الرئيسية | الوطن الدولي | رياض حاوي ـ أنور ابراهيم من السجن الى رئاسة الوزراء

رياض حاوي ـ أنور ابراهيم من السجن الى رئاسة الوزراء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. رياض حاوي
 
عندما خرج أنور ابراهيم من السجن كان عبد الله بدوي رئيسا للحكومة خلفا لمهاتير محمد وطرح مشروعا سياسيا سماه الاسلام الحضاري.. 
لكن عبد الله بدوي لم يستمر كثيرا فقد تنازل للسلطة لنجيب عبد الرزاق نائبه وهذا الأخير كان يخشى أنور ابراهيم فقرر بدوره إزاحته من المشهد السياسي وبنفس التهمة الكيدية.. فقد تقدم طالب جامعي وذهب الى بيت نجيب رزاق وهناك اعترف بانه كان من ضحايا أنور ابراهيم وطبعا صدق رئيس الوزراء الطالب "المسكين" ومرة أخرى يقذف بأنور ابراهيم في غيابات السجن..
لكن هذه المرة حدث خلاف بين نجيب ومهاتير فقد انفجرت واحدة من أكبر فضائح الفساد في العالم والتي راح ضحيتها صندوق استثمار ماليزي بعدة ملايير من الدولارات.. وهنا واجه مهاتير نجيب رزاق فرد عليه الأخير بان فتح ملفات قديمة وطرد ابن مهاتير من الوزارة وأسقطه من رئاسة حكومة ولاية قدح.. بل ان نائب رئيس الوزراء طلب من مهاتير ان يصمت لانه أصلا هندي من كرلا وليس مالاوي ولا يحق له ان يتكلم باسم الملاويين.. فرد مهاتير غاضبا حتى نجيب رزاق من القراصنة البورجيس وهم قراصنة تاريخيين قادمين من احدى القوميات الاندونيسية وعندها صاح سلطان سلانغور انا أيضا من البورغيس ولا يصح التراشق بالقوميات وطلب الاعتذار فقام مهاتير بإرجاع اللقب السلطاني التشريفي هو وزوجته
شعر مهاتير بانه يحاصر حصارا شديدا وأنه سيتم اسقاطه بالضربة القاضية..
 مهاتير أنور ابراهيم ونجيب عبد الرزاق
لكن العفريت صاحب الألف روح وروح قرر تغير الاتجاه ١٨٠ درجة .. استقال من الحزب الحاكم وأسس حزبا صغيرا جمع فيه كل معارضي نجيب رزاق من أصحابه وامتداداته ثم ربط الاتصال بخصمه القديم أنور ابراهيم وقرر التكفير عن خطيئته..
حاول نجيب رزاق ان يلف حبل العدالة على رقبة مهاتير وشكل لجنة ملكية للتحقيق في قضية انهيار العملة تعود الى الثمانينات.. متهما مهاتير بالإهمال والتستر على الفاسدين.. 
وهنا وجد مهاتير نفسه وحيدا فقرر ان يصبح معارضا ويلقي بثقله كله مستفيدا من رصيد أنور ابراهيم وشعبيته ..
وكانت الصفقة ان يتولى مهاتير رئاسة الوزراء فقط ليمهد الطريق لأنور ابراهيم ليكون رئيسا للوزراء من السجن الى باب بوترا جايا.. 
ولكنكم قوم تستعجلون..
 

شوهد المقال 208 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني
image

السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم، سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018

#رسالة_الى_الراي_العام السجين السياسي والناشط الحقوقي. عبدالله بن نعوم،سيدخل في إضراب عن الطعام ابتدءا من 18 سبتمبر 2018في رسالة الى رأي العام عموما، و إلى السلطات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (6)

 د. رياض حاوي  المبدأ الرابع: تغيير جزء في النظام الاقتصادي سيكون له انعكاسات كبيرة في اجزاء اخرىa change in any one part of an economic system
image

يسين بوغازي ـ خريف الجنرال الرئاسي

  يسين بوغازي   كان صمتا مريبا ذاك الذي استمسكه الجنرال الاطول مكوثا فى كرسي مديرية الامن والاستعلام الآفلة ؟
image

مادونا عسكر ـ عذوبة وصلاة وقناديل

  مادونا عسكرـ لبنان             (1) ارمِ نفسك داخل القنديل واخترق لظى النّور واحترق غِب وأنت حاضر واحضر وأنت
image

مصطفى يوسف اللداوي ـ رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

 د. مصطفى يوسف اللداوي هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس
image

اليزيد قنيفي ـ تأملات..!!

  اليزيد قنيفي ما من مشكلة أو أزمة أو مرض أو ألم يمرّ بنا إلا ونتعلم منها الصبر والتحمل والتعايش ..يزودنا العليم الحكيم  بطاقة هائلة من الأمل
image

رائد جبار كاظم ـ ديني لنفسي ودين الناس للناسِ

د.رائد جبار كاظمكثيرة هي المواقف التي تواجه الانسان في حياته اليومية باختلاف الالوان والاشكال والطبيعة البشرية، والحكيم والعاقل من يواجه تلك المشكلات والمواقف بوعي تام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats