الرئيسية | الوطن الدولي | من الصحافة العالمية خالد الهواري يكتب صراع اللصوص على حساب اشلاء الوطن

من الصحافة العالمية خالد الهواري يكتب صراع اللصوص على حساب اشلاء الوطن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 حرب سياسية بين سكان القصور المرفهين ورجال الدين  المنافقين اصحاب الملايين من الدولارات وقودها دماء الشباب وانتهاك اعراض النساء للجلوس على عرش مصر 

الليبراليين الكاذبين فى مواجهة الاسلامين المنافقين 

مصر تدور فى دائرة مغلقة من رئيس كهل الى رئيس كهل والشباب ضائعون يبحثون عن طوق النجاة

ثورة شباب والحصاد رؤوس شابت شعورها تتصابى سعيا للسلطة

 

اذا لم تستحى فافعل ماشئت هو ملخص مايحدث الان فى الدول العربية التى قامت فيها حركات احتجاجية شبابية هناك من يتعمد مع سبق الاصرار والترصد ان يطلق عليها مسمى الثورة نكاية فى المعنى الحقيقى والعظيم للكلمة التى خلقت لها فى التاريخ مكانة عظيمة وجعلت من رجالها وابطالها ايقونات للحرية تتناقل سيرتهم الجماهير بكل احترام لماقدموه فى مواجهة الظلم واناروا الطريق امام الثائرين على درب الحرية والكرامة لتحرير اوطانهم وتحرير انفسهم . هذه الاحتجاجات الشبابية التى تسببت فيها ترلكمات كثيرة ومتشابكة وارتبطت بالسياسة العالمية فى الوقت الراهن لم تكن تطمح فى بدايتها الى تحقيق هذه النتائج ولكنها نجحت فى تغيير انظمة الحكم فيها وجاءت بمن يعرفون بالتيارات الاسلامية واخرجت الى السطح ثوار من نوع جديد ليسوا فقط بعيدين عن السياسة وعلاقتهم بها مثل علاقة الانسان البدوى باللغة الصينية ويختلفون فكريا وثقافيا عن كل الثوار الذين عرفهم التاريخ, انهم ثوار قد تجاوزا جميع مراحل العمر التى ينشط فيها العقل شيوخ كهله كان الاولى بهم ان يعتزلون فى بيوتهم ليقضون ماتبقى من العمر فى جو العائلة الدافئ ينعمون بماتبقى من العمر مع احفادهم .. وكما ظهر هؤلاء الثوار الذين اصبحوا هم اهل السلطة روعوا العباد واسقطوا البلاد فى الانفاق والدهاليز المعتمة ظهر ايضا نجوم المعارضة الكاذبين الرافعين لشعار الليبرالية والديمقراطية مع الاخذ فى الاعتبار ان هناك خلط بين المفهومين لدى المواطن العربى الذى لم يتربى على الفكر السياسى وهؤلاء المعارضين الذين قد اوشكوا هم الاخرين على مفارقة الحياة نظرا لكهولتهم ولخدمتهم الطويلة فى بلاط كل الانظمة وتفانيهم الشديد للزحف على البطون تحت عروش كل طاغية لايستحون هم الاخرين ويتصابوا ويتصارعون للوصول الى السلطة .. والمشكلة ان التياران يتصارعان على حساب الشعب الفقير الكادح الذى لم يعد يبحث عن الحرية بقدر مايسعى للحصول على الخبزالذى من عجائب القدر ان المواطن خرج ثائرا بسبب المشاكل التى يواجهها فى الحصول عليه فتم حرمانه الكامل منه وهناك خطط حكومية فى مصر لتحديد اعداده ومواعيد حصول المواطن عليه بسبب انشغال رئيس الوزراء بقضايا رضاعة الاطفال , لم يعد يهتم باحاديث الصالونات السياسية التى جعلت كل من هب ودب يتحدث باسمه مستغلا مشاكله كبروباجندا للشهرة يقدر تحقيق احلامه البسيطة التى هى فى الاصل حقوق بالحصول على وظيفة, ويمارسون الدجل على جيل الشباب الذى وان كان الشباب الذى نشاهده الان ينتحر فى الاحياء الفقيرة المعدمة التى لايعرف اماكنها هؤلاء اللصوص السياسين على الرغم من ان القاهرة وحدها تجمع اكثر من مائه وعشرون منطقة عشوائية يعيش سكانها فى مرحلة ماقبل اكتشاف الانسان للكهرباء , ويتعري ويسحل فى الشوارع او اللائى تنتهك اعراضهن فى التظاهرات وعوضا عن محاكمة جهاز الامن عن عدم حمايتهن يخرج المؤمنين الكذبه تجار الدين يهينوهن على شاشات الاعلام , الجيل الشاب المطحون يدفع الثمن من حياته ومستقبله اكراما لهؤلاء سكان القصور المرفهين تجار الشعارات ولايعرفون كم ارتفعت الارقام فى حساباتهم البنكية داخل وخارج البد وعلاقاتهم المشبوهه مع السفارات ورجال المخابرات الدولين الذين اصبحت علاقتهم بهم اقرب الى جبل الوريد والصفقات التى تتم فى الخفاء مقابل تنازلات تنهش فى كبد واستقلال الوطن ومصير الشعوب المغلوبه على امرها وسلمت زمامها للصوص , هذا الشباب الذى قد تعرض الى اكبر عملية احتيال وسرقت احلامه ويتعرض الان تحت مسمى الثورة لاقصى انواع الامتهان داخل مراكز الشرطة التى اصبح مجرد الخروج منها حيا معجزة
تستحق ان يحتفل بحدوثها الانسان , فى حقيقته لا ينتمى الى اى من التيارين سواء المعارضة الكاذبة والسلطة المنافقة عن قناعة ايدلوجية فى ظل انعدام الامن والامان وازمات الخبز ونقص السولار وانقطاع الكهرباء وسيطرة البلطجة على الشارع بل يبحث بين انقاض الوطن وظلمات المستقبل عن بارقة امل ينشد المخلص فى زمن الذل والهوان
انه صراع اللصوص والدجالين على حساب اشلاء الوطن ولاعزاء للانسان العربى الذى قد سلم مصيرة لمن يعرفون من اين تؤكل الكتف 
وكيف يبدلون مصالح بلادهم الى ارقام فى حساباتهم المصرفية 

.........................................
المقال منقول من جريدة فرام تيد السويدية
للكاتب الصحفى خالد الهواري
خاص للوطن الجزائري

 

شوهد المقال 4297 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل
image

ناصر جابي ـ الجزائر: هل سيحكمها الستيني أخيرا؟

د . ناصر جابي  كنت دائما مقتنعا بأهمية القراءة الجيلية ـ الديمغرافية للحياة السياسية في الجزائر. لما تملكه من قوة تفسير تاريخي. عندما يتعلق
image

نوري دريس ـ الحرية السياسية

 نوري دريس    الحرية السياسية هي أن تعيش تحت دولة القانون. الذين يعيشون في مناطق (انسحبت بشكل نسبي) منها سلطة الدولة لحسابات سياسية, لا يعيشون الحرية,
image

حميد بوحبيب ـ دائرة الطباشير الابتدائية : أبجد،هوز،حطي، كلمن... A.b.c.d.e.f.g...

د. حميد بوحبيب طلاسم اللغة ومفاتيحها ، منذ فجر ظهور المدرسة نتلقاها على أيديهم الهشة الناعمة ...هم ...هم المعلمون ، شيوخا تاع ليكول...les instituteurs...تصادفهم كل صباح
image

نجيب بلحيمر ـ الأسبوع الأخير من سنة أولى ثورة سلمية:

 نجيب بلحيمر  - منع ندوة صحفية للإعلان عن تنظيم لقاء لناشطين- قمع مظاهرة للمعلمين - تعيين كريم يونس في منصب وسيط الجمهورية الرسائل: - النظام يمنع المجتمع من تنظيم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats