الرئيسية | الوطن الدولي | رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 رضا بودراع

 

١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب عليه في 15 يوليو 2016

٢- بعد فشل الانقلاب فهم أن المعادلة صفرية ولابد من سحب السيادة من مفاتيح القوة الخمسة

(١) الجيش: وتمكن من عزلهم واعتقال رؤوسهم و(التطهير) جاري لحد الآن.

(2) الدولة العميقة: وأعلن الحرب عليهم وصنفهم جماعة إرهابية قانونا.

(3) المحكمة الدستورية: وقد حيّد خطرها بصلاحيات النموذج الرئاسي الذي أقرته نتائج الرئاسيات الأخيرة بأريحية.

(4) البرلمان: وقد تمكن بكتلة حزبه النيابية بتأمين هندسة التشريعات الإستراتيجية للمراحل القادمة، لذلك قرر انتخابات مبكرة رئاسية وتشريعية متزامنة.

(5) البنك المركزي التركي: والآن ترون فصول الحرب الاقتصادية مستعرة.. مما هو مشار إليه في التقارير المالية وفقدان الليرة نصف قيمتها في سنة و١٣% بعد الرئاسيات على غير المتوقع!!؟؟

في نظري أن المشكل الأساس الآن في ثلاث فجوات إستراتيجية

١- لم يخرج اردوغان وحزبه بعد من مفهوم الولاء مقابل الخدمة أمام مرشحيه.. فنسبة ٥٣% أو تزيد قليلا.. مع تحالف الحزب القومي غير مشجعة على الإطلاق رغم أن سيناريو التحسن هو المشهد الآن.

٢- الاقتصاد التركي القائم على الديون.. والبنك عند عامة الأتراك مكون أساس في حياتهم الاجتماعية والمالية (وهذا اختراق خطير) حتى إن إشهارات التلفزة تغرد بموسيقى رنانة شعارها “هذا بنكي إنه حياتي”.

وكسر العظام بين اردوغان ومدير البنك المركزي حول تخفيض سعر الفائدة يخشى أن تدفع ثمنه الطبقة المتوسطة.. والتي هي عامة الوعاء الانتخابي لأردوغان..

٣- وهنا يطرح سؤال ما بعد أردوغان؟ فالانتخابات الرئاسية والتشريعية المتزامنة أوضحت جليا أن كتلة كبيرة من الناخبين مقتنعين بشخصية الرئيس وليس مرشحي حزبه الحاكم.

٤ – التوجه نحو الاقتصاد الإسلامي كبديل  يصطدم مع صلب الدولة العلمانية التي أقسم اردوغان على حمايتها.. باعتبارها الجامع لأطياف الشعب التركي.. والتوجه القومي لها يعطل عملية الانفتاح على العمق الإسلامي الاستراتيجي.. مما يجب طرح المسألة للنقاش بجرأة علمية واعية.

٥- جهوزية الشعب لحالة الحرب الشاملة ضعيفة.. وقد تكون على الأبواب إذا ما انتصر اردوغان على البنك المركزي.. واستكمل الاسترجاع مفاتيح القوة الخمس.

٦- إلا انه في  الحالتين.. انتصر اردوغان كما يبدو أو “حدث” يخلط الأوراق (كمحاول الاغتيال مثلا).. سيكون  سيناريو المواجهة  حاضرا.. لكن حرارتها ستكون حسب طبيعة كل حدث.

٧- يبدو أن مديري الصراع الدولي، ندموا جدا من تقديم التجربة التركية بديلة لسقوط بغداد.. وقد  يرون اردوغان فلتة ولابد القضاء عليه مهما كلف ثمن..

لكن خوفهم الشديد لدرجة “الإرهاب”.. من  خروج ثورة الأتراك الناعمة  من داخل أروقة النظام الدولي وانتقال حرارة  العرب إليها كما نرى بوادرها في سوريا العراق واليمن..

لذلك يحاولون تسوية الثورات  العربية سياسيا.. ليتفرغوا لها مادام لم تخرج عن السيطرة..

والآن مناورات دقيقة وعمليات ليزرية في مفاصل البنية الهيكلية لاقتصاد تركيا..

٨- إن انهيار تركيا مصيبة للعالم الغربي.. فالخوف أن يتعرى العالم الإسلامي عن أي نموذج تحت السيطرة.. فالشعوب دائما تنتج نموذجها المستقل في مراحل اليأس من المنظومة القائمة..  فإبقاء على شيء من الأمل وبعض المكاسب.. أمر حيوي في سياسات منظومة الهيمنة الدولية.. وقد قيل إن الذي ما عنده ما يخسر فالطوفان والندى سيان.

٩- تركيا دولة ارتكازية في النظام الدولي وخروجها من المنظومة يعني انهيار داخلي عنيف لكل المنظومة.. فهل سيكون البنك المركزي  فتيل التدمير الذاتي للمجتمع الواستفالي؟؟

تابعوا معي اللعبة.

شوهد المقال 4168 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الفنان السوري أحمد شعبان وكتاب السيرة الأول ـ وطن من جسد عن دار نشر اسبانية فاء آلفالفا

 عبد الهادي سعدون   أحمد شعبان: وطن من جسد، 178 صفحة، 2018. دار نشر فاء آلفالفا في مدريد/إسبانيا. Ahmad Chaaban: Home of a Body, Alfalfa, Madrid, 178p.,
image

تلاميذ يفترشون الأرض في مدرسة عبد القادر بلبشير ..بلدية الحسيان ..ولاية مستغانم

 أمينة ليزيد   حينما حلت ميركل لتزور قسم اللغة الألمانية في ثانوية العاصمة ،وفروا الألواح الإلكترونية أمام الاعلام والوزيرة ..حتى نظهر أمام العالم أننا بلد
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (7)

 د. رياض حاوي  المبدأ الخامس: قانون العواقب غير المقصودة: أثر الكوبرا وأثر الجرذانCobra Effect  عندما كان البريطانيون يسيطرون على الهند فكروا في حل لمشكلة ثعابين الكبرا
image

مجلة جامعة سكيكدة وأسئلة علمية عن المجتمع

د.وليد بوعديلة  قضايا المجتمع والأدب في عدد جديد من مجلة "البحوث و الدراسات الإنسانية لجامعة سكيكدةأصدرت مؤخرا جامعة سكيكدة العدد رقم ستة عشر من مجلتها المحكمة"
image

فرحات آيت علي ـ معضلة التزلف و المتزلفين و مسؤوليتهم الأخلاقية و الجنائية في كونهم سند للمفسدين

فرحات آيت علي كل ما تطرقنا الى ملف نرى أن فيه شبهة فساد او حتى عدم نجاعة و جدية في دراسة وترتيب المشروع
image

فوزي سعد الله ـ عن "الطَّبخ اليهودي"...أثير الدعاية الصهيونية

فوزي سعد الله   "...تحت تأثير الدعاية الصهيونية وأبواقها الإعلامية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، بشكل خاصّ، يُردِّد بعضُ الإعلام الجزائري، ومعَه بعض الإعلام العربي
image

عبد الزهرة زكي ـ منتظرين السلام

عبد الزهرة زكي           السلامُ الذي كان هنا كان يداً تمتد، وكان يداً اخرى تصافحها. كان انحناءة اعتذار.. وكان ابتسامة عفو وصفح. كان قلباً يحب..
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats