الرئيسية | الوطن الدولي | راضية صحراوي - المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تناقش سبل مساعدة اللاجئين باليونان.

راضية صحراوي - المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تناقش سبل مساعدة اللاجئين باليونان.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 
 راضية صحراوي

قدم السفير اليوناني لدى المملكة العربية السعودية السيد (خرونيس بوليخرونيو) شكره وتقديره نيابة عن حكومة اليونان لقاء الجهود المستمرة التي تقوم بها المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر ممثلة بالحراك الإغاثي والعمل الانساني المستمر الذي تواصله المملكة العربية السعودية، مشيداً كذلك بالدعم الذي قدمته كل من الإمارات وقطر ممثلة بجمعية الهلال الأحمر الإماراتي وجمعية الهلال الأحمر القطري لدعم اللاجئين السوريين في اليونان، والذين تمثل قضيتهم تحديا كبيرا للمجتمع الدولي وخاصة دول العبور إلى أوروبا وفي مقدمتهم اليونان التي أصبحت مقصداً للآلاف من اللاجئين بعد مواجهتهم العديد من المخاطر في سبيل الهروب من مآسي الحرب في سوريا .

جاء ذلك خلال اللقاء الذي انعقد مؤخراً بالعاصمة السعودية الرياض وجمع السفير اليوناني بالأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح بن حمد السحيباني ، لبحث أوضاع آلاف اللاجئين العرب بالمخيمات في بعض الجزر اليونانية، ولاسيما إثر بعض المستجدات الدائرة حاليا هناك، ومناقشة وضعهم الحالي وكيفية توفير المعونات لهم في الوقت الذي تعانيه اليونان بسبب أزمتها الاقتصادية الكبيرة، وأستعرض اللقاء أهم جهود مكونات المنظمة من جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في الاهتمام بأوضاع اللاجئين العرب ومواجهة الأزمات المعاصرة على المستوى العربي ، وآليات التعاون المشترك والتنسيق الإنساني، مستعرضاً كذلك المشاريع النوعية والجهود التنسيقية التي تقوم بها المنوتخدم مخيمات اللاجئين من حيث التعليم والدعم النفسي والأمان والإسعافات الأولية والسلامة ، وتنسيق الجهود في تقديم المواد الإغاثية على اختلاف أنواعها .

وفي ذات السياق ، قدم "السحيباني" شكره وتقديره للسفير اليوناني على الجهود التي تقدمها الحكومة اليونانية رغم كل الظروف الصعبة ، مشيداً بذات الوقت بجهود المملكة العربية السعودية في هذا السبيل، منوهاً بما تقدمه كلاً من جمعيتي الهلال الأحمر الإماراتي والهلال الأحمر القطري وكذلك مؤسسة قطر الخيرية لمساعدة أولئك اللاجئين تحديدا والذين يزيد عددهم حاليا عن خمسين ألف لاجئ معظمهم من الدول العربية ، والتي تنوعت المساعدات المقدمة لهم سابقا ما بين اتفاقيات لإنشاء المخيمات وتقديم الحاجات الضرورية والملحة التي يتطلب توفيرها للاجئين مثل الغذاء والإيواء والاصحاح وغيره، متطلعا إلى استمرار تقديم تلك المعونات على اختلافها نظرا للظروف الحالية الصعبة التي يمرون بها مع دخول فصل الشتاء.
 
 
 


شوهد المقال 5246 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي رحالية - بوتفليقة.. العسكر.. وسوق الحمير الحلقة الأولى : ومازال بوكروح يعتقد بأننا "غاشي"

 المواطن علي رحالية واحد من الغاشي رغما عني جذبني الحقل المغناطيسي للرداءة والتفاهة العامة التي غرقت فيهما البلاد والناس.. الرداءة في كل شيء.. وتتفيه أي شيء.. السياسة..
image

شكري الهزَّيل - الامم المتحدة : قهقهات على جثث الشعوب العربية!!

  د.شكري الهزَّيل الناس في بلادنا وبلادكم مشغولة ومنشغلة بامور الدنيا والدين ويكادوا ان ينسوا او يتناسوا امور العالم اللتي يغزونا في عقر دارنا ولا نغزوة
image

منظمة تواصل الاجيال بحي محمد شعباني ببوسعادة تصنع الحدث وتحقق الهدف.

   تقرير: هنيدة نورالدين. بادرت اليوم المنظمة الوطنية لتواصل الاجيال (ONCG) بحي محمد شعباني بوسعادة ،بفتح وتدشين نادي موجه للاطفال بمقرها حتى تصنع الحدث وتظيف فضاءات تحتضن
image

شكري الهزَّيل - جرائم حرب : تحالف النظام السعودي دمَرالمرافق الحيوية ونشر الكوليرا وزرع الموت في اليمن!!

 د.شكري الهزَّيل بعد عامين ونصف العام من العدوان السعودي الفاشي لاشئ يعمل في اليمن, فقد دمر القصف المستمر كل شئ في اليمن وزرع الموت والخراب
image

رائد جبار كاظم - الفلسفة النيتروسوفية نظرية جديدة في التفكير

  د. رائد جبار كاظم الاختلاف لا الخلاف، والتنوع والتعدد في الآراء والافكار، هو ما يميز الفلسفة والفكر الفلسفي عن غيره من أنماط
image

محمد مصطفى حابس - محن في مسيرة الدعوة و الدعاة.. !! حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت

  محمد مصطفى حابس: جنيف/سويسرا  الدعاة في الميدان أنواع و طباع وأشكال وأحجام، والأفكار أمزجة وأمتعة، وكما قال بعضهم،
image

خالد ديريك في حوار مع الشاعرة والباحثة والمترجمة والناقدة الجزائرية " نوميديا جرّوفي".

خالد ديريك   - أوّل نصّ لي كان خاطرة في عمر الحادية عشر بعد قراءتي لرواية الأمين والمأمون لجرجي زيدان. ـ إنتاجي الأدبي
image

مريم حمادي - سأعتزل محرابك

مريم حمادي       ســـــأنتفض........ ســـاّنتفض غصبا عــني سـأعــتزل محــرابك لإنـنـــي مـــــلــلت قــررت الرحــيــل ســـأهجر مملــكـتك و أكـــسر
image

الخطاط العراقي علي البغدادي وبرنامج الخط الجديد سومر ..... ترقبوه

 علي البغدادي   رداً على جشع بعض الشركات التي تستخدم الفن الاسلامي الاصيل (واقصد هنا الخط )وبعد تطاول شركة winsoft المتأثرة اشد التأثير بالعقلية الفرنسية المتحجرة على

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats