الرئيسية | الوطن الدولي | وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي

 

 

لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات التخطيط لمن يريد الاتساق مع الحياة المعاصرة والتخلص من النظرة الدهرية .
ولكي أطمئن الى دور الدراسات المستقبلية في تجنيب المجتمعات أكبر قدر ممكن من الصدمات المفاجئة، تتبعت عشرات الدراسات الخاصة بقياس مدى " دقة" التنبؤات في مختلف المجالات وكيف ساهم ذلك في تجنيب المجتمعات والدول والشركات الكثير من هذه الصدمات التي تصل الى حد الصاعقة، وتبين لي ان التحسن في نتائج الدراسات المستقبلية يتزايد الى أن بلغ في أخر دراسة استقصائية 82.2% ( دراسة Leon Strous and Vinton Cerf-Internet of Things(2018))، وقبلها قام Philip Tetlock بسلسلة دراسات بدءا من 2006 (Expert Political Judgment) ،وكل نتائجه التي قام فيها مع فريق بحثه بمتابعة 150 الف تنبؤ وردت في دراسات 743 باحثا، وغطت التنبؤات 199 حدثا (او ظاهرة) تؤكد ما أشرت له اضافة لنتائج وصلوا لها على النحو التالي:
1- ان معرفة تقنيات الدراسات المستقبلية ومناهجها كانت العامل الحاسم في دقة النتائج، فالباحثون الاكثر معرفة وتطبيقا لهذه التقنيات وصلوا لتنبؤات أكثر دقة واكثر عددا من الباحثين الذين لم يتعاملوا مع هذه التقنيات.
2- كلما كان عدد المتغيرات الخاضعة للقياس والدراسة اكثر كانت النتائج افضل ، وعليه كان الاقل صدقا في التنبؤات هم أسرى النظرة الأحادية ( العقائديين او الآيديولوجيين او الرغائبيين او الحدسيين...الخ)، وهذه النتيجة جعلت منهجية دلفي " Delphi) هي الاكثر رواجا بين اصحاب الدراسات الجادة رغم انها تقنية مرهقة، كما ان مصفوفة التأثير المتبادل(cross impact matrix) وتقنية تحليل التدرج السببي(causal layered analysis) كانتا في المرتبتين الثانية والثالثة.
3- الانفصال عن تاريخ الظاهرة وايقاعها وتسارعها والتفكير من خلال اللحظة الراهنة كان العامل الاكثر دورا في شطط التنبؤات .
استنادا لما سبق لا بد " لمدارسنا أولا" وجامعاتنا ان تولي الدراسات المستقبلية اهمية كبيرة، ولا بد من ادراك ان رؤية الواقع العربي منفصلا عن تشابكه مع العالم ستؤدي الى مزيد من الكوارث، ويكفي التمعن في الظواهر التالية التي بدأت اغلب الدول المتطورة تضعها في حسابها لتعمل على التكيف معها قبل وصولها لدرجة الازمة:

 

أولا: سوء توزيع الدخل بين المجتمعات وداخلها سيتواصل ويتزايد مع كل ما يترتب على ذلك من تأثير على الطبقة الوسطى التي تمثل نقطة توازن المجتمعات، لكن الملفت للنظر هنا، ان الطبقة الوسطى تتآكل في الغرب(الولايات المتحدة واوروبا) وأغلب دول العالم بينما تتحسن في الصين والهند .

ثانيا: القوة الاقتصادية والسياسية تنزح من الغرب الى آسيا: ويكفي ان ننظر في رقم واحد وهو اجمالي الناتج المحلي مقاسا بالقوة الشرائية( PPP) وليس القيمة الاسمية، ففي عام 2010 كان الناتج الامريكي هو 13.4 تريليون دولار بينما الصين كانت 5.2 تريليون ، وفي عام 2020 صار الانتاج الامريكي 15.9 تريليون والصيني 15.2 تريليون وباستخدام الاسقاط سيصل الناتج الامريكي في 2030 الى 18.7 تريليون بينما سيصل الصيني الى 31.9 تريليون .

 

ثالثا: ايقاع التغير التكنولوجي سيتواصل وسيهز المنظومات القيمية والمعرفية للمجتمعات بشكل حاد، فطبقا لدراسة كورزويل(2001-Ray Kurzweil:The Law of Accelerating Returns) فان التغير يسير بواقع يجعل السنة الواحدة تحمل ما يعادل 200 سنة من تغيرات في القرن الماضي(أي ان السنة تعادل قرنين من الزمن).
رابعا: تزايد الترابط الاقتصادي والتقني بين المجتمعات يرافقه تزايد التفكك السياسي والاجتماعي، ويكفي ان نلاحظ ان عدد الحروب " بين الدول" سنويا منذ 1946 الى الآن لم يصل الى عشرة حروب في السنة في مناطق مختلفة ، كما ان الاتجاه العام للحروب بين الدول يتناقص بشكل واضح في كل المناطق، لكن بالمقابل ارتفع عدد الحروب الداخلية او الاهلية من معدل 20 حربا عام 1948 الى 54 حربا عام 2018، ويعود أهم سبب لتزايد الحروب الاهلية الى عجز المجتمعات والدول عن التكيف مع الايقاع السريع للتغيرات الخارجية والداخلية ، فالعجز عن مواجهة تعقيدات البيئة الدولية تدفع الى الردة الداخلية.
خامسا: تناقص مساحة وظيفة الدولة لصالح كيانات ما دون الدولة وما فوقها، ولعل تزايد الميل باتجاه خصخصة الوظائف التقليدية للدولة هي السمة المركزية في هذا الجانب، فلو أخذنا الصين كصاحبة اكبر قطاع عام (الدولة الاشتراكية) فان 60% من ناتجها المحلي ياتي من القطاع الخاص، و 70% من الاختراعات فيها تاتي من القطاع الخاص، و 80% من الموظفين في مختلف القطاعات (باستثناء الجيش) يعملون في القطاع الخاص، و90% من صادرات الصين تأتي من القطاع الخاص. ومن المؤكد أن تنامي الخصخصة ليس منفصلا في تاثيره وتداعياته عن التراجع التدريجي للاحزاب لصالح بقية تنظيمات المجتمع المدني، كما ان شركات الامن الخاصة قد تكون مقدمة لتحولات هائلة في الوظيفة التقليدية للدولة لاحقا، على غرار خصخصة الكهرباء والماء والمواصلات والتعليم...الخ.
لكل ما سبق..لماذا ننتظر ؟ انني اطالب بإدخال هذا الموضوع في مناهجنا التعليمية ، واعادة هيكلة دكاكين مراكز الدراسات الاستراتيجية في الدول العربية ، وعلى كل وزارة ان يكون فيها وحدة متخصصة في هذا الجانب ...لقد تعبت معي ربما...

 

شوهد المقال 234 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ من قلب الوباء...نتذكَّر عظماء العشَّابين المسلمين في الأندلس والأطباء

فوزي سعد الله   لم تتوفر عند أهل الأندلس شركات متعددة الجنسيات لإنتاج الدواء واحتكاره بدافع الجشع لتعظيم الأرباح.كانت الأندلس تتداوى ذاتيًا بمختلف الأعشاب والفواكه وما نفع
image

محمد هناد ـ تبرعات المسؤولين السامين في الجزائر

 د. محمد هناد  طبعا، من حق سلطات البلد أن تطلب من السكان الإسهام، ماليا، في مواجهة الوباء الحالي. لكن المثل الذي جاءنا من الرسميين (عسكريين
image

وليد عبد الحي ـ أولوية السيناريو الأسوأ في مواجهة " كورونا"

 أ.د. وليد عبد الحي  في مقال سابق هنا : عن السيناريو الأسوأ يتعزز بهدوء .. السيناريو الاسوأ يتعزز بهدوء وليد عبد الحي عند المقارنة بين نسب الاصابة
image

عثمان لحياني ـ نحن الأفارقة.. وفرنسا العريانة

 عثمان لحياني  هل كان على الجزائريين والأفارقة انتظار أزمة كورونا وتصريحات أطباء فرنسيين بشأن اجراء تجارب لقاح مضاد لفيروس كورونا أولا على الأفارقة
image

وفاة الأديب العماني مبارك العامري ..رحمه الله

الموت هو مرحلة الواقع الوحيد الذي لايتغير في هذه الحياةوهو يوم موالي لما بعده...لكن من أثره باقي وفعله قائم "لايموت"مرهق ومؤلم جداً هذا الخبر ومع
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats