الرئيسية | الوطن الدولي | جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د . جباب محمد نور الدين 

 

 

إيران الشاه هي نفسها في الجوهر لا تختلف عن إيران الحالية المعممة ،يجمعهما جوهر واحد، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، الذي يمثل الخصوصية والاستمرارية التاريخية الفارسية 
رغم تبدل الشكل و المظهر الخارجي وتبدل الأحوال وتقلبات الزمن، تظل الفكرة هي الفكرة والروح هي الروح والأيديولوجيا هي الأيديولوجيا والحلم هو الحلم، إنها سمة الشعوب الكبيرة التي تسكنها روح الأمة وتكافح لكي تظل على ركح التاريخ .
إن مشروع إيران الراهنة، إيران المعممة هو نفسه مشروعها السابق بحذافيره ، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، لكن إيران الراهنة تعلمت من أخطاء الشاه وتطلعاته الصغيرة الذي كان لعبة وبيدقا بيد أمريكا الذي قبل بدور الدركي الصغير في المنطقة لكي يحقق مصالح أمريكا ويحافظ على نفوذها.
كما استفادت إيران الراهنة من حربها مع العراق على جميع الأصعدة ،العسكرية و السياسية، بخاصة علاقة دول الجوار بأمريكا التي وضعتها ضمن استراتيجية الاختراق 
إذا كان الشاه بالأمس امتطى حصان" داريوش" الذي تعثر كثيرا وكانت له أكثر من كبوة و سبب له نفورا في المنطقة وعدم القبول واستنهض النعرات العرقية وجعل خطاب" المجوس" ينتشر بقوة في المنطقة العربية .
اليوم الدهاء الفارسي واستراتيجية الاختراق جعل إيران الراهنة تتدارك الخطأ وتبعد ، مؤقتا، داريوش وحصان داريوش وتستبدله بالفارس العربي، الحسين بن علي، العربي الهاشمي وجعلته يمتطي جواده العربي الأصيل ويحمل راية وسيف والده لكي يخترق كل المنطقة العربية و يحقق الحلم الفارسي .
إن إيران المسكونة بروح الأمة الفارسية وأمجاد الإمبراطورية الفارسية تعمل الآن على صعيدين اثنين لكي تبعث من جديد روح الأمة الفارسية والتوسع الإمبراطوري ،الصعيد الأول اختراق أمة العرب وتفتيتها وتشويه القومية العربية بخاصة في مهد القومية العربية، سوريا و العراق، وخلق كيانات تابعة لها ، لأن إيران صاحبة التاريخ القومي العريق تعرف أن القومية وليس الدين من يهدد مشروعها وهذا ما أشار إليه مبكرا الرئيس الأمريكي السابق نيكسون في كتاب صدر له قبل تنحيته بقليل سنة 1974 تحدث فيه عن التحولات التي سوف تحدث في العالم وعن السيطرة على منابع النفط واشار إلى العراق والخطر الذي يمثله العراق، ذلك البلد ،كما قال الذي يجب تحطيمه لأنه بدأ يملك تكنولوجية عسكرية ويحمل أيديولوجية قومية ويحلم بتوحيد العرب، ولهذا السبب وليس لغيره تعاونت إيران مع الغزو الأمريكي وهي اليوم تعيد انتاج نفس التجربة في سوريا .
أما الصعيد الثاني فهو بناء "القوة الذاتية" وهو ما استمرت في بنائه ولم تتوقف منذ حكم الشاه وكل التقارير تؤكد أن إيران لا تملك الأسلحة النووية أو اسلحة التدمير الشامل، لكن تلك التقارير تجمع على أن إيران طورت أسلحة بالتعاون مع روسيا والصين وكوريا الشمالية بخاصة منظومة الصواريخ و الأسلحة المضادة للطيران العسكري حيث جعلت كل المنطقة بما فيها مكة المكرمة والمدينة المنورة و الكيان الصهيوني تحت رقابتها، ولم تكتف بذلك بل زودت حلفائها في سوريا ولبنان واليمن بهذه الأسلحة المتطورة بخاصة حزب الله الذي سلحته وزودته بالآلاف من تلك الصواريخ التي تصل وبسهولة إلى عمق فلسطين المحتلة .
اليوم إيران تقف فوق رقعة جغرافية واسعة ، من الشام إلى بغداد ومن نجد إلى يمن ، وهو ليس هلالا شيعيا كما يروج له العقل العربي الطائفي العشائري المتخلف الذي لم يرتق بعد ولم يستوعب بعد مقولة الأمة، إنما إيران تقف على رقعة جغرافية واسعة لكي تحقق الحلم الفارسي و المجد الإمبراطوري، وعلى هذا الأساس، وليس على أساس المهذب الشيعي أو تحرير القدس ،سوف تتفاوض مع العالم .

 

شوهد المقال 452 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة
image

نوري دريس ـ فرصة تاريخية للجزائر يجب أن لا تضيع...

د.نوري دريس   منذ بداية الحراك، وكلما دخلت في نقاش مع الناس العاديين، إلا و قالوا لي: سوف تقوم السلطة باعتقال طابو( بسبب غباء السلطة
image

جباب محمد نورالدين ـ شاهد على إعدام سيد قطب : من عمق القرية في الأوراس الجزائرية

د. جباب محمد نورالدين    كان ذلك في الستينيات و في العطلة الصيفية التي أقضيها في القرية مثل معظم الجزائريين في تلك الفترة كانت والدتي أطال
image

عماد البليك ـ فصول من كتاب جديد: الفكر المطارد في السودان عبر القرون 3

عماد البليك البدايات.. ثورة أركاماني:  بالعودة إلى جذور التاريخ السوداني وإلى أول الممالك القديمة في السودان الشمالي، قبل الميلاد، سوف نجد أن الكهنة
image

نجيب بلحيمر ـ فخ الانتخابات.. حسابات الربح والخسارة

نجيب بلحيمر   بسرعة خارقة سارت عملية الدفع باتجاه تنظيم الانتخابات، وقد كان لخطاب رئيس الأركان الذي ألقاه يوم 02 سبتمبر والعبارة التي تضمنها
image

أمين عام حركة حرية الجزائرية بادية شكاط ـ رسالة إلى قائد الأركان قايد صالح

  بادية شكاط أمين عام حركة حرية    إنّ الجزائر التي بالدماء الزاكيات توضّأت،قد أقسمت أنها لغير قبلة الحق لاتصلي،ولغير جبار السماوات والأرض لاتنحني،وشعبها الذي
image

يسين بوغازي ـ أدوار الضحية ومربعات المؤامرة ؟

يسين بوغازي   تجتهد فئة من الجزائريين  في تأدية أدوارا ببراعة كاملة لشخصية الضحية ! وهي فئة ممن اشتغلوا  بالسياسية منذ زمن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats