الرئيسية | الوطن الدولي | توفيق محمد ـ الحزب الإسلامي الماليزي: الفوز الذي عكر طروحات فصل السياسي عن الدعوي!

توفيق محمد ـ الحزب الإسلامي الماليزي: الفوز الذي عكر طروحات فصل السياسي عن الدعوي!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
د. توفيق محمد 
 
يتغاضى أنصار طروحات فصل الدعوي عن السياسي في الحركة الإسلامية عن ذكر تجربة الحزب الإسلامي الماليزي في نقاشاتهم ودراساتهم لتجارب الأحزاب الإسلامية، على الرغم من أنه أقدم حزب سياسي، نشا بخلفية إسلامية، وتداول على رئاسته علماء ومشايخ، كما يعتبر الحزب الإسلامي الماليزي أنموذج فريد في تمسكه بمبادئه والقيم التي نشأت عليها أجياله المتعاقبة. لقد مر تقدم الحزب الإسلامي في الانتخابات الماليزية الأخيرة مرور الكرام عند مجاميع الحركة الإسلامية. إن تعزيز الحزب الإسلامي لرصيده من حيث عدد المصوتين له، وعدد الولايات التي فاز بها بالأغلبية وعدد المقاعد في البرلمان الفيدرالي يعتبر ضربة موجعة لهكذا طروحات أصبحت تدندن بها بعض الأحزاب الإسلامية، كدعاة فصل السياسي على الدعوي. فالحزب الإسلامي الماليزي، الذي حسم أمر قيادته في مؤتمره لصالح جناح ما يسمى بالعلماء على حساب ما يمكن تسميتهم بالمهنيين "السياسيين" وأكد على مشروعه التاريخي الذي يقوم على تحكيم الشريعة الإسلامية، وإقامة الحدود دون تأثر بضغوط العلمانيين، وإكراهات الحكم والتغيرات الدولية المحيطة به، يؤكد أن قوة الأحزاب في المبادئ والقيم التي تؤطر الحزب في حد ذاته، ومدى تمسك وامتثال منتسبي الأحزاب بالقيم التي اجتمعوا حولها بداية. إن نجاح الحزب الإسلامي الماليزي في الانتخابات الأخيرة، على الرغم أنه دخل الانتخابات منفصلا عن تحالف المعارضة، وبدون قيادته المسماة مهنيةة، والتي انشقت وأسست حزبا آخر، وبوجود جيل جديد لدليل على أن شعارات الفصل بين الدعوي والسياسي، والتي يتم تسويقها تحتاج إلى أكثر من وقفة جادة. لقد عانى الحزب الإسلامي الماليزي عبر مساره الثر، والذي يزيد عن ستين سنة من عدة اهتزازات تسبب فيها أفراد حملوا طروحات قيلت أنها تجديدية، وعارفة بواقعها المعاش، ومقدرة لإكراهات الواقع المعاش...كل هذه الدعاوى واصحابها زالوا ولا يزال الحزب الإسلامي الماليزي منتصبا يدافع عن قيم ومبادئ اختارها بداية عند التأسيس، وتحولقت حولها الأجيال المختلفة على الرغم من اختلاف مناهلها وخلفياتها التعليمية والمهنية.
* هذه إشارة فقط لأن موضوع الدعوي والسياسي والفصل و التمييز والوظائف المختلفة موضوع معقدة وليس بالصورة المختزلة التي يسوق بها
 

شوهد المقال 724 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats