الرئيسية | الوطن الدولي | بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

بادية شكاط 

يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على استحياء،بل على تبجّح وخيلاء،فمن خلال مايدعى بمشروع نيوم،والذي تشرف عليه شركة ماكينزي ذات السوابق الفاشلة،في إطار مايسمى رؤية 2030 والذي كلف السعودية خمسمائة مليار دولار،حتى يفتح لترامب وغيره من المستثمرين الأبواب،في شتى المجالات الإقتصادية،السياحية وحتى الثقافية،ولتتحول قبلة المسلمين إلى قبلة للأجانب المستثمرين،ولتُستبدل هيئة الأمر بالمعروف بهيئة الترفيه،وتتحقق الرؤية الإستراتيجية العظيمة للمملكة العربية السعودية،بتحولها إلى لاس فيغاس أمريكية،فالسقوط في كل منكر وحرام،هوما به تنهض بلاد الحرمين إلى الأمام،ولا بأس ببعض الكنائس هنا وهناك،فالأهم أن لايصيب عرش ولي العهد الهلاك،وليت القدس تكون عاصمة لإسرائيل،فباستقطاب كل ماهو دخيل عن هذا الدين،تصبح السعودية في النظام العالمي قطبًا من أهم الأقطاب.

بالفعل قد أحسنوا بأن اختاروه أصغر عمرًا،فهكذا مشاريع لايقبلها إلا من جاوز من العمر صِفرًا، فاستغلّوا عيونه المنبهرة لهم،ورغبته الجامحة في الإنفتاح عليهم،فتكفّلوا بما لايكلّفهم مِن رقيق القشور، دون حتى أن يسمحوا له بحلم العبور.

يقول المفكر روجي غارودي:"نحن إحدا عشر في المائة من سكان العالم،ونستمتع بثمانين في المائة من العالَم"

فهي حقيقة النظام العالمي المستبد،الذي يترنّم بشعارات التعايش السلمي،وحقوق الإنسان الزائفة،وهو نظام قائم على ضعف المطلوب وقوة الطالب الناهب،فنرى فيه عصارة العنصرية طافحة،و الإسلاموفوبيا أهم أدواته الرابحة،التي تُستهلك فيها السعودية وغيرها كأدرع لحروبه الساخنة،الوحشية فهذا مارك لووكوك مساعد الأمين العام لما يدعى بالأمم المتحدة للشؤون الإنسانية،وأمام مجلس الأمن الدولي يصرّح:" أنّ الأمم المتحدة تخسر الحرب ضد المجاعة في اليمن. وقال أيضا :"الوضع قاتم جدا في اليمن،ونحن نخسر حربنا ضد المجاعة،فالوضع تفاقم على نحو مثير للقلق ... وأنه قد نقترب من نقطة اللاعودة التي سيكون بعدها مستحيلاً تجنُّب العديد من الخسائر في الأرواح البشرية بسبب المجاعة الواسعة النطاق في البلاد".

        

فنحن كدول عربية بما فيها السعودية،لسنا إلّا رقعة جغرافية،تُرقِّع بها الدول الكبرى أزماتها الداخلية والخارجية ونرفض كمسلمين أن تستمر السعودية في مساعيها الوهمية،بما تمثله من ثقل عقدي في المنطقة العربية،بطمس أهم مافي هذا الدين من قيم ومقوّمات،تحت مسمى الهيئة الترفيهية،التي تريد أن تنشر بين الشعب السعودي المحافظ الفساد،فيتحول حاكمها من خادم للحرمين إلى هادم لهما،لالشئ إلا لتبدوا السعودية معاصرة،ولأمريكا واسرائيل مناصرة،فسحقًا لرضا أمريكا وإسرائيل في غضب الله

!!ورسوله   عليه الصلاة والسلام   

أتريدون مُلكًا يُفسِد في ملكِه؟ أترعون حَرمَهُ بانتهاك حُرماته؟

فتجمعون حناجر الباطل في مدائن صالح بالمدينة المنورة،لتصدح  بجوار قبره عليه الصلاة والسلام،وهو أشرف خلقه،الذي مانطق عن هوى،ولا إلى المنكرات يومًا قد هوى،ومازاد غيظ المسلمين ،أنهم لم يسمعوا حسيسًا لعلماء السلطان،أو همسًا من شيوخ الشيطان

فقد جاء في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا أن تكونوا باكين،فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم لايصيبكم ما أصابهم".

 وعن الرسول عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام أنه قال:"المدينة حرم من عائر إلى ثور،من أحدث فيها حدثا أو آوى محدثا،فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين،لا يقبل الله منه صرفًا ولا عدلا" وروى البخاري ومسلم في صحيحيهما مِن حَدِيثِ سَعدِ بنِ أَبِي وَقَّاصٍ رضي اللهُ عنه:أَنَّ النَّبِيَّ صلى اللهُ عليه وسلم قَالَ:"مَن أراد أهلَ المَدِينَةَ بِسُوءٍ،أذابه اللهُ كما يذوب الملح في الماءوقال القاضي عياض إنّ قوله عليه الصلاة والسلام:"مَنْ أَرَادَ أَهْلَ الْمَدِينَةَ بِسُوءٍ،أَذَابَهُ اللهُ فِي النَّارِ ذَوْبَ الرَّصَاصِ..يُحتمل أن يكون المراد: لمن أرادها في الدنيا فلا يمهله الله ولا يمكّن سلطانه،ويذهبه عن قرب،كما انقضى من شأن من حاربها أيام بني أمية مثل مسلم بن عقبة،وهلاكه في منصرفه عنها،ثم هلاك يزيد بن معاوية على إثر ذلك،وغيرهم ممن صنع مثل صنيعهم.

        

قال الله عزوجل:"إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا،أن يقتلوا أو يصلبوا،أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف،أو ينفوا من الأرض،ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم"

يقول الكاتب فهد الحميزي :"إنّ الحاكم إذا اتّسعت الجفوة بينه وبين العلماء الربانيين،كان ذلك سبباً في شقائه،بل وشقاء الأمة المسلمة التي يتولاها،وهذا بالفعل ما كان حاصلاً عند هجوم المغول على الدولة الخوارزمية،حيث كان السلطان خوارزم شاه مُعرضاً عن نصح العلماء والتشاور معهم،بل إنّ الأمر عنده تعدى ذلك إلى التضييق على العلماء ووضع بعضهم تحت الإقامة الجبرية،ونفي البعض الآخر وتغريبه،فلمّا غزا المغول دولتهم أصبح المسلمون كالأيتام على موائد اللئام."

 

فهكذا ينبغي أن يكون العلماء بين أيدي الأمراء،وإلا فلا نجاة لهذه الأمة إلا بهلاك،وأما من يدّعي كسر شأفة إيران،وهو يتعلق بتلابيب إسرائيل وأمريكا،فهو كمن اختاروه بين زعاف سُمّين،فأبى أن يذوق أحدهما،وتجرّع الآخر. 

شوهد المقال 787 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ أصداء حوار في القصر.. شكرا سفيان جيلالي

نجيب بلحيمر   لم يكتف رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي بالحديث عما قاله لعبد المجيد تبون في اللقاء الذي جمعهما بمقر الرئاسة أمس بل
image

مرتضى كزاز ـ الطائفة التي تقتل ابنائها

 مرتضى كزاز   عين الطائفة لا تبصر ٦٠٠ شهيداً من أبنائها قتلتهم بأظافرها وهي تهرش جلدها الفاسد؛ لكنها تبصر بوضوح جثة السفّاح الذي شهد عليه بني
image

نوري دريس ـ مأزق الشعبوية ...عبان رمضان ..عبد الحميد بن باديس

د. نوري دريس  بالنسبة للبعض, الإساءة الى عبان رمضان تحديدا هي أقرب الطرق للتقرب الى من يتوهمون أنهم اعداء عبان داخل السلطة. او
image

حارث حسن ـ صراع مَنطِقَين في العراق

د.حارث حسن  الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في اوكتوبر/تشرين هي أكبر تحدي واجههته الشيعية السياسية في العراق، لأنها ليست مجرد تعبير عن انقسام سياسي داخل
image

جباب محمد نورالدين ـ لا زال النظام يتصرف بأريحية، هذا إن لم يكن يبتسم سخرية

د.جباب محمد نور الدين تابعت درجة السخط العالية، من الموالاة تحديدا، الذين اعتقدوا أن النظام خذلهم واختار خصوم توجهاتهم الفكرية و الأيديولوجية ، وكل يوم
image

سعيد لوصيف ـ Avis d'appel d'offres لترميم تصدعات اجهزة النظام ...

 د. سعيد لوصيف    بعيدا عن مسألة اضفاء شرعية مزيفة لرءيس معين، او القول بالواقعية في التعامل مع السلطة، فإن استقبال السيد تبون للسادة بن بيتور،
image

حكيمة صبايحي ـ السؤال الشريف : لماذا بسطاء الناس أكثر رجولة وشرفا من النخب أغلبها؟

د. حكيمة صبايحي   سؤال جارح: لماذا عامة الناس أكثر شجاعة من حملة الشهادات العليا والإطارات السامية في مفاصل الدولة؟ (حسنتُ ألفاظ السؤال، والسؤال
image

محمد محمد علي جنيدي ـ التطرف وقانون نيوتن

محمد محمد علي جنيدي - مصر   يعد التعصب للرأي هو البلدوزر الذي يقوض بناء أي أمة مهما كانت صلابتها أو تقدمها فهو الدوامة التي تجتذب المتشدد
image

شكري الهزَّيل ـ الحال الفلسطيني ليس على ما يرام...عصابة رام الله تغتال القضية الفلسطينية وطنيا وتاريخيا!!

د.شكري الهزَّيل  يدرك كل من يملك ذرة عقل وادراك سياسي وتحليلي ان القضية الفلسطينية تمُر منذ عقدين من الزمن في احلك ايامها وازماتها لابل
image

نسيمة الهادي اللجمي ـ أدلب " ادلب الجريحة أَوْجَعْتِ مني القريحة "

نسيمة الهادي اللجمي           ادلب والقلوب تتعب العمر يشحب والفرحة تغرب والشر في الأركان يضرب الظالم يصخب ظلمه لا يتعب آثِمٌ يُذنب هذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats