الرئيسية | الوطن الدولي | يوسف بوشريم ـ التكنولوجيا تصنع الفارق في الوقاية من الكورونا

يوسف بوشريم ـ التكنولوجيا تصنع الفارق في الوقاية من الكورونا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

يوسف بوشريم 
 
من خلال متابعتي اليومية لتجربة الصين في التعامل مع وباء الكورونا سواء من خلال الأخبار التي تنشرها الصين او من خلال حديثي المتواصل يوميا مع الزملاء الصينين في العمل أنبهرت بالجدية في التعامل مع الوباء و خصوصا بقرارات السلطات الصينية المناسبة في الوقت المناسب، و بما أن هذا الفيروس جديد و بالتالي لا وجود لأي علاج لحد الآن كان من البديهي أن أركز على التدابير الوقائية التي أتبعتها الصين للحد من إنتشاره و الوسائل المستعملة في ذلك.
قررت الصين غلق كل المدارس و الجامعات و حظرت التجول في الشوارع و منعت المواطنين من التسوق كما فرضت حجر صحي على أغلب السكان في المناطق المشبوهة حيث أخبرني احد الأصدقاء الصينين عندما اتصلت به لمعرفة أخباره انه و عائلته بخير لكنهم في الحجر الصحي بالبيت و غير مسموح لهم بالخروج بتاتا.
هنا بدأت في طرح الأسئلة، هل فعلا الحياة أصبحت منعدمة بالصين و كيف تأكلون و تشربون يا صديقي ...؟.... و الكثير من الأسئلة الفضولية.
و الجواب كان بسيط جدا من صديقي الصيني:
بالنسبة للدراسة فإن الأساتدة يتواصلون مع الطلبة عبر شبكات التواصل الإجتماعي المحلية(ويشات) تحديدا و الإجتماعات و المحاضرات بواسطة تقنية الفيدو كونفيرونس ، أما الأكل و الشرب فذلك شئ بسيط جدا حيث يقوم الجميع بشراء ما يريدونه عبر الأنترنت فيما تتكفل شركات التوزيع بنقل المشتريات إلى أمام باب المنزل دون أدنى إحتكاك بين الأشخاص .
و هنا أدركت ان التكنولوجيا هي التي أنقدت الصين و الشعب الصيني من كارثة حقيقية حيث تم الإعتماد على الدفع الإليكتروني كالدفع عبر الهواتف الذكية الذي هو في الحقيقة قديم بالنسبة إلى الصينين لكنه صنع الفارق في الوقاية من هذا الوباء حيث ينعدم الإحتكاك بالأشخاص او لمس النقود باليد و تداولها بين الناس فتم إلغاء فرضية العدوى باللمس،
نفس الشئ بالنسبة للتعليم الذي أستمر عن بعد و بالتالي تم إلغاء فرضية إنتقال العدوى داخل أسوار المدارس و الجامعات، كما ساهمت المنضومة البنكية الصينية القوية في تسريع منح القروض للشركات المختصة في التنظيف و التوزيع و المصانع المختصة في صناعة أدوات الوقاية مما عزز فعالية الوقاية من هذا الوباء الذي من المؤكد ستجد دول العالم الأخرى صعوبة كبيرة في مواجهته و خاصة البلدان المتخلفة تكنولوجيا ،
من المتوقع ان ترتفع أسهم الإقتصاد الصيني في الأسابيع القادمة بشكل ملفت للإنتباه ، لكن قبل ذلك و بعيدا عن مؤشرات الإقتصاد وجب علينا نحن كشعب جزائري ان نتخد الحيطة و الحذر في التعامل مع هذا الوباء بل وجب علينا أن نأخد الأمر بجدية في ظل تنصل النظام القائم من كل المسؤوليات بدءا بإبقاء الرحلات مفتوحة من و إلى الدول التي ينتشر فيها الوباء و فرنسا تحديدا التي هي مصدر كل الحالات المسجلة لحد الآن كما هو الأمر بالنسبة للحالة الكارثية لشبكات الأنترنت و غياب الدفع الإليكتروني و خدمات التوزيع بل لا نملك حتى مستشفيات عصرية يمكنها ان تفي بالغرض.
وجب علينا القيام بالتوعية و إتخاذ كل تدابير الوقاية التقليدية و خلق شبكات لتقديم النصائح و العمل التطوعي في شتى المجالات على الأقل لتعويض الخدمات التكنولوجية التي تميزت بها دولة الصين في الحد من هذا الوباء الخطير.

 

شوهد المقال 296 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats