الرئيسية | الوطن الدولي | رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 رضا بودراع

 

١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب عليه في 15 يوليو 2016

٢- بعد فشل الانقلاب فهم أن المعادلة صفرية ولابد من سحب السيادة من مفاتيح القوة الخمسة

(١) الجيش: وتمكن من عزلهم واعتقال رؤوسهم و(التطهير) جاري لحد الآن.

(2) الدولة العميقة: وأعلن الحرب عليهم وصنفهم جماعة إرهابية قانونا.

(3) المحكمة الدستورية: وقد حيّد خطرها بصلاحيات النموذج الرئاسي الذي أقرته نتائج الرئاسيات الأخيرة بأريحية.

(4) البرلمان: وقد تمكن بكتلة حزبه النيابية بتأمين هندسة التشريعات الإستراتيجية للمراحل القادمة، لذلك قرر انتخابات مبكرة رئاسية وتشريعية متزامنة.

(5) البنك المركزي التركي: والآن ترون فصول الحرب الاقتصادية مستعرة.. مما هو مشار إليه في التقارير المالية وفقدان الليرة نصف قيمتها في سنة و١٣% بعد الرئاسيات على غير المتوقع!!؟؟

في نظري أن المشكل الأساس الآن في ثلاث فجوات إستراتيجية

١- لم يخرج اردوغان وحزبه بعد من مفهوم الولاء مقابل الخدمة أمام مرشحيه.. فنسبة ٥٣% أو تزيد قليلا.. مع تحالف الحزب القومي غير مشجعة على الإطلاق رغم أن سيناريو التحسن هو المشهد الآن.

٢- الاقتصاد التركي القائم على الديون.. والبنك عند عامة الأتراك مكون أساس في حياتهم الاجتماعية والمالية (وهذا اختراق خطير) حتى إن إشهارات التلفزة تغرد بموسيقى رنانة شعارها “هذا بنكي إنه حياتي”.

وكسر العظام بين اردوغان ومدير البنك المركزي حول تخفيض سعر الفائدة يخشى أن تدفع ثمنه الطبقة المتوسطة.. والتي هي عامة الوعاء الانتخابي لأردوغان..

٣- وهنا يطرح سؤال ما بعد أردوغان؟ فالانتخابات الرئاسية والتشريعية المتزامنة أوضحت جليا أن كتلة كبيرة من الناخبين مقتنعين بشخصية الرئيس وليس مرشحي حزبه الحاكم.

٤ – التوجه نحو الاقتصاد الإسلامي كبديل  يصطدم مع صلب الدولة العلمانية التي أقسم اردوغان على حمايتها.. باعتبارها الجامع لأطياف الشعب التركي.. والتوجه القومي لها يعطل عملية الانفتاح على العمق الإسلامي الاستراتيجي.. مما يجب طرح المسألة للنقاش بجرأة علمية واعية.

٥- جهوزية الشعب لحالة الحرب الشاملة ضعيفة.. وقد تكون على الأبواب إذا ما انتصر اردوغان على البنك المركزي.. واستكمل الاسترجاع مفاتيح القوة الخمس.

٦- إلا انه في  الحالتين.. انتصر اردوغان كما يبدو أو “حدث” يخلط الأوراق (كمحاول الاغتيال مثلا).. سيكون  سيناريو المواجهة  حاضرا.. لكن حرارتها ستكون حسب طبيعة كل حدث.

٧- يبدو أن مديري الصراع الدولي، ندموا جدا من تقديم التجربة التركية بديلة لسقوط بغداد.. وقد  يرون اردوغان فلتة ولابد القضاء عليه مهما كلف ثمن..

لكن خوفهم الشديد لدرجة “الإرهاب”.. من  خروج ثورة الأتراك الناعمة  من داخل أروقة النظام الدولي وانتقال حرارة  العرب إليها كما نرى بوادرها في سوريا العراق واليمن..

لذلك يحاولون تسوية الثورات  العربية سياسيا.. ليتفرغوا لها مادام لم تخرج عن السيطرة..

والآن مناورات دقيقة وعمليات ليزرية في مفاصل البنية الهيكلية لاقتصاد تركيا..

٨- إن انهيار تركيا مصيبة للعالم الغربي.. فالخوف أن يتعرى العالم الإسلامي عن أي نموذج تحت السيطرة.. فالشعوب دائما تنتج نموذجها المستقل في مراحل اليأس من المنظومة القائمة..  فإبقاء على شيء من الأمل وبعض المكاسب.. أمر حيوي في سياسات منظومة الهيمنة الدولية.. وقد قيل إن الذي ما عنده ما يخسر فالطوفان والندى سيان.

٩- تركيا دولة ارتكازية في النظام الدولي وخروجها من المنظومة يعني انهيار داخلي عنيف لكل المنظومة.. فهل سيكون البنك المركزي  فتيل التدمير الذاتي للمجتمع الواستفالي؟؟

تابعوا معي اللعبة.

شوهد المقال 5312 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats