الرئيسية | الوطن الدولي | نبيل نايلي ـ عسكرة الفضاء..مقامرة أم مغامرة!؟

نبيل نايلي ـ عسكرة الفضاء..مقامرة أم مغامرة!؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.نبيل نايلي 

 

"للدّفاع عن أميركا، لا يكفي أن نكون موجودين في الفضاء، يجب أن نهيمن على الفضاء". الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

أعرب وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس عن موافقته "التامة" على إنشاء "قيادة عسكرية مخصصّة للفضاء دون أن يصل إلى حد الوعد بتشكيل ”قوة فضائية“ كفرع جديد للجيش الأمريكي. وقد كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أمر البنتاغون بتشكيل "قوة فضائية لتكون الذراع السادسة في الجيش الأمريكي وتضمن السيطرة الأمريكية" في الفضاء. وقال حينها: "للدفاع عن أميركا، لا يكفي أن نكون موجودين في الفضاء، يجب أن نهيمن على الفضاء".

في حين كان ماتيس قد عبر في السابق عن معارضته لإنشاء فرع جديد للجيش الأمريكي للتركيز على الأصول العسكرية المتعلقة بالفضاء ملمّحا بعدها إلى "أنه لا يستبعد الفكرة وترك الباب مفتوحا أمام هذا الاحتمال".

من المتوقّع أن يُقدّم البنتاغون هذا الأسبوع مقترحات إلى الكونغرس تتعلق بكيفية تنفيذ أمر ترامب.

وبحسب مسودة تقرير حصل عليها موقع "ديفانس وان، Defense one" الإخباري العسكري، فإنّ واضعي الخطط في البنتاغون يعملون على تحديد مجموعة من الخطوات المتعلقة بالفضاء.

ماتيس أوضح إنه ينسق مع نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس ويتفق تماما مع البيت الأبيض مشدّدا مع ذلك: ”ليست لدي كل الإجابات النهائية حتى الآن. ما زلنا نبحث الأمر“!

انتقاد هذه الخطوة الذي اقتصر على "الإضرار بالقوة الجوية" و"ضرورة موافقة الكونغرس"، في حين أنها لا تضر بالفضاء فحسب بل ستدفع بقية القوى المنافسة إلى اتباع نفس النهج والدخول في سباق لا تحمد عقباه!

أي مستقبل لهذا الذي اكتفى ماتيس بأنه "يبحث في الأمر" ما دام "ليست له إجابات نهائية"؟!

كيف سيكون هذا الفضاء وقد خُرّب –على الأرض- كل الأماكن التي تدخل فيها الجيش الأمريكي؟

ماذا عن قوله: "نحن بحاجة للتعامل مع الفضاء كساحة قتال آخذة في التطور، والقيادة القتالية بالتأكيد أحد الأشياء التي يمكننا إنشاؤها"؟

ما عسى ترامب يعني حين يقرّ: " يجب أن نهيمن على الفضاء"؟

 

هل هو قلق النهايات، الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي، Noam Chomsky، يعصف بالإمبراطورية المترنّحة ليجعلها تعاند القانون الطبيعي الذي يحكم مصائر الأمم، لتفرّخ أجهزة استخباراتية، حتى تصل 16 جهازا؟ ثم هل يضمن هؤلاء بقاء الإمبراطورية واستمرار هيمنتها في ظلّ تنامي قوة المارد الصيني الزاحف بصمت وفي زمن الارهاب السيبيري سيف ديموكليس المسلّط على منظومات واقتصادات وبرامج رهينة بشبكة المعلوماتية؟ أم أن الحل يكمن في مراجعة جذرية للسياسات قبل فوات الأوان؟ 
العسكرة، حتى الآن، هي سيدة الموقف!
تصريح ماتيس ليس خطيرا فقط بل إعلان حرب لن يتأخر المعنوين عن الرد عنه وسيكلّف البشرية من الأرواح والجهود والضحايا الكثير والأيام بيننا!

 

شوهد المقال 2482 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.00
Free counter and web stats