الرئيسية | الوطن الدولي | نحن لسنا دول مواجهة كلمة حق يراد بها باطلا

نحن لسنا دول مواجهة كلمة حق يراد بها باطلا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 إسماعيل القاسمي الحسني

 

لهذا بالتحديد اخترت إمضاء جميع مقالاتي بصفتي المهنية "فلاح"، و لم أستجب لضغوط رؤساء التحرير و حتى بعض القراء، الذين طالبوني بتغييرها إلى "كاتب" أو "مفكر" أو "باحث" و غيرها من الصفات التي باتت بضاعة رخيصة، يرتديها كثير من فقراء الفكر و المعوزين عقليا، بل و قناعا كما قال أحد المفكرين: يمكن لأي "بقال" أن يضعه على وجهه و تقدمه فضائيات العهر السياسي على أنه خبير استراتيجي.

 قناة الميادين تستضيف في إحدى حصصها 12/05 رجل من هذا القبيل، قدم على أنه رئيس مركز الأبحاث  و الدراسات الإستراتيجية في المملكة السعودية بالرياض، و السؤال الذي لم يتوقعه الرجل كان: ماذا فعلت المملكة حيال الأحداث الأخيرة في بيت المقدس؟ مارس الرجل في رده جميع فنون الرياضة اللغوية، من القفز العالي على موضوع سورية، طبعا و الزانة قصيرة قصر نظره، إلى السباحة على الظهر بخصوص إيران في فنجان، و لا أنكر عجزي عن فهم أي عبارة قالها، ذلك أن جسد كلامه يبدو  مصابا بزهايمر المعاني، فكل جملة تذهب في اتجاه لا دلالة له و لا مقصد؛ لكن بحمد الله وفقت بالإمساك بهذه العبارة تقريبا:" المملكة السعودية ليست من دول المواجهة، و مواقفها من هذا الموضوع ليس بالضرورة أن تعلن عنها" (التعبير للكاتب للأمانة العلمية).

 بادئ الأمر شككت في جنسية الرجل، لكن إطنابه في الكلام دفعني للشك في انتمائه للأمة، و ما ختم رده إلا و شكي يلامس انتماءه للجنس البشري؛ ذلك أنه و بكل بساطة و سواد الناس و عامتهم يعلمون فضلا عن الخبراء و أهل الاختصاص، أن المملكة العربية السعودية (الحجاز) ليست دولة مواجهة مع إيران، لكن كانت لها الشجاعة السياسية و التمويلية و التسليحية حيال العراق لضرب إيران؛ اللهم إلا إذا كانت العراق في حسابات الرجل آنذاك محافظة تابعة لمملكة العجائب، هنا تسارع هذه الكائنات بالرد: و لكن إيران تمثل تهديدا حقيقيا على دول الخليج. المصيبة ليست في العبارة ذاتها بقدر ما هي في طريقة لفظها التي تترجم قناعة راسخة لهذا الطرح، و عقيدة متأصلة متجذرة في قلوب هذه الكتل اللحمية؛ و في المقابل كأن العدو الإسرائيلي لا يشكل بالمرة تهديدا لدول الخليج، أقر بأنه مؤقتا لا يهدد عروشهم، و لكني أتحدث عن المنطقة و ليس عن الكراسي التي هي أصلا من قصب، كما قال محمود درويش و هياكلهم قصب. ثم هل البحرين التي دفعت السعودية بجيشها نحوها تعتبر جزءا جغرافيا لها ؟ أم تمددت هذه المملكة لتصبح إيران دولة مواجهة ؟ لماذا حين يتعلق الأمر بإيران تزج المملكة و تحديدا حكامها و مفكروها و إعلاميوها بكل قوة جميع الوسائل و الأدوات لمحاربتها أو وقف تهديدها بزعمهم؟ و حين يتعلق الأمر بالعدو الإسرائيلي يرفع هذا الشعار البالي الغبي "لسنا دولة مواجهة"؟. لماذا لا يعتبر قطاع غزة كما تعتبر البحرين و العراق كما فلسطين؟ لا أملك جوابا إلا أن الكيان الإسرائيلي ليس عدوا لمملكة العجائب، في منظور الكتل اللحمية القائمة عليها تسييرا و تعليما و إعلاما بل و عقيدة دينية كذلك.

 ليس مستغربا من قوم تبع تبرير سافل ينضح بالعمالة كهذا، و الحال أن أبرز قياداتهم السياسية، يعلن على رؤوس الأشهاد في "مفرقة الدول العربية" بخصوص مواجهة الكيان المحتل الإسرائيلي، أنهم مجرد نعاج لا حول لها و لا قوة، و هو نفسه الذي يستأسد في أرض الضباع "بالهموم المتحدة" على سورية، و هو بعينه من كانت له النخوة المستعارة لتسليح الجماعات الإرهابية ضد الشعب السوري علنا، و يتعرى منها لتسليح المقاومة في غزة فضلا عن كل فلسطين المحتلة، هو ذاته من ارتدى مسوح الزعامة ليغلق سفارة سورية في دويلته، ثم يخلع عن نفسه كساء العمالة ليفتتح ممثليه لكيان العدو الإسرائيلي تحت مظلة حكمه المنتخب من قبل قبيلته؛ حقيقة لا تنقلب موازين الزمان إلا بانقلاب مفضوح و بائس تعيس لعقل الإنسان.

 أخيرا، أتوقف مكرها عند عبارة ترددت على ألسنة هؤلاء، الذين ابتلوا بكساح عقلي مشين، و آخرهم معارض سوري ناطق باسم شلته من مدينة جدة:" الجيش العربي السوري طائفي مكون من عناصر علوية". أعلم أن الموضوع لا يستحق الرد، لكن ماذا يفعل الطبيب الجراح إذا سدت مجاري الصرف الصحي في بيته؟ هل عليه أن ينتظر أياما و شهورا ليأتي المنوط بهم هذا العمل؟ هذا ما يمكنني تشبيه الحال القائم اليوم به؛ مكره لا بطل؛ و الحال أن تقديم الجيش العربي السوري لا يعكس طبعا واقع الأمر، بقدر ما يفضح جبن مردد هذا التوصيف، قد يسألني القارئ: و أين محل الجبن هنا ؟ أقول: في عجز صاحب إشهار التعري هذا عن الإقرار للجيش العربي السوري بصفته "المقاوم"، لأنها هذه الحقيقة الساطعة التي لا ينكرها إلا مكابر، و إلا ما علاقة العلويين بالشيعة في لبنان؟ و ما الرابط بينهم و بين الدروز؟ و ما الصلة التي تجمعهم بتيار المردة؟ و كيف نفسر تناغمه مع المسيحيين (ميشال عون)؟ أكل هذه الطوائف و المذاهب بمن فيهم السنة طبعا انسلخوا من جلدتهم و أصبحوا علويين؟ أم أن الجيش العلوي هذا تلون بكل هذه الأطياف لتتبخر هويته المزعومة لدى هؤلاء؟ الواقع الذي يفزع هذا القطيع من الكتل اللحمية، يقرر بأن الجامع بين عناصر الجيش السوري العربي هو الانتماء للأرض و الأمة و المقاومة، القواسم التي انسلخ منها اولئكم و مرقوا منها، حالهم من حال الديوث الذي يزعم أن الرجولة و الشرف لم يعد لهما وجود، ليوهم نفسه بأنه على صواب....هل عنوان المقال في محله ؟.

 الفلاح الجزائري

ismailelkacimi@gmail.com

 

 

 

 

شوهد المقال 2436 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats