الرئيسية | الوطن الدولي | الضمير المنتقم..!

الضمير المنتقم..!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

من شهداء الظلم والاستبداد والتمييز والجهل والتخلّف والطمع في جزيرة البحرين ومن قِبَل طغاتها , الشهيد عبد الرسول الحجيري من قرية بوري شاب لم يبلغ الأربعين أب لأطفال تكبرهم فتاة في الثامنة أو التاسعة من عمر الزهور.
أختطفه جلادوا الطاغية وهو في طريق عودته الى قريته المحاصرة بعد إرتكاب مجزرة الدوّار ولعله لم يشارك في إعتصام الدوّار ولم يكن له في ما وقع ناقة ولا جمل, لقد كان شاباً هادئاً ودوداً لطيفاً لم يكن يفارق المسجد والحسينية وكان محبوباً في قريته وبين قومه.
أعادوه وألقوا بجثته على بوابة القرية بعد أن مثلوا به شر تمثيل فلم يبقى في جسمه عظم إلا كُسر ولا جلد الا سُلِخ والله وحده الشاهد والعالم على ماعاناه الشهيد وهو يتلوى تحت سياط القتلة المجرمين الذين لم تأخذهم فيه رأفة ولا رحمة وهو يتوسلهم بالله ولكنهم كانوا في نشوة الحقد والانتقام وقد غشاهم الشيطان فضرب على قلوبهم وعلى عقولهم فتمادوا في غيهم ولم يتركوه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة ولعلهم لم يتوقفوا عن الفتك به حتى بعد موته.
لم يكن يعرفهم ولم يكن يُكِنُ لأحدهم أي عداء لم يرهم في حياته ولعله لاحظ من لكنة بعضهم أنهم لم يكونوا من البلد بل كانوا من وراء الحدود.
مضى الى ربه سعيداً شهيداً مظلوماً وترك ورائه أيتاماً وزوجة شابة ثكلى.

مَن يعتقد أن الله عز وجل سوف يترك قتلة المظلوم عبد الرسول بلا عقاب.... فهو واهم ...لا وألف لا فقاتله يُعذّب مرتين في الدنيا والآخرة وهذا هو بطش الله إن بطش ربك لشديد , فالضمير قاتل القاتل والضمير فاتك فتّاك سوف يفتك بالقتلة إن لم يكن فتك بهم فلا عيش يهنئون به ولا ليلهم ليل ولا نهارهم نهار ولا لقمة هنيئة بل غصّة بعد غصّة حتى يأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر وفي النار هم خالدون.
كم هو غبي المجرم وكم هو ساذج فقد باع نفسه بثمن بخس فهو يكابد في فقر مدقع وغنى مقنّع وسيده وطاغيته في القصور فماذا جنى.؟؟
لاشئ غير الخزي ووخز الضمير....!

هي حكمة الله ومشيئته في الخلق....فهنيئاً لعبد الرسول وتعساً لقاتليه.

مني الى الشهيد السعيد عبد الرسول الحجيري

شوهد المقال 3786 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الباقي صلاي ـ لمن يشكو المواطن ظلم الوالي!

  عبد الباقي صلاي  عندما كثر الحديث عن منصب وسيط الجمهورية الذي بدأت ملامحه تتضح أكثر فأكثر على الساحة الوطنية خلال الأيام الأخيرة،وغضا
image

علي سيف الرعيني ـ مدينة تعز روحانية الزمان

علي سيف الرعيني  عندما يشنف اذاننا صوت ايوبترتعش المراياوتنبض الاماكن وجدا وشجواً يجرحك أيوب بصوته الطافح بالحزن كما تجرحكَ أوراق الذرة اليانعة ويرويك بظمأه حين يسافر
image

وجيدة حافي ـ أُوكسجين يا مُحسنين

 وجيدة حافي   في الآونة الأخيرة ومع إنتشار مرض الكُورونا أصبح الوضع لا يُحتمل في بلدنا، مُستشفيات مُمتلئة بالمرضى وآهاتهم، ضغط كبير تسبب في ضُعف الخدمات الطبية،
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.30
Free counter and web stats