الرئيسية | الوطن الدولي | وليد عبد الحي ـ كورونا ونزعة " الأسطرة " في العقل الجمعي

وليد عبد الحي ـ كورونا ونزعة " الأسطرة " في العقل الجمعي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي
 

 

 

شكلت الرواية الخيالية التي كتبها " دين كونتز"(Dean Koontz) عام 1981 تحت عنوان"The Eyes of Darkness."( عيون الظلام) مصدرا لكثير من الكتابات عن موضوع الكورونا وبأن هذا المؤلف تمكن من التنبؤ بالفيروس وبمكان انطلاقه (مدينة ووهان الصينية) وبموعده عام 2020...لكن عددا من الباحثين الذين راجعوا الرواية الخيالية وغيرها سجلوا عددا من النقاط الهامة على هذه الرواية ناهيك عن أن هذه المسألة في روايات الخيال العلمي ليست امرا جديدا ، فكما قال العالم الروسي نيجفاكن كل ما نتخيله قابل للتحقق.
تمثلت الملاحظات الرئيسية على كتاب عيون الظلام وغيره في الآتي:
أولا: كتاب ديون كونتز صدر في نسختين الأولى عام 1981، وكان التنبؤ فيها يقول ان الفيروس سيكون صناعة بشرية سيحمله احد العلماء الصينيين الى الولايات المتحدة ، بينما الصين تتهم – حاليا وعلى لسان مصدر مسؤول – الولايات المتحدة بأنها تقف وراء ذلك ، ذلك يعني ان قضية من يقف وراء " الصناعة " البيولوجية امر لم يحسم بعد، وقد لا يكون الامر كذلك كليا كما سنوضح في النقاط اللاحقة.
ثانيا: في النسخة الاولى من الرواية عام 1981 لم تكن مدينة ووهان هي المصدر للفيروس ،بل كانت " Gorki " وهي اشارة لمدينة " روسية " ولد فيها الكاتب الروسي الشهير مكسيم جوركي ، وكانت هذه المدينة مركز لتزويد القوات الروسية بالاسلحة في الجبهة الشرقية خلال الحرب العالمية الثانية ، لكن الكاتب في النسخة الجديدة ( عيون الظلام) عام 1989 قام بتغيير المدينة ووضعها " ووهان" بدلا من المدينة الروسية، والملاحظ ان التغيير من روسيا الى الصين جاء بالضبط مع اعلان انتهاء الحرب الباردة، أي ان الكاتب انتقل من روسيا الى الصين خلال 8 سنوات في روايته..لماذا؟ ثم ان اختياره لمدينة ووهان امر طبيعي لان هذه المدينة فيها واحد من اهم المختبرات البيولوجية في الصين والعالم .
ثالثا: في الرواية (بطبعتيها 1981 و 1989) تقوم الرواية على اساس ان الفيروس هو منتج بشري ضمن حرب جرثومية تشنها الصين على الولايات المتحدة ، بينما العلماء ال27 ( كلهم من المتخصصين في البيولوجيا وينتمون لتسع دول ليست الصين بينها) الذين نشروا بيانا مؤخرا ونشروه في اهم مجلة طبية في العالم ( Lancet) أكدوا فيها ان مصدر فيروس الكورونا هو " البرية"(wild life) وان مصدره مشابه لمصدر سارس الذي ظهر عام 2003، وهو ما يناقض تصور مؤلف الرواية، 
ثالثا: الرواية تقوم على افتراض يسرده البطل (دومبي)( Dombey) بأن هذا الفيروس لا نجاة منه ، وليس امام كل من يصاب به الا القبر، وهو امر تبين انه غير دقيق اطلاقا، فنسبة الموت لا تتجاوز 4% في اعلى التقديرات في مدينة ووهان ، بينما المعدل خارج ووهان هو 0.7% ( يعني اقل من 1%). كما ان الرواية تصفه بانه الاعلى خطورة بينما هو الاقل قياسا للإيبولا كما تقول منظمة الصحة العالمية.
رابعا: مدة حضانة الفيروس في الرواية الخيالية هي اربع ساعات بينما الاطباء ومنظمة الصحة العالمية تؤكد ان الفترة هي بين 1-14 يوما بمعدل اجمالي يصل الى حوالي 5 ايام، وهو ما يعني ان تشخيص الرواية ليس قريبا من التشخيص العلمي.
خامسا : يدور جدل كبير حاليا بأن كتاب (Sylvia Browne و Lindsay Harrison ) وعنوانه End Of Days: Predictions and prophecies about the end of the world، الصادر عام 2008 هو الذي حدد عام 2020 كموعد لظهور الفيروس المدمر وليس كتاب عيون الظلام. وهذا الكتاب يتحدث عن حروب دينية وارهاب عالمي وابادة جنس و " الاوبئة"، وكلها ستحدث طبقا لهذا الكتاب حلال " الخمسين سنة القادمة".
يبدو لي أن الوجدان " الميتافيزيقي " والنزوع الاسطوري " الموروث فينا يجعلنا نميل للتغاضي عن ما يناقض هذا النزوع ونتشبث " بالغريب المدهش"، لنضفي نوعا من السحر والرهبة والدهشة وكأن الانبياء عادوا من جديد...وبحكم تتبعي لقدر كاف من الدراسات المستقبلية وروايات الخيال العلمي أزعم ان هذه " النبوءات" فيها ما هو قريب من الحقيقة او متوسط المسافة عن الحقيقة او بعيد كليا عنها، أما الدراسات المستقبلية ففيها نفس الظاهرة لكنها لا تدعي " النبوءة" بل يتم التركيز فيها على " منهجية رصد التغير " وليس الى الحدس والالهام " بمضمونهما الغيبي"...ربما.

 

شوهد المقال 563 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats