الرئيسية | الوطن الجزائري | مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

مولود مدي ـ اكذوبة التغيير من الداخل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
مولود مدي 
 
 
لا يوجد ما يسمى ب "التغيير من الداخل" و "استغلال الهوامش المتاحة" التغيير هو مسألة شروط تاريخية ومسألة ميزان قوى بين السلطة والمجتمع، والسلطة عادة لا تغير نفسها بنفسها لانها موجودة للحفاظ على وضع قائم الا اذا خضعت لضغوطات من خارجها، وما يسمى ب"الإنفتاح" الذي تمخض عن 5 أكتوبر 88 لم يكن "تغيير من الداخل" وانما هو نتيجة طبيعية لتآكل الرصيد الرمزي للحزب الواحد الذي من جهة يروج لخطاب الثورة والعداء ضد الإمبريالية وفي نفس الوقت تطرق الدولة أبواب صندوق النقد الدولي وتتخلى عن المؤسسات الاقتصادية العمومية، والنخب التي يرُوّج لها على أنها من وجوه "التغيير من الداخل" حملت جُملة من الاصلاحات فرضها سياق تاريخي كانت فيه الدولة على مشارف الافلاس مما استوجب تسليم جزء من السلطة الى جناح "تكنوقراطي" يرى بأنه من الضروري تمييز الحقل السياسي عن الحقل الاقتصادي، بحيث يتم تخفيف الضغط السياسي على السلطة بإقرار التعدية ولو بنبرة "تحفظية"، والتخلي عن مخطط التحديث الاقتصادي الذي احتكره القطاع العمومي ( والذي موّله الريع النفطي ) بإدراج المؤسسات الخاصة وخلق نسيج من les PME ومحاولة جذب الادخار الخاص، ومع ذلك لم تندثر كليا الشروط المادية التي كانت تستند عليها السلطة، اذا بمجرد ما تعافت اسعار النفط وبرزت امكانية التوظيف السياسي للريع النفطي مرة، تم التراجع ب 180° عن ما سبق، وتم كنس الجماعة السابقة وجاءت جماعة اخرى تتحدث عن "la réforme des réformes" تعيد الوضع السابق وتلغي التمايز بين السياسي والاقتصادي وتحتكر كل الفضاءات.
التغيير الذي حصل هو الانتقال من الاحادية الحزبية الى ما يسميه Bertrand Badie ب pluri-partisme surveillé. مفردات، احزاب، برلمان، انتخابات وغيرها لا يخبرنا وجودها بالضرورة أنها تقوم بنفس الوظيفة التي ابتُكرت لأجلها في المجتمعات الغربية، "الدُول المستوردة" هو مصطلح يطلق على دول هذه المنطقة التي لم تنشأ نتيجة ديناميكية داخل "مجتمعات" هذه المنطقة، وانما هي كيان جاء كنتيجة صراع مع احتلال خارجي، يُعرف عن هذه الدول امتلاك ما يسمى ب une capacité de conversion أي توظيف مفاهيم غربية المنشأ في تدعيم وتقوية الوضع القائم وادماجها في المنطق الزبوني، وهي تاريخيًا مفاهيم ظهرت في سياق أين المجتمع جعل السلطة شأن عام و موضع تنافس مثل، الأحزاب والبرلمان.

شوهد المقال 173 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ نصب الحرية

علاء الأديب وليدة الساعة من وحي لوحة تجسد الفنان جواد سليم وهو يقتلع نصبه نصب الحرية من مكانه وسط بغداد ليهرب به حيث يستحق أن يكون.
image

مولود مدي ـ قطاع صحي جزائري عاجز

مولود مدي    4 مليار $ كميزانية الصحة لن توفر لنا قطاعا صحيا محترما لأربعين مليون مواطن، ولا لدفع اجور محترمة لأطباء قضوا عشر سنوات على
image

عبد الجليل بن سليم ـ اللقاح ضد الفيروس المؤامرة

د. عبد الجليل بن سليم  إلا في مجتمعنا تجد مغني يتكلم على أمور علمية، cheb tarik اللي غنى j'ai pas besoin de ta pitié و
image

وليد عبد الحي ـ الشرق الاوسط ما بعد أمريكا

أ.د. وليد عبد الحي قبل 25 سنة بالضبط ، وتحديدا في أكتوبر من عام 1996، في العدد 126، من مجلة السياسة الدولية التي ينشرها مركز الدراسات
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 127 حس السلمية الإنساني ومقدمات موجة رابعة مبكرة!

نصرالدين قاسم في الأسبوع السابع والعشرين بعد المائة من الحراك الشعبي المحاصر بترسانة السلطة الأمنية والقانونية في معظم ولايات الوطن، بلغ هيجان وباء كورونا وبطشه بالجزائريين
image

عبد الجليل بن سليم ـ سيكولوجية التجسس في دول الموز

د.عبد الجليل بن سليم  هذه الايام قالك أجري أجري المغرب يتجسس علينا ببرنامج جابتو من الدولة الغير شرعية و هز و حط، و ظهر هدوك الناس المختصين
image

وليد عبد الحي ـ قراءة في الكتب المقدسة

أ.د .وليد عبد الحي من بين الكتب التي قرأتها وتركت اثرا على نفسي ، بل وعدت له في مناسبات عدة ولعشرات المرات كتاب:The Portable World Bible
image

عبد الجليل بن سليم ـ التشيلي درس أخر في الإنتقال الديمقراطي

د. عبد الجليل بن سليم  قبل شهرين حدثت إنتخابات في التشيلي و هي إنتاخابات من أجل إختيار أعضاء المجلس التأسيسي من أجل صياغة دستور جديد للبلاد
image

طيبي غماري ـ بين شعب وشعب: ونار جهنم التي يريد المخزن اشعالها في شمال إفريقيا وجزر الكناري

د. طيبي غماري  مشكلة الدبلوماسيين العرب انهم لا ينطقون عن الهوى، وإنما هو وهي يوحى، من طرف الجهات التي تصنع المطر و الجو الجميل، ولهذا تأتي
image

عثمان لحياني ـ محمد سايكس بيكو... محاولة لفهم العقل المغربي

عثمان لحياني  كل الأنظمة في المنطقة المغاربية مسؤولة بقدر ما على الاخفاق في البناء وفتح المغاليق وايجاد المخارج وتفكيك الأزمات، من الطبيعي أن تأجيل فك المشكلات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats