الرئيسية | الوطن الجزائري | عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

عثمان لحياني ـ ببساطة نفس الكتلة نفس السلوك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني
 
تبسيط الأمور يساعد على فهم الأمور، نفس الكتلة الناخبة بنفس القناعات والخيارات، وبنفس االسلوك الانتخابي، يعطي بالضرورة نفس النتائج، ويبقي نفس الفواعل السياسية في صدارة المشهد.
لايمكن أن يحدث التغيير على مستوى الخارطة الانتخابية، طالما أن الكتلة الغالبة مصر على أن تظل على هامش الفعل الانتخابي، سواء بسبب عزوف يرتبط بتجاهل وصورة مشوشة عن الفعل الانتخابي، أو مقاطعة تعبر عن موقف سياسي مناوىء لظروف اجراء الانتخابات وليس للانتخابات في حد ذاتها.
وهنا يتوجب الاشارة الى أن هناك سوء تقدير للموقف لدى البعض في مستويين، الأول في تضخيم تأثير مخرجات الحراك على الأحزاب السلطوية والاعتقاد أنه نسف وجودها، بينما الواقع يبرز معطي مغايرا، والثاني في سوء تقدير مدى الارتباط العضوي بين هذه الأحزاب المتكلسة مع الادارة وتحالفاتها الوظيفية، مخرجات الانتخابات تؤكد ذلك.
اخفاق الأحزاب الفتية لا يعود الى ضعف في الأفكار والبرامج والتصورات، تلك قصة يمكن أن تناقش في القنوات والصالونات المخملية، ولكن يعود بالأساس الى تركيزها على هندسة افتراضية وتواجد طاغي على الفضاءات التي لا تعكس الواقع بالضرورة، وهذا يعني أنه لا يمكن للحزب أن يركز كينونته دون هياكل ومؤسسات ومناضلين ممتصلين .
بالنسبة للتوقعات التي كانت تعطي للمستقلين امكانية اكتساح الانتخابات، ظهر أخيرا أن الرهان على المستقلين والمجتمع المدني لتغيير المشهد الانتخابي ، هو رهان هش وخاطىء، سوء من حيث السعي للارتكاز عليه، أو في استخدامه للتعبئة وحشد الناخبين ورفع نسوبة التصويت، وهذه هي المرة الثانية التي يخيب فيها رجاء السلطة في المجتمع المدني بعد خيبة أولى في الاستفتاء، وهذا سيفرض على السلطة العودة الى قاعدة السياسة مع السياسيين .

شوهد المقال 115 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ نصب الحرية

علاء الأديب وليدة الساعة من وحي لوحة تجسد الفنان جواد سليم وهو يقتلع نصبه نصب الحرية من مكانه وسط بغداد ليهرب به حيث يستحق أن يكون.
image

مولود مدي ـ قطاع صحي جزائري عاجز

مولود مدي    4 مليار $ كميزانية الصحة لن توفر لنا قطاعا صحيا محترما لأربعين مليون مواطن، ولا لدفع اجور محترمة لأطباء قضوا عشر سنوات على
image

عبد الجليل بن سليم ـ اللقاح ضد الفيروس المؤامرة

د. عبد الجليل بن سليم  إلا في مجتمعنا تجد مغني يتكلم على أمور علمية، cheb tarik اللي غنى j'ai pas besoin de ta pitié و
image

وليد عبد الحي ـ الشرق الاوسط ما بعد أمريكا

أ.د. وليد عبد الحي قبل 25 سنة بالضبط ، وتحديدا في أكتوبر من عام 1996، في العدد 126، من مجلة السياسة الدولية التي ينشرها مركز الدراسات
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 127 حس السلمية الإنساني ومقدمات موجة رابعة مبكرة!

نصرالدين قاسم في الأسبوع السابع والعشرين بعد المائة من الحراك الشعبي المحاصر بترسانة السلطة الأمنية والقانونية في معظم ولايات الوطن، بلغ هيجان وباء كورونا وبطشه بالجزائريين
image

عبد الجليل بن سليم ـ سيكولوجية التجسس في دول الموز

د.عبد الجليل بن سليم  هذه الايام قالك أجري أجري المغرب يتجسس علينا ببرنامج جابتو من الدولة الغير شرعية و هز و حط، و ظهر هدوك الناس المختصين
image

وليد عبد الحي ـ قراءة في الكتب المقدسة

أ.د .وليد عبد الحي من بين الكتب التي قرأتها وتركت اثرا على نفسي ، بل وعدت له في مناسبات عدة ولعشرات المرات كتاب:The Portable World Bible
image

عبد الجليل بن سليم ـ التشيلي درس أخر في الإنتقال الديمقراطي

د. عبد الجليل بن سليم  قبل شهرين حدثت إنتخابات في التشيلي و هي إنتاخابات من أجل إختيار أعضاء المجلس التأسيسي من أجل صياغة دستور جديد للبلاد
image

طيبي غماري ـ بين شعب وشعب: ونار جهنم التي يريد المخزن اشعالها في شمال إفريقيا وجزر الكناري

د. طيبي غماري  مشكلة الدبلوماسيين العرب انهم لا ينطقون عن الهوى، وإنما هو وهي يوحى، من طرف الجهات التي تصنع المطر و الجو الجميل، ولهذا تأتي
image

عثمان لحياني ـ محمد سايكس بيكو... محاولة لفهم العقل المغربي

عثمان لحياني  كل الأنظمة في المنطقة المغاربية مسؤولة بقدر ما على الاخفاق في البناء وفتح المغاليق وايجاد المخارج وتفكيك الأزمات، من الطبيعي أن تأجيل فك المشكلات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats