الرئيسية | الوطن الدولي | المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.

 

    المثير للقلق أن يعتقل النشطاء السلميين وزعماء الأحزاب السياسية وتوجه لهم التهم لمجرد التعبير السلمي عن آرائهم السياسية، في خرق واضح للدستور الجزائري والتزامات الجزائر الدولية   

سيلين يشار، مسؤولة الاتصال والإعلام لدى المرصد الأورومتوسطي

 

وذكر المرصد الأورومتوسطي ومقرّه جنيف في بيان أنه ووثق حالات اعتقال طالت أشخاصًا لمجرد رفعهم راية أو لافتة احتجاج، أو معارضتهم علنًا سياسات السلطة التي تولت مقاليد الحكم عقب استقالة الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل/ نيسان الماضي.

ويعد رئيس أركان الجيش ونائب وزير الدفاع قايد صالح أقوى رجل في الجزائر حالياً، إذ رفض في 26 أغسطس/آب، مطالب المحتجين بمرحلة انتقالية، وحثّ السلطات على تنظيم انتخابات رئاسية "في أقرب وقت ممكن".

وترفض الحركة الاحتجاجية التي تشهدها الجزائر منذ 22 شباط/ فبراير 2019، إجراء الانتخابات في ظل بقاء حكومة نور الدين بدوي والرئيس عبد القادر بن صالح باعتبارهما جزءاً من النظام الموروث منذ 20 سنة من حكم بوتفليقة.

ووفق معلومات رصدها المرصد الحقوقي الدولي فإن عنصري أمن يرتديان ملابس مدنية اعتقلا زعيم "الحزب الديمقراطي الاجتماعي" كريم طابو من بيته في الدويرة، الضاحية الغربية للجزائر العاصمة ليلة الأربعاء الماضي.

وأشار المرصد الأورومتوسطي إلى عملية اعتقال السطات الجزائرية للناشط حمزة جعودي، الذي يعمل ربانا في البحرية التجارية، يوم 24 أغسطس/ أب الماضي، ووضعه في سجن الحراش.

وبيّن أنّ جعودي (30 عامًا)، اعتاد على المشاركة في مسيرات الحراك، وكان قد دعا قبل اعتقاله زملائه إلى العصيان المدني اعتبارًا من بداية سبتمبر/أيلول الجاري.

وأوضح أن عددًا من مسؤولي الأحزاب السياسية المحسوبة على نظام بوتفليقة أيضاً، رهن الحبس المؤقت لاتهامهم في قضايا فساد. كما سجن آخرون بتهمة " التآمر على سلطة الدولة وسلطة الجيش" منهم لويزة حنون، زعيمة حزب العمال اليساري، واللواء علي غديري، المرشح للانتخابات الرئاسية التي تم إلغاؤها.

وقال المرصد الأورومتوسطي إن الاعتقالات واسعة النطاق بدأت منذ 21 يونيو/حزيران الماضي، ولا تزال متواصلة وتستهدف الملوّحين بالرايات والراغبين في الانضمام إلى المسيرات وقادة الأحزاب السياسية وكل من يعارض سياسات السلطة الحاكمة.

ونبّه المرصد الحقوقي الدولي إلى أن السلطات الجزائرية منعت اجتماعات لمجموعات سياسية وأخرى غير حكومية، وحجبت موقعًا إخباريًا معروفًا، وطردت صحافيين مخضرمين بينهم مراسل إحدى وكالات الأنباء العالمية وعددًا من الصحفيين الأجانب من الأراضي الجزائرية.

وقالت مسؤولة الاتصال والإعلام لدى المرصد الأورومتوسطي "سيلين يشار" إنه مع استمرار الاحتجاجات الكبيرة كل يوم جُمعة، تنتشر قوات الشرطة بكثافة في شوارع العاصمة الرئيسية وساحاتها وعند نقاط التفتيش لتقلل فعليا من عدد الأشخاص القادرين على الوصول إلى المسيرة، وتسيطر بإحكام على المشاركين فيها في خطوة تشكل صفعة قاسية لحرية التعبير والحق في التجمع السلمي.

وأضافت "يشار" أنه من "المثير للقلق أن يعتقل النشطاء السلميين وزعماء الأحزاب السياسية وتوجه لهم التهم لمجرد التعبير السلمي عن آرائهم السياسية، في خرق واضح للدستور الجزائري والتزامات الجزائر الدولية".

وطالب المرصد الأورومتوسطي السلطات الحاكمة باحترام "العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية"، الذي صادقت عليه الجزائر في العام 1989، و"الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب" عند تعاملها مع المحتجين السلميين خلال حملهم الشعارات في التظاهرات الأسبوعية.

وأكّد المرصد الحقوقي الدولي أنّ عمليات الاحتجاز والاعتقالات التعسفية لن تساعد الجزائر في التغلب على الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، وأنّ على السلطات الحاكة الإنصات لمطالب مئات الآلاف من المحتجين السلميين من أجل انتقال ديمقراطي يحمي جميع الجزائريين ويحفظ كرامتهم الإنسانية.

المرصد الأوروالمتوسطي  لحقوق الإنسان 

شوهد المقال 47 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats