الرئيسية | الوطن الدولي | توفيق محمد ـ الحزب الإسلامي الماليزي: الفوز الذي عكر طروحات فصل السياسي عن الدعوي!

توفيق محمد ـ الحزب الإسلامي الماليزي: الفوز الذي عكر طروحات فصل السياسي عن الدعوي!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
د. توفيق محمد 
 
يتغاضى أنصار طروحات فصل الدعوي عن السياسي في الحركة الإسلامية عن ذكر تجربة الحزب الإسلامي الماليزي في نقاشاتهم ودراساتهم لتجارب الأحزاب الإسلامية، على الرغم من أنه أقدم حزب سياسي، نشا بخلفية إسلامية، وتداول على رئاسته علماء ومشايخ، كما يعتبر الحزب الإسلامي الماليزي أنموذج فريد في تمسكه بمبادئه والقيم التي نشأت عليها أجياله المتعاقبة. لقد مر تقدم الحزب الإسلامي في الانتخابات الماليزية الأخيرة مرور الكرام عند مجاميع الحركة الإسلامية. إن تعزيز الحزب الإسلامي لرصيده من حيث عدد المصوتين له، وعدد الولايات التي فاز بها بالأغلبية وعدد المقاعد في البرلمان الفيدرالي يعتبر ضربة موجعة لهكذا طروحات أصبحت تدندن بها بعض الأحزاب الإسلامية، كدعاة فصل السياسي على الدعوي. فالحزب الإسلامي الماليزي، الذي حسم أمر قيادته في مؤتمره لصالح جناح ما يسمى بالعلماء على حساب ما يمكن تسميتهم بالمهنيين "السياسيين" وأكد على مشروعه التاريخي الذي يقوم على تحكيم الشريعة الإسلامية، وإقامة الحدود دون تأثر بضغوط العلمانيين، وإكراهات الحكم والتغيرات الدولية المحيطة به، يؤكد أن قوة الأحزاب في المبادئ والقيم التي تؤطر الحزب في حد ذاته، ومدى تمسك وامتثال منتسبي الأحزاب بالقيم التي اجتمعوا حولها بداية. إن نجاح الحزب الإسلامي الماليزي في الانتخابات الأخيرة، على الرغم أنه دخل الانتخابات منفصلا عن تحالف المعارضة، وبدون قيادته المسماة مهنيةة، والتي انشقت وأسست حزبا آخر، وبوجود جيل جديد لدليل على أن شعارات الفصل بين الدعوي والسياسي، والتي يتم تسويقها تحتاج إلى أكثر من وقفة جادة. لقد عانى الحزب الإسلامي الماليزي عبر مساره الثر، والذي يزيد عن ستين سنة من عدة اهتزازات تسبب فيها أفراد حملوا طروحات قيلت أنها تجديدية، وعارفة بواقعها المعاش، ومقدرة لإكراهات الواقع المعاش...كل هذه الدعاوى واصحابها زالوا ولا يزال الحزب الإسلامي الماليزي منتصبا يدافع عن قيم ومبادئ اختارها بداية عند التأسيس، وتحولقت حولها الأجيال المختلفة على الرغم من اختلاف مناهلها وخلفياتها التعليمية والمهنية.
* هذه إشارة فقط لأن موضوع الدعوي والسياسي والفصل و التمييز والوظائف المختلفة موضوع معقدة وليس بالصورة المختزلة التي يسوق بها
 

شوهد المقال 780 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

أحمد رضا ملياني ـ أصابعي ظمأى

أحمد رضا ملياني          ماعاد المطر ينزل بأرضنا ولا الحب يسقي دربنا الخريف تهب رياحه باردة في كل فصل لتسقط أوراقنا الرصيف يجري خلفنا ليقتل أحلامنا......
image

جمال الدين طالب ـ طاب جناني"...!:

جمال الدين طالب             تعزي اللغة الوقت تبكي ساعاته..تندب سنواته يعزي الوقت اللغة يبكي كلماتها لا... لا يخطب الرئيس ... لا يخطب.. لا
image

اعلان انطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط

 يعلن الأستاذ محمد خليف الثنيان عن إنطلاق مركز طروس لدراسات الشرق الأوسط . مركز طروس هو مركز بحثي متخصص في دراسات الشرق الأوسط حول القضايا التأريخية
image

شكري الهزَّيل ـ رِمَّم الأمم : نشيد وطني على وتر التغريب والتضليل الوطني!!

د.شكري الهزَّيل عندي عندك يا وطن وحنا النشاما والنشميات يوم تنادينا وتذَّكرنا بذكرى وجودك يوم ودوم ننساك وحنا " نحن" اللي تغنينا بحبك ونشدنا
image

سهام بعيطيش ـ هبْ انّ.....

 سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"          هبْ أنّ نجْمَ اللّيلِ دقّ البابَ في عزّ النّهارْ هبْ أنّ شمسًا اختفتْ وقتَ الضُّحى في لحظةٍ خلفَ
image

وليد بوعديلة ـ حضور الأساطير اليونانية في الشعر الفلسطيني- شعر عز الدين المناصرة أنموذجا-

د. وليد بوعديلة  استدعى الشعر الفلسطيني الأساطير الشرقية و اليونانية،بحثا عن كثير من الدلالات والرموز، وهو شان الشاعر عز الدين المناصرة، فقد وظف بعض
image

يسرا محمد سلامة ـ أرملة من فلسطين

 د. يسرا محمد سلامة  منذ أيامٍ قليلة مرت علينا ذكرى وفاة الأديب الكبير عبدالحميد جودة السحّار في 22 يناير 1974م، الذي لم يكن واحدًا من أمهر
image

وليد عبد الحي ـ الجزائر: جبهة التحرير الوطني ومماحكة التاريخ

 أ.د. وليد عبد الحي  تشكل إعادة جبهة التحرير الوطني الجزائرية لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مماحكة لتاريخ وثقافة المجتمع الجزائري ، فهذا المجتمع كنت قد
image

حميد بوحبيب ـ حميد فرحي ...منسق ال الحركة الديمقراطية الإجتماعية MDS ...يفارق الحياة....

د. حميد بوحبيب  يولد الرفاق سهوا وعلى خجل ...يكابدون قبل الوقوف على أقدامهم من فرط الجوع والغبينة يتقدمون خطوتين، يتعثرون مرتين ...ثم يفتحون قمصانهم على الصدور ،
image

خليفة عبد القادر ـ الجنوب والشمال في الجغرافية الجزائرية

أ.د خليفة عبد القادر*  مفارقة معقدة على المستوى الوطني وأيضا هي معضلة العالم منذ أن توارت -إلى حين- معادلة الشرق والغرب. ما يهمني الآن هو

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats