الرئيسية | الوطن الدولي | أكذوبة أمريكا راعية السّلام في العالم،الحلقة الأولى

أكذوبة أمريكا راعية السّلام في العالم،الحلقة الأولى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بقلم: رشيد ملياني
ضمن سلسلتنا (أكاذيب العصر) تطرقنا في هذه الحلقة إلى أكذوبة جديدة من أكاذيب العصر التي تعتبر من أكبر الأكاذيب ..نتابع مجرياتها في حلقات بحول الله وقبل ذلك تأمل في هذه الآية الكريمة التي تكشف زيف المظاهر في القديم والحديث..
يقول الله عز وجل : ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُزَكُّونَ أَنْفُسَهُمْ بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا (49) انْظُرْ كَيْفَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَكَفَى بِهِ إِثْمًا مُبِينًا )) [النساء : 49 ، 50]
وهذا تعجيب من الله لعباده، وتوبيخ للذين يزكون أنفسهم من اليهود والنصارى، ومن نحا نحوهم من كل من زكى نفسه بأمر ليس فيه. وذلك أن اليهود والنصارى يقولون: { نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ } ويقولون: { لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلا مَنْ كَانَ هُودًا أَوْ نَصَارَى } وهذا مجرد دعوى لا برهان عليها، وإنما البرهان ما أخبر به في القرآن في قوله: { بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ } فهؤلاء هم الذين زكاهم الله ولهذا قال هنا: { بَلِ اللَّهُ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ } أي: بالإيمان والعمل الصالح بالتخلي عن الأخلاق الرذيلة، والتحلي بالصفات الجميلة
وأما هؤلاء فهم - وإن زكوا أنفسهم بزعمهم أنهم على شيء، وأن الثواب لهم وحدهم- فإنهم كذبة في ذلك، ليس لهم من خصال الزاكين نصيب، بسبب ظلمهم وكفرهم . [تفسير السعدي (النسخة الالكترونية)]
ويقول : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (118) هَا أَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ)) [آل عمران : 118 - 120]
من أكبر الأكاذيب العصرية التي أزكمت الأنوف برائحتها العفنة، وخرجت على السطح بلونها الكالح القبيح، هي (أكذوبة أمريكا راعية السلام) وسنرى من خلال هذه السطور هل صحيح أن أمريكا هي التي ترعى السلام وتنشر الوئام بين الأنام؟
وإليك أخي القارئ البرنامج الأمريكي للسلام الحافل بالأعمال الكبيرة، والذي سخرت له وسائل متنوعة من أهمها :
- الغزو العسكري تحت شعار الصليب
- حَبْك المؤامرات الخفية لزعزعة استقرار وتماسك الشعوب والدول
- الكذب أمام أضواء الكاميرات
- السجون السرية والعلنية
- صور التعذيب الهمجي
- إهانة المقدسات الإسلامية في السجون
- التهديد والوعيد للدول والحكومات والشعوب والأفراد.
- مصادرة أموال الجمعيات الخيرية ومحاكمة أصحابها.
- الحصار الاقتصادي وتجويع الشعوب الفقيرة والمغلوبة
- مساندة ودعم اليهود في حربهم الشرسة ضد الفلسطنيين
- اختطاف الأبرياء لحماية أمن أمريكا المهدد من طرف الإرهابيين
- برنامج الموت المنظم للأطفال وهدم المدارس على رؤوسهم
- إبادة وقصف القرى وقتل "المدنيين" للاشتباه بأن إرهابيا تسلل في أوساطهم.
- تصنيع الأسلحة الفتاكة وإجراء التجارب العسكرية بالأسلحة "المحرمة دوليا" على الشعوب الإسلامية .
هذا برنامج السلام الذي ترفعه "راعيةالسلام" على وجه الإجمال، وأما من الناحية التفصيلية والواقعية والتاريخية، فإنك أخي القارئ ستتطلع على مظاهر وصور الدجل والكذب والتضليل، الذي تمارسه "راعية السلام " في الحلقة الثانية إن شاء الله


شوهد المقال 3140 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ لم الشيوعيون الجزائريون خارج الحسبة الانتخابية ؟

يسين بوغازي كان سؤاله عابرا لكنه  شغلني لمدة من الأيام  ، والى  أن  استجمعت  جدارته  وضرورته في ضميري فكرة مليحة جدا قياسا وما تشهده الساحة السياسية

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما
image

عادل السرحان ـ ياساحة شهداء العراق

 عادل السرحان                  كنا نقول على المعلق نلتقيوقد التقينا ومياه دجلة تنتخي لترد هذا الغاز عنّاولنا بألف حكاية هذا العراقحرف الخلود وصوته الهدّار  منّا تذوي الصعاب وتنجلي عمّا قريب وتدور رائحة الكرامة حيث دُرناكنا نقول
image

نجيب بلحيمر ـ في أصل التفاؤل ..هو الشارع الجزائري

نجيب بلحمير  من أين لك بكل هذا التفاؤل؟ سؤال يحاصرني به الأصدقاء في فيسبوك وعلى أرض الواقع، وفي كل مرة كنت أسمع فيها السؤال كنت
image

حميد غمراسة ـ العنف.. مصدره معروف

حميد غمراسة  يذرف من يتهمون الحراك الشعبي بـ "الانحراف" قياسا إلى أسابيعه الأولى، الدموع من شدة التأثر من"العنف" و"قهر الرأي المخالف" و"الاعتداء على حرية
image

حميد بوحبيب ـ الوطن.البلاد.الدولة مقولات فارغة.

د. حميد بوحبيب   المقولة الوحيدة التي لها معنى ومحتوى اجتماعي واقتصادي هي الشعب، الجماهير، العمال .فلا تحاولوا ابتزازنا باسم مقولات جوفاء...نحن بشر ،باحتياجات مادية واقعية،
image

أحمد سعداوي ـ ثنائية العسكر أو الأصولية الدينية .. الجزائريين صارلهم حوالي 10 أشهر يتظاهرون

 أحمد سعداوي    الجزائريين صارلهم حوالي 10 أشهر يتظاهرون ورغم استقالة بوتفليقة تنفيذا لمطالبهم بس هم يكولون احنه نريد زوال النظام كلّه مو بس الرئيس الكسيح.هسه تم تقديم
image

العربي فرحاتي ـ المقاطعة من حيث هي قطيعة ثورية

د. العربي فرحاتي  أمام تعنت السلطة الفعلية في استمرار فرض إرادتها على الشعب بالانقلابات  والانتخابات المزورة ..وانعدام إرادة التغيير من حيث هي مطلب شعبي يتعلق
image

حارث حسن ـ الإحتجاجات العراقية.. حركة إجتماعية جديدة تتحدّى السلطة الطائفية

ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي  تعكس الحركة الشعبية مواجهة متنامية بين لغة "الطوائف" القديمة وبين لغة جديدة مؤسّسة على المواطنة والعدالة الإجتماعية  
image

حسين بوبيدي ـ تزييف التاريخ القريب والحراك لم يخسر شيئا

د.حسين بوبيدي  الذي يصر على تحميل الحراك مسؤولية المشهد المسرحي البائس الماثل أمامنا يكذب في ذلك، بل ويزيف ويزور التاريخ القريب، لأن الحراك وشخصياته

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats