الرئيسية | الوطن الدولي | المركز يناشد الأنظمة العربية عدم استخدام القضاء في ملاحقة نشطاء حقوق الانسان

المركز يناشد الأنظمة العربية عدم استخدام القضاء في ملاحقة نشطاء حقوق الانسان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بيان – عاجل

*****

 القاهرة في 5\2\2013

 

يعرب المركز الدولى لدعم الحقوق والحريات ، عن قلقه بشأن تردى أوضاع حقوق الانسان في الوطن العربي ، وعلى خلاف ما توحى به أدبيات الخطاب السياسي  ذات الصلة بحماية والدفاع عن حقوق الانسان .

كما يعرب المركز عن قلقه من محاولات السلطات  التنفيذية في بعض الدول العربية  الزج بالقضاء الداخلي  وتوريطه بشأن ملاحقة النشطاء الحقوقيين والصحفيين والإعلاميين، الأمر الذي يمثل اخلالا مزدوجا ، الأول ذا صلة باستقلال القضاء ، والثانى الاخلال بضمانات الحماية القضائية لحقوق الانسان .

ويخشي المركز كذلك من التهديدات الجسيمة للحق في حرية الرأي والتعبير نتيجة الإسهاب في توجية تهم العيب في الذات الملكية او العيب في الذات السلطانية أو العيب في الذات الأميرية أو إهانة رئيس الجمهورية مع تقريرعقوبة قاسية لا يمكن تدارك الأخطاء بشأنها ، سيما إذا تصاحب ذلك مع العديد من الشكوك حول صدور هذه الأحكام بعد  محاكمات تتوافر فيها الضمانات الدنيا للمحاكمات العادلة والمنصفة .

وتثور لدى المركز الدولى لدعم الحقوق والحريات ، العديد من المخاوف بشأن عدم فهم بعض أنظمة الدول العربية أنها عضو في المجتمع الدولي  وأنها عضو في الأمم المتحدة وإلا فلماذا تتهم معارضي أنظمتها بتلك التهمة للزج بهم في السجون .

وفي هذا الإطار يجب أن ننوة إلي المادة 1 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والتي تنص علي أنة ( يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء) .

 

 وكذلك نص المادة 2 من الإعلان والتي تنص علي أنة ( لكل إنسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات المذكورة في هذا الإعلان، دونما تمييز من أي نوع، ولا سيما التمييز بسبب العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، أو الرأي سياسيا وغير سياسي، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أي وضع آخر
وفضلا عن ذلك لا يجوز التمييز علي أساس الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي للبلد أو الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص، سواء أكان مستقلا أو موضوعا تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أم خاضعا لأي قيد آخر علي سيادته).

 

وكذلك نص المادة 7 من الإعلان والتي تنص علي أنة ( الناس جميعا سواء أمام القانون، وهم يتساوون في حق التمتع بحماية القانون دونما تمييز،، كما يتساوون في حق التمتع بالحماية من أي تمييز ينتهك هذا الإعلان ومن أي تحريض على مثل هذا التمييز).

والمركز إذ يعلن تضامنه الكامل مع كافة المعتقلين بسبب تلك التهمة أو من تتم محاكمتهم الأن أمام القضاء أو من يقبعون الأن في السجون بعد الحكم عليهم بتلك التهمة كما وأنة يعتبرهم سجناء رأي

 

 

 و يطالب  المركز كافة السلطات بالأنظمة العربية ، بالتوقف الفورى عن الملاحقة القضائية لنشطاء حقوق الانسان  والصحفيين والإعلامييين ، وضمان الحق في حرية الرأى والتعبير ويذكر بإن الملك أو الأمير أو رئيس الجمهورية هو بالأساس مواطن من مواطني الدولة لاتمييز بينة وبين أحد .

كما يطالب المركز كافة السلطات المعنية التي تحتجز مواطنين بسبب تلك التهمة  بالافراج الفورى عنهم .

 

كما ويطالب المركز مجلس حقوق الإنسان بوضع تلك التهمة سالفة الذكر في الإعتبار عند مناقشة حالة حقوق الإنسان في الدول العربية .

المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات

 

الأستاذ أحمد عمر  

 

شوهد المقال 1680 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل
image

ناصر جابي ـ الجزائر: هل سيحكمها الستيني أخيرا؟

د . ناصر جابي  كنت دائما مقتنعا بأهمية القراءة الجيلية ـ الديمغرافية للحياة السياسية في الجزائر. لما تملكه من قوة تفسير تاريخي. عندما يتعلق
image

نوري دريس ـ الحرية السياسية

 نوري دريس    الحرية السياسية هي أن تعيش تحت دولة القانون. الذين يعيشون في مناطق (انسحبت بشكل نسبي) منها سلطة الدولة لحسابات سياسية, لا يعيشون الحرية,
image

حميد بوحبيب ـ دائرة الطباشير الابتدائية : أبجد،هوز،حطي، كلمن... A.b.c.d.e.f.g...

د. حميد بوحبيب طلاسم اللغة ومفاتيحها ، منذ فجر ظهور المدرسة نتلقاها على أيديهم الهشة الناعمة ...هم ...هم المعلمون ، شيوخا تاع ليكول...les instituteurs...تصادفهم كل صباح
image

نجيب بلحيمر ـ الأسبوع الأخير من سنة أولى ثورة سلمية:

 نجيب بلحيمر  - منع ندوة صحفية للإعلان عن تنظيم لقاء لناشطين- قمع مظاهرة للمعلمين - تعيين كريم يونس في منصب وسيط الجمهورية الرسائل: - النظام يمنع المجتمع من تنظيم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats