الرئيسية | الوطن الدولي | حرب العالم

حرب العالم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

عبد الخالق كيطان

 

لا أجد ايّ مبالغة في تسمية ما يجري في العراق، والمنطقة، بكونها حرب العالم.

يشتعل العراق بالسيارات المفخخة بين يوم وآخر وسط احتقان طائفي، وأزمة سياسية، يتنبأ أغلب المراقبين بأنها مرشحة لتطورات سلبية متعاظمة، فيما تغلي مصر ويسفك الدم في شوارعها بينما سوريا تدفع فاتورة الحرية باهظة جداً ويدخل لبنان على خط الأزمة الطائفية الإقليمية، والتي ترمي بشررها حدود باكستان وأفغانستان.

لست أنا من يرسم هذه الخريطة الدموية، بل أن نشرات الأخبار تورد، وبشكل يومي، فظاعات ترتكب في هذه البلدان وسط عجز دولي بائن عن وضع أيّ تصور لخطة الحل. علينا أن نتذكر دائماً المشكلة الفلسطينية الاسرائيلية، وبالطبع فلا أحد ينكر أن جوهر هذا الصراع يعطي فرصة للكثير من الأطراف للمضيّ قدماً في مشاريع القتل، بشكل أو بآخر.

هنالك نيران تنبثق من ليبيبا والبحرين واليمن وتونس والجزائر والصومال. هنالك ترقب دولي لمستقبل إيران بعد صعود زعامة جديدة على أنقاض زعامة نجاد. هنالك قلق متعاظم من كوريا. هنالك تركيا التي عدّت نموذجاً متطوراً للإسلام السياسي ودهمتها تظاهرات الشباب. هنالك الخليج العربي وأمنه.

يرى مفكرون كبار أن الحرب الجديدة هي ليست حرب جنود ودبابات، ويرى آخرون أنها حرب معلومات، وحرب نجوم، وحرب نووية، وحرب بالإنابة، وحرب بالأفكار... ألخ، ولكن أين نحن من هذه الحروب الجديدة؟ ما موقعنا، وكيف نستعد لمواجهتها؟

حرب العالم انطلقت من العراق، بالضبط في العام 1991. ومن نتائج تلك الحرب انهيار الاتحاد السوفياتي وإبرام معاهدات الصلح العربية الإسرائيلية، على أن ما حصل في الألفية الثالثة قلب معادلات تلك البداية، حيث تطوّرت الحرب بغزو افغانستان والعراق، ومن ثم عودة الجهاديين إلى القواعد الإسلامية بعد أن كانوا متوزعين على عواصم العالم المختلفة، وبضمنها العالم الغربي. اليوم تشعر الكثير من حكومات المنطقة بأن اللعب مع أعضاء تلك التنظيمات، كما كان عليه الأمر في الثمانينيات والتسعينيات، صار ضرباً من اللعب بالنار. يصعد الإسلام السياسي في عدد من العواصم العربية لتكشّر التنظيمات الجهادية عن أنيابها، فيما تسنح الفرصة للكثير من الدول بأن تتخلص من مواطنيها الجهاديين بزجّهم في أتون محارق دول أخرى: العراق، سوريا، مصر، ليبيا تشكل نماذج ممتازة لهذا الوضع.

يكثر العراقيون من جملة: أن إسلامهم معتدل. ويكثر المصريون من ترديد الجملة ذاتها، وقل الأمر نفسه عن السوريين والتونسيين واللبنانيين... الخ، ولكن الحاصل على أرض الواقع، ومع موضة التفخيخ وقطع الرؤوس وما شابه، يعطي صوراً أخرى. هل هنالك جهات تريد رسم صورة دموية لأبناء هذه البلدان؟ من هي هذه الجهات؟ وما دور المواطن في تلك الدول في التصدي لمثل هذه الخطط الشيطانية؟ وكيف ارتضينا أن نركن تاريخاً طويلاً من المدنيّة لصالح تاريخ منحطّ ومستورد، إن شئت؟

حرب العالم في منطقتنا تجري على قدم وساق منذ سنوات، ولكن ردة فعل شعوبنا العربية ما تزال غير حاسمة، بمعنى أنها تتقدم خطوة وتتراجع خطوات. الأمل ينسحق، والرغبة بالتغيير تتضاءل. تكبر كروش، وتتضخم أرصدة، ويكثر الفساد بكل أنواعه.

هل نحن نعيش حقاً حرب العالم؟

 

جريدة العالم العراقية  

شوهد المقال 1364 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري من ولاية بسكرة ..بيان من مواطني الجزائر يطالب بإطلاق سراح الكاتب

الوطن الجزائري   بيان نطالب بإطلاق سراح الكاتب شرف الدين شكريإنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب
image

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

 أ.د. وليد عبد الحي  لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا
image

نجيب بلحيمر ـ كورونا الذي أفسد الصورة!

نجيب بلحيمر  منذ أيام طغى السواد على فيسبوك، صرت أقرأ نعي الناس لأحبتهم وأكتب عبارات مواساة أكثر مما أفعل شيئا آخر هنا. الأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats