الرئيسية | الوطن الدولي | جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

جباب محمد نور الدين ـ إيران سوف تنتصر ،هي ليست صدام حسين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د . جباب محمد نور الدين 

 

 

إيران الشاه هي نفسها في الجوهر لا تختلف عن إيران الحالية المعممة ،يجمعهما جوهر واحد، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، الذي يمثل الخصوصية والاستمرارية التاريخية الفارسية 
رغم تبدل الشكل و المظهر الخارجي وتبدل الأحوال وتقلبات الزمن، تظل الفكرة هي الفكرة والروح هي الروح والأيديولوجيا هي الأيديولوجيا والحلم هو الحلم، إنها سمة الشعوب الكبيرة التي تسكنها روح الأمة وتكافح لكي تظل على ركح التاريخ .
إن مشروع إيران الراهنة، إيران المعممة هو نفسه مشروعها السابق بحذافيره ، روح الأمة الفارسية والحلم الإمبراطوري، لكن إيران الراهنة تعلمت من أخطاء الشاه وتطلعاته الصغيرة الذي كان لعبة وبيدقا بيد أمريكا الذي قبل بدور الدركي الصغير في المنطقة لكي يحقق مصالح أمريكا ويحافظ على نفوذها.
كما استفادت إيران الراهنة من حربها مع العراق على جميع الأصعدة ،العسكرية و السياسية، بخاصة علاقة دول الجوار بأمريكا التي وضعتها ضمن استراتيجية الاختراق 
إذا كان الشاه بالأمس امتطى حصان" داريوش" الذي تعثر كثيرا وكانت له أكثر من كبوة و سبب له نفورا في المنطقة وعدم القبول واستنهض النعرات العرقية وجعل خطاب" المجوس" ينتشر بقوة في المنطقة العربية .
اليوم الدهاء الفارسي واستراتيجية الاختراق جعل إيران الراهنة تتدارك الخطأ وتبعد ، مؤقتا، داريوش وحصان داريوش وتستبدله بالفارس العربي، الحسين بن علي، العربي الهاشمي وجعلته يمتطي جواده العربي الأصيل ويحمل راية وسيف والده لكي يخترق كل المنطقة العربية و يحقق الحلم الفارسي .
إن إيران المسكونة بروح الأمة الفارسية وأمجاد الإمبراطورية الفارسية تعمل الآن على صعيدين اثنين لكي تبعث من جديد روح الأمة الفارسية والتوسع الإمبراطوري ،الصعيد الأول اختراق أمة العرب وتفتيتها وتشويه القومية العربية بخاصة في مهد القومية العربية، سوريا و العراق، وخلق كيانات تابعة لها ، لأن إيران صاحبة التاريخ القومي العريق تعرف أن القومية وليس الدين من يهدد مشروعها وهذا ما أشار إليه مبكرا الرئيس الأمريكي السابق نيكسون في كتاب صدر له قبل تنحيته بقليل سنة 1974 تحدث فيه عن التحولات التي سوف تحدث في العالم وعن السيطرة على منابع النفط واشار إلى العراق والخطر الذي يمثله العراق، ذلك البلد ،كما قال الذي يجب تحطيمه لأنه بدأ يملك تكنولوجية عسكرية ويحمل أيديولوجية قومية ويحلم بتوحيد العرب، ولهذا السبب وليس لغيره تعاونت إيران مع الغزو الأمريكي وهي اليوم تعيد انتاج نفس التجربة في سوريا .
أما الصعيد الثاني فهو بناء "القوة الذاتية" وهو ما استمرت في بنائه ولم تتوقف منذ حكم الشاه وكل التقارير تؤكد أن إيران لا تملك الأسلحة النووية أو اسلحة التدمير الشامل، لكن تلك التقارير تجمع على أن إيران طورت أسلحة بالتعاون مع روسيا والصين وكوريا الشمالية بخاصة منظومة الصواريخ و الأسلحة المضادة للطيران العسكري حيث جعلت كل المنطقة بما فيها مكة المكرمة والمدينة المنورة و الكيان الصهيوني تحت رقابتها، ولم تكتف بذلك بل زودت حلفائها في سوريا ولبنان واليمن بهذه الأسلحة المتطورة بخاصة حزب الله الذي سلحته وزودته بالآلاف من تلك الصواريخ التي تصل وبسهولة إلى عمق فلسطين المحتلة .
اليوم إيران تقف فوق رقعة جغرافية واسعة ، من الشام إلى بغداد ومن نجد إلى يمن ، وهو ليس هلالا شيعيا كما يروج له العقل العربي الطائفي العشائري المتخلف الذي لم يرتق بعد ولم يستوعب بعد مقولة الأمة، إنما إيران تقف على رقعة جغرافية واسعة لكي تحقق الحلم الفارسي و المجد الإمبراطوري، وعلى هذا الأساس، وليس على أساس المهذب الشيعي أو تحرير القدس ،سوف تتفاوض مع العالم .

 

شوهد المقال 47 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية
image

رياض حاوي ـ كيف تلاعب الصينيون بالبورصة الأمريكية وأخذوا 14 مليار دولار من جيوب الامريكيين؟

د. رياض حاوي  كان قد نبهني الأخ العزيز الدكتور سعيد عبيكشي الى شريط ممتع وكثيف المعلومات ويقدم تصور عن التحولات الجارية في عالم الاقتصاد اليوم..
image

6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. وتثبيت الحكم بسنتين سجن نافذة

الوطن الجزائري   6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. ابرز ما جاء في المحاكمۃ المستانفۃ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats