولاية تيسمسيلت (عباس بدوي) المؤسسة الاستشفائية المتخصصة ـ الأم والطفل ـ وهو التدشين الثاني بعد ذلك الذي قام به الوالي السابق (صالح العفاني) قبل سنتين بإيعاز من بعض المنتخبين المعتوهين،،  وقد وعد السيد عباس بدوي مواطني الولاية من خلال تصريحاته للتلفزيون الرسمي ، بدخول هذا الهيكل الصحي حيز الخدمة خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة أيام، وعود يكون السيد الوالي قد أطلقها بناء على ماحدثه به المسؤولون عن قطاع الصحة بالولاية، والذين كانوا يرجعون عدم دخول هذا الهيكل الصحي حيز الخدمة الفعلي لانعدام خزان الأكسيجين الذي تم توفيره منذ حوالي شهر بعد تسجيله على عاتق ميزانية الولاية من منطلق أن مجرد توفيره سيحل المشكل، وهنا تكمن مغالطات المسؤولين للسيد الوالي سواء عن قصد أو عن غير قصد والدليل أن المشكل مازال قائما، وقد أرجعته بعض مصادرنا من هذه المؤسسة الاستشفائية إلى مشاكل تتعلق بالمخبر وبنقل الدم وبغيرها من النقائص التي لم تتم مراعاتها عند إنجاز هذا الهيكل الذي كان كل هم المسؤولين السابقين هو ما ينهبونه منه من ريوع ورشاوى، خاصة المتعلقة منها بمنح صفقات التجهيز كما سيأتي عليها الحديث لاحقا.

الهيكل تم تدشينه بعد أكثر من 20 سنة من تسجيله.

ربما ما لايعلمه الكثيرون، هو أن هذا الهيكل الصحي تم تسجيله سنة 1999، وبعد أربع سنوات (أي سنة 2003) تم الشروع في إنجازه الذي استغرق حوالي 14 سنة، أي أن الأشغال به انتهت سنة 2017 ، ليتم بعدها الشروع في إجراءات صفقة التجهيز التي أسالت لعاب جميع المسئولين آنذاك، فالكل يريد أن يأكل، بغض النظر عن رداءة أو جودة هذه التجهيزات، وبغض النظر عن أهميتها أو عدم أهميتها، وهو ما يفسر إهمال تجهيزات المخبر رغم أهميتها لانطلاقة الفعلية لهذه المؤسسة الاستشفائية.

جراحون تحصلوا على السكنات ويتقاضون رواتبهم منذ 08 أشهر ويرفضون أداء مهامهم.   

أسوأ ما يمكن أن نتحدث عنه في مؤسسة (الأم والطفل) هو وجود مختصين اثنين (02) في جراحة الأطفال تم التحاقهم بالمؤسسة منذ 08 أشهر وقد تحصلوا على سكنات وظيفية ولكنهما يرفضان إجراء أية عملية جراحية للأطفال مهما كانت استعجالية هذه العملية بحجة أن المؤسسة لاتتوفر على خزان الأكسجين، لكن السؤال المطروح هو لماذا لايقوم هذان الجراحان على الأقل بالعمليات المستعجلة في مستشفى تيسمسيلت؟ الأمر الذي يدفع دائما إلى إرسال المرضى خارج الولاية حتى ولو تعلق الأمر بمجرد عملية الزائدة الدودية، وفي أحسن الأحوال يتم إرسالهم إلى مستشفى برج بونعامة الذي يتوفر على جراحة أطفال واحدة (الجراحة عطاب) التي تجد نفسها كل أسبوع في مواجهة عشرات الحالات، وهنا نتساءل لماذا لا يتم تكليف الجراحين المعنين الموجودين في تيسمسيلت بالمناوبة في مستشفى برج بونعامة. لكن لمن تقرأ زابورك ياداوود فإذا كان مدير المؤسسة لا يحضر إلا نادرا حتى أنه لم يحضر عملية تدشين المؤسسة من طرف السيد الوالي، فكيف يستطيع أن يسير هذا المرفق ويقف على نقائصه وعجزه.

مدير صحة بالنيابة منذ سنة كاملة:

السيد وزير الصحة والسكان عبد الرحمن بن بوزيد، يعرف تيسمسيلت جيدا وقد سبق له وأن زارها عدة مرات على رأس بعثات طبية لإجراء عدد معتبر من العمليات الجراحية، وقد اطلع وقتها على المشاكل التي كان يعيشها قطاع الصحة، ولو أنها لم تكن بنفس حدتها الآن، وكم تمنينا أن يسعى معالي الوزير لوضع حد لمعاناة المرضى لكن ما حدث هو العكس، فلأول مرة يبقى القطاع دون مدير مع تكليف أحد الأطباء بتسيير اليوميات، وهو أمر يحول بدون شكل لوضع حد للمشاكل والنقائص التي يعرفها القطاع، ونحن هنا لسنا ضد الطبيب المكلف بتسيير يوميات القطاع، ولكننا مع ضرورة تعيين مدير مرسم مهما كانت هويته، حتى يكون بوسعه أن يصدر القرارات.

           

                   (محمد .ر)     يتبع..

شوهد المقال 497 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مولود مدي ـ قطاع صحي جزائري عاجز

مولود مدي    4 مليار $ كميزانية الصحة لن توفر لنا قطاعا صحيا محترما لأربعين مليون مواطن، ولا لدفع اجور محترمة لأطباء قضوا عشر سنوات على
image

عبد الجليل بن سليم ـ اللقاح ضد الفيروس المؤامرة

د. عبد الجليل بن سليم  إلا في مجتمعنا تجد مغني يتكلم على أمور علمية، cheb tarik اللي غنى j'ai pas besoin de ta pitié و
image

وليد عبد الحي ـ الشرق الاوسط ما بعد أمريكا

أ.د. وليد عبد الحي قبل 25 سنة بالضبط ، وتحديدا في أكتوبر من عام 1996، في العدد 126، من مجلة السياسة الدولية التي ينشرها مركز الدراسات
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 127 حس السلمية الإنساني ومقدمات موجة رابعة مبكرة!

نصرالدين قاسم في الأسبوع السابع والعشرين بعد المائة من الحراك الشعبي المحاصر بترسانة السلطة الأمنية والقانونية في معظم ولايات الوطن، بلغ هيجان وباء كورونا وبطشه بالجزائريين
image

عبد الجليل بن سليم ـ سيكولوجية التجسس في دول الموز

د.عبد الجليل بن سليم  هذه الايام قالك أجري أجري المغرب يتجسس علينا ببرنامج جابتو من الدولة الغير شرعية و هز و حط، و ظهر هدوك الناس المختصين
image

وليد عبد الحي ـ قراءة في الكتب المقدسة

أ.د .وليد عبد الحي من بين الكتب التي قرأتها وتركت اثرا على نفسي ، بل وعدت له في مناسبات عدة ولعشرات المرات كتاب:The Portable World Bible
image

عبد الجليل بن سليم ـ التشيلي درس أخر في الإنتقال الديمقراطي

د. عبد الجليل بن سليم  قبل شهرين حدثت إنتخابات في التشيلي و هي إنتاخابات من أجل إختيار أعضاء المجلس التأسيسي من أجل صياغة دستور جديد للبلاد
image

طيبي غماري ـ بين شعب وشعب: ونار جهنم التي يريد المخزن اشعالها في شمال إفريقيا وجزر الكناري

د. طيبي غماري  مشكلة الدبلوماسيين العرب انهم لا ينطقون عن الهوى، وإنما هو وهي يوحى، من طرف الجهات التي تصنع المطر و الجو الجميل، ولهذا تأتي
image

عثمان لحياني ـ محمد سايكس بيكو... محاولة لفهم العقل المغربي

عثمان لحياني  كل الأنظمة في المنطقة المغاربية مسؤولة بقدر ما على الاخفاق في البناء وفتح المغاليق وايجاد المخارج وتفكيك الأزمات، من الطبيعي أن تأجيل فك المشكلات
image

بادر سيف ـ مع زرداشت في خلوته

بادر سيف         إلى الأعلى،،إلى ياس الجبل أريد أن ألهو و العب بفضيلة أسماءك المختارة لا بتلك العوالم التي أرعبت أناي أما الفضيلة الأرضية فهي مصونة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats