الرئيسية | الوطن الدولي | جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د . جباب محمد نور الدين 

 

 

إيران الشاه هي نفسها في الجوهر لا تختلف عن إيران الحالية المعممة ،يجمعهما جوهر واحد، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، الذي يمثل الخصوصية والاستمرارية التاريخية الفارسية 
رغم تبدل الشكل و المظهر الخارجي وتبدل الأحوال وتقلبات الزمن، تظل الفكرة هي الفكرة والروح هي الروح والأيديولوجيا هي الأيديولوجيا والحلم هو الحلم، إنها سمة الشعوب الكبيرة التي تسكنها روح الأمة وتكافح لكي تظل على ركح التاريخ .
إن مشروع إيران الراهنة، إيران المعممة هو نفسه مشروعها السابق بحذافيره ، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، لكن إيران الراهنة تعلمت من أخطاء الشاه وتطلعاته الصغيرة الذي كان لعبة وبيدقا بيد أمريكا الذي قبل بدور الدركي الصغير في المنطقة لكي يحقق مصالح أمريكا ويحافظ على نفوذها.
كما استفادت إيران الراهنة من حربها مع العراق على جميع الأصعدة ،العسكرية و السياسية، بخاصة علاقة دول الجوار بأمريكا التي وضعتها ضمن استراتيجية الاختراق 
إذا كان الشاه بالأمس امتطى حصان" داريوش" الذي تعثر كثيرا وكانت له أكثر من كبوة و سبب له نفورا في المنطقة وعدم القبول واستنهض النعرات العرقية وجعل خطاب" المجوس" ينتشر بقوة في المنطقة العربية .
اليوم الدهاء الفارسي واستراتيجية الاختراق جعل إيران الراهنة تتدارك الخطأ وتبعد ، مؤقتا، داريوش وحصان داريوش وتستبدله بالفارس العربي، الحسين بن علي، العربي الهاشمي وجعلته يمتطي جواده العربي الأصيل ويحمل راية وسيف والده لكي يخترق كل المنطقة العربية و يحقق الحلم الفارسي .
إن إيران المسكونة بروح الأمة الفارسية وأمجاد الإمبراطورية الفارسية تعمل الآن على صعيدين اثنين لكي تبعث من جديد روح الأمة الفارسية والتوسع الإمبراطوري ،الصعيد الأول اختراق أمة العرب وتفتيتها وتشويه القومية العربية بخاصة في مهد القومية العربية، سوريا و العراق، وخلق كيانات تابعة لها ، لأن إيران صاحبة التاريخ القومي العريق تعرف أن القومية وليس الدين من يهدد مشروعها وهذا ما أشار إليه مبكرا الرئيس الأمريكي السابق نيكسون في كتاب صدر له قبل تنحيته بقليل سنة 1974 تحدث فيه عن التحولات التي سوف تحدث في العالم وعن السيطرة على منابع النفط واشار إلى العراق والخطر الذي يمثله العراق، ذلك البلد ،كما قال الذي يجب تحطيمه لأنه بدأ يملك تكنولوجية عسكرية ويحمل أيديولوجية قومية ويحلم بتوحيد العرب، ولهذا السبب وليس لغيره تعاونت إيران مع الغزو الأمريكي وهي اليوم تعيد انتاج نفس التجربة في سوريا .
أما الصعيد الثاني فهو بناء "القوة الذاتية" وهو ما استمرت في بنائه ولم تتوقف منذ حكم الشاه وكل التقارير تؤكد أن إيران لا تملك الأسلحة النووية أو اسلحة التدمير الشامل، لكن تلك التقارير تجمع على أن إيران طورت أسلحة بالتعاون مع روسيا والصين وكوريا الشمالية بخاصة منظومة الصواريخ و الأسلحة المضادة للطيران العسكري حيث جعلت كل المنطقة بما فيها مكة المكرمة والمدينة المنورة و الكيان الصهيوني تحت رقابتها، ولم تكتف بذلك بل زودت حلفائها في سوريا ولبنان واليمن بهذه الأسلحة المتطورة بخاصة حزب الله الذي سلحته وزودته بالآلاف من تلك الصواريخ التي تصل وبسهولة إلى عمق فلسطين المحتلة .
اليوم إيران تقف فوق رقعة جغرافية واسعة ، من الشام إلى بغداد ومن نجد إلى يمن ، وهو ليس هلالا شيعيا كما يروج له العقل العربي الطائفي العشائري المتخلف الذي لم يرتق بعد ولم يستوعب بعد مقولة الأمة، إنما إيران تقف على رقعة جغرافية واسعة لكي تحقق الحلم الفارسي و المجد الإمبراطوري، وعلى هذا الأساس، وليس على أساس المهذب الشيعي أو تحرير القدس ،سوف تتفاوض مع العالم .

 

شوهد المقال 271 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

توضيح للرأي العام من الدكتور ناصر جابي ومنع رئيس جامعة باتنة له من تقديم محاضرته

د.ناصر جابي أشكر كل الذين عبروا عن تضامنهم معي، بعد منع محاضرتي في جامعة باتنة. من قبل رئيسها الذي يصر في تصريحه الأخير للشروق
image

بادية شكاط ـ إلا رسول الله يارُسل أمريكا

بادية شكاط  يبدو أنّ ماقاله السفير الإماراتي في واشنطن،بأنّ دول الخليج العربي ستتحول إلى العلمانية في غضون سنوات،نراه اليوم رأي العين،وهو يمشي ليس على
image

محمد مصطفى حابس ـ بعد تكريم مفسر القرآن للأمازيغية، هل آن الأوان لتكريم الامازيغي سيد اللغة العربية عالميا العلامة واللغوي الدكتور مازن المبارك

محمد مصطفى حابس فيما أشاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هذا السبت بالجزائر العاصمة، بأول إصدار في تفسير القرآن الكريم باللغة الأمازيغية للشيخ سي حاج
image

نعمان عبد الغني ـ التميز في الأداء الإداري لأكاديميات كرة القدم ....شرط النجاح

نعمان عبد الغني * إن نجاح الإدارة , في كل من المؤسسات التربوية , والمنظمات أو الهيئات الرياضية , إنما يعود سببه إلى تقدم
image

حيدوسي رابح ـ قبل الميلاد

 حيدوسي رابح ـ  الجزائر          الموت مؤجل والميلاد سلالم . لموتك اينعت في اديم الروح ازهار ترش الألواح بعطرها .. الريح تذروه
image

محمد محمد علي جنيدي – بصائر سابحة

محمد محمد علي جنيدي – مصر يجري حتى استبد به التعب، فألقى بجسده تحت ظل شجرة تطل على كورنيش النيل، فانسكبت هنالك دموعه وفاضت أشجانه وكأنما
image

اليزيد قنيفي ـ عنصرية قاتلة..!!

اليزيد قنيفي  ما عبر عنه رسام الكاريكاتير "ديلام "في صحيفة "ليبارتي " مخجل ومؤسف ولا يمت بأية صلة لحرية الرأي والتعبير ،لأنّ هذا الرسم مُحمل
image

وليد بوعديلة ـ أصل الامازيغ..تاريخ الكنعانيين وتراثهم

د.وليد بوعديلة  يوجد رأي يعود بالأمازيغ إليه..تاريـــخ الكنــــعانيين وتراثهم وأســـاطيرهم  تحتفل الجزائر بالسنة الأمازيغية الجديدة، وتعيد كتابة تاريخ متصالح مع ذاتها وأمازيغيتها، ولان الجزائري يحتاج لعرفة هذا
image

نعمان عبد الغني ـ الفساد الرياضي

نعمان عبد الغني وضعت إمبراطورية كرة القدم في العالم لجنة معنية بالأخلاق مهمتها التحقيق في أي أمر مرتبط بالفساد الرياضي. ـ وفي العالم شطبت نتائج وهبطت أندية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats