الرئيسية | الوطن الدولي | جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د . جباب محمد نور الدين 

 

 

إيران الشاه هي نفسها في الجوهر لا تختلف عن إيران الحالية المعممة ،يجمعهما جوهر واحد، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، الذي يمثل الخصوصية والاستمرارية التاريخية الفارسية 
رغم تبدل الشكل و المظهر الخارجي وتبدل الأحوال وتقلبات الزمن، تظل الفكرة هي الفكرة والروح هي الروح والأيديولوجيا هي الأيديولوجيا والحلم هو الحلم، إنها سمة الشعوب الكبيرة التي تسكنها روح الأمة وتكافح لكي تظل على ركح التاريخ .
إن مشروع إيران الراهنة، إيران المعممة هو نفسه مشروعها السابق بحذافيره ، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، لكن إيران الراهنة تعلمت من أخطاء الشاه وتطلعاته الصغيرة الذي كان لعبة وبيدقا بيد أمريكا الذي قبل بدور الدركي الصغير في المنطقة لكي يحقق مصالح أمريكا ويحافظ على نفوذها.
كما استفادت إيران الراهنة من حربها مع العراق على جميع الأصعدة ،العسكرية و السياسية، بخاصة علاقة دول الجوار بأمريكا التي وضعتها ضمن استراتيجية الاختراق 
إذا كان الشاه بالأمس امتطى حصان" داريوش" الذي تعثر كثيرا وكانت له أكثر من كبوة و سبب له نفورا في المنطقة وعدم القبول واستنهض النعرات العرقية وجعل خطاب" المجوس" ينتشر بقوة في المنطقة العربية .
اليوم الدهاء الفارسي واستراتيجية الاختراق جعل إيران الراهنة تتدارك الخطأ وتبعد ، مؤقتا، داريوش وحصان داريوش وتستبدله بالفارس العربي، الحسين بن علي، العربي الهاشمي وجعلته يمتطي جواده العربي الأصيل ويحمل راية وسيف والده لكي يخترق كل المنطقة العربية و يحقق الحلم الفارسي .
إن إيران المسكونة بروح الأمة الفارسية وأمجاد الإمبراطورية الفارسية تعمل الآن على صعيدين اثنين لكي تبعث من جديد روح الأمة الفارسية والتوسع الإمبراطوري ،الصعيد الأول اختراق أمة العرب وتفتيتها وتشويه القومية العربية بخاصة في مهد القومية العربية، سوريا و العراق، وخلق كيانات تابعة لها ، لأن إيران صاحبة التاريخ القومي العريق تعرف أن القومية وليس الدين من يهدد مشروعها وهذا ما أشار إليه مبكرا الرئيس الأمريكي السابق نيكسون في كتاب صدر له قبل تنحيته بقليل سنة 1974 تحدث فيه عن التحولات التي سوف تحدث في العالم وعن السيطرة على منابع النفط واشار إلى العراق والخطر الذي يمثله العراق، ذلك البلد ،كما قال الذي يجب تحطيمه لأنه بدأ يملك تكنولوجية عسكرية ويحمل أيديولوجية قومية ويحلم بتوحيد العرب، ولهذا السبب وليس لغيره تعاونت إيران مع الغزو الأمريكي وهي اليوم تعيد انتاج نفس التجربة في سوريا .
أما الصعيد الثاني فهو بناء "القوة الذاتية" وهو ما استمرت في بنائه ولم تتوقف منذ حكم الشاه وكل التقارير تؤكد أن إيران لا تملك الأسلحة النووية أو اسلحة التدمير الشامل، لكن تلك التقارير تجمع على أن إيران طورت أسلحة بالتعاون مع روسيا والصين وكوريا الشمالية بخاصة منظومة الصواريخ و الأسلحة المضادة للطيران العسكري حيث جعلت كل المنطقة بما فيها مكة المكرمة والمدينة المنورة و الكيان الصهيوني تحت رقابتها، ولم تكتف بذلك بل زودت حلفائها في سوريا ولبنان واليمن بهذه الأسلحة المتطورة بخاصة حزب الله الذي سلحته وزودته بالآلاف من تلك الصواريخ التي تصل وبسهولة إلى عمق فلسطين المحتلة .
اليوم إيران تقف فوق رقعة جغرافية واسعة ، من الشام إلى بغداد ومن نجد إلى يمن ، وهو ليس هلالا شيعيا كما يروج له العقل العربي الطائفي العشائري المتخلف الذي لم يرتق بعد ولم يستوعب بعد مقولة الأمة، إنما إيران تقف على رقعة جغرافية واسعة لكي تحقق الحلم الفارسي و المجد الإمبراطوري، وعلى هذا الأساس، وليس على أساس المهذب الشيعي أو تحرير القدس ،سوف تتفاوض مع العالم .

 

شوهد المقال 337 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ سلطة لا ترى لا تسمع لا تقرأ و لا تفكر

د.رضوان بوجمعة   يعطي الخطاب الرسمي للسلطة الفعلية في البلاد مؤشرات واضحة عن وجود استراتيجية لإعادة انتاج المنظومة، استراتيجة سيتم فرضها لما يتوفر الحد
image

جباب محمد نورالدين ـ من هو الحراك ؟ نعم يجب تعريف الحراك

د.جباب محمد نورالدين بيان الثلاثة طالب بفتح حوار مع ممثلي المجتمع بخاصة الحوار مع ممثلي الحراك ؟ هنا يجابهنا سؤال من هو الحراك ؟
image

ناصر جابي ـ الانتقال السياسي على الطريقة الجزائرية

د.ناصر جابي  فكرة الانتقال السياسي ليست عملة رائجة في السوق السياسية الجزائرية. فالمفهوم لم يبرز إلى السطح السياسيغلا في السنوات الأخيرة (يونيو/حزيران 2014)، عندما
image

السعدي ناصر الدين ـ الشيخ البشير الابراهيمي شيوعي بأثر رجعي

السعدي ناصر الدين  في عام 1947 انجزت جمعية العلماء مرافق تعليمية في باتنة. تنقل الشيخ البشير الابراهيمي لتدشينها مرفقا بوفد كبير. واشرف على تحضير
image

مبارك العامري ـ مَطَرُ الطُفولَة

مبارك العامري               قَطَراتٌ تِلْوَ أُخْرَى تُخَاتِلُ أكُفَّنَا الصَغيرةَ فَتَنْزَلِقُ بين َ الأصَابِعِ الرَهِفَةِ مَزْهُوَّةً بانْحِدارِهَا عَلى صَخْرَةٍ صَقيلَةٍ كَانَتْ قِبْلَةً لِعَاشِقَيْن .. تُسْكِرُنَا
image

يسين بوغازي ـ الجزائر الجديدة و فرنسا العجوز..

يسين بوغازي    لما قرر ، هواري بومدين أن لا تطير طائرته الرئاسية  في الأجواء الفرنسية ذات خريفا من 1978 لم كان عائدا
image

رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

د.رضوان بوجمعة  عاشت كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزاير 3حدثا مهما اليوم ، يمكن أن يدفع لفتح نقاش فعلي
image

فضيل بوماله ـ ثورة الشعب البيضاء/ الجمعة 13/الجزائر العاصمة عنف أجهزة الأمن واعتقالات مواطنين ونشطاء.

 متابعة فضيل بوماله  كنت بساحة اودان وما إن بلغني خبر استعمال قوات الأمن التي كانت تحاصر البريد المركزية للعصي والغازات المسيلة للدموع حتى حاولت الهروب
image

رياض حاوي ـ حرق المراكب السياسية

د.رياض حاوي  هناك من السياسيين ووجوه المعارضة من عمل مع العصابة وكان يمثل واجهتها في المعارضة وينسق معها ويعارض ويسب ويشتم بالاتفاق معها.. العصابة
image

نجيب بلحيمر ـ الجيش والنخبة السياسية.. من "جمهورية" نزار إلى "آيات" قايد صالح

نجيب بلحيمر   يتداول من يصفون أنفسهم بالديمقراطيين ومن يعرفون أنفسهم كإسلاميين على الاحتماء بالجيش ودعمه في لحظات مفصلية من تاريخ الجزائر، وما حدث سنة 1992

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats