الرئيسية | الوطن الدولي | توفيق محمد ـ هل ستشهد ماليزيا صداما آخر بين قطبي تحالف الأمل؟

توفيق محمد ـ هل ستشهد ماليزيا صداما آخر بين قطبي تحالف الأمل؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
د.  توفيق محمد
 
بقدر ما شكل التحالف بين قطبي المعارضة مهاتير محمد وأنور إبراهيم ضمن ما سمي بتحالف الأمل Pakatan Harapan صورة لتعاون بين المتناقضات، بالقدر الذي يبعث هذا التحالف لمخاوف عن عدم قدرة هذا التحالف الصمود أمام الراهن الماليزي المعقد والمتشابك. لم يكن تحالف مهاتير محمد بأنور إبراهيم أول تحالف بينهما؛ بل تحالفهما يرجع لسنة 1982 عندما قبل أنور إبراهيم دعوة مهاتير للالتحاق بالحزب الحاكم، ومن حينها إلى غاية سبتمبر 1998 عمل أنور تحت مظلة مهاتيروكان من أقرب مساعديه والرجل الثاني في الحكومة والحزب، وكان أنور يعتبر مهاتير بمثابة الأب إلى غاية طرده من الحكومة والحزب سبتمبر 1998. إن العلاقة بين الرجلين، والتي امتدت لقرابة 16 سنة، عصفت بها الأزمة الاقتصادية التي شهدتها ماليزيا سنة 1998، وبين نرجسية مهاتير في التصدي للأزمة دون اللجوء لصندوق النقد الدولي، واعتماد أنور على صندوق النقد الدولي في معالجة الأزمة، كانت خطوط الفراق ترسم بين الرجلين وبمعاونة القريبيين منهما. لم يكن الخلاف فقط نتيجة سياستين مختلفتين لرئيس الوزراء حينها مهاتير محمد ووزير ماليته ونائبه أنور إبراهيم، بل لعبت بعض العوامل الذاتية والعائلية دورا في تحول الصراع إلى صراع صراع على زعامة بين عجوز في السبعين بدات تتآكل شعبيته - وخاصة بعد سقوط سوهارتو بأندونيسيا-، وكهل الخمسين يرى أن رياح التغيير قد هبت، وما عليه إلا أن يوجه أشرعتها. لقد لعب رجالات مهاتير حينها -بعضهم ضمن هيئة الحكماء التي ترسم سياسات البلد حاليا- دورا في تعميق الهوة بينه وبين نائبه، كما لعب بعض رجالات أنور نفس الدور، ومن عجائب السياسة أن يلتقي رجالات مهاتير برجالات أنور تحت مظلة نفس الحزب بعد أن تمت تصفية أنور إبراهيم سياسيا حينها. إن التذكير السابق لعلاقة الرجلين التاريخية، ودور بعض رجالات المحيط في اتساع الهوة بين الرجلين ضروري، من حيث محاولة فهم خلفية العلاقة بين الرجلين تاريخيا، وخاصة أننا نلحظ أن مشاهد الوضع السابق تتكرر، من حيث الصعوبات المالية التي تعرفها ماليزيا، ومن حيث النظرة والتوجه لتجاوز هذه الصعوبات، بالإضافة التي تواجد نفس الأشخاص الذين عمقوا الهوة بين القطبين- مهاتير وأنور- سابقا في مواقع حساسة 
ومؤثرة، كما أن جوالات أنور وخرجاته،والتي تلقى تجاوبا شعبيا ودبلوماسيا من عدة عواصم أصبحت تثير حفيظة المقربين من مهاتير، وهذا ما يمكنه أن يسرع من بروز توجهات مختلفة اتجاه عدة قضايا،وعلى رأسها التعامل مع الحزب الحاكم سابقا ومسؤوليه السياسيين. إن المعترك السياسي حتى جاخل التحالفات لا يقاد ببروتوكلاتت تتطلبها العملية السياسية، بقدر ما تتفاعل فيه جملة فواعل، إذا تكررت في نفس الظروف أكيد ستتكرر نفس النتائج. ما نتمناه أن يكون الجميع قد استفاد من الدروس الماضية، ومن هنا إلى شهر سبتمبر القادم تكون الرؤية قد اتضحت أكثر خاصة بعد انجلاء التحقيقات حول مصير أموال الشركة الاستثمارية المفلسة .
 
 

شوهد المقال 1379 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats