الرئيسية | الوطن الدولي | يسين بوغازي - ترمب حلم مالح ؟

يسين بوغازي - ترمب حلم مالح ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


يسـين بوغــازي 
   

 ʺ ترمب ʺ رئيسا  لعله يليق و تليق بهاءات غرف البيت الأبيض  بالقاطن الجديد .

ʺ ترمب ʺ  رئيسا  لعلهم أيضا فرحون أسلافه المؤسسون الأوائل ، أولئك الفارون في خضم  جرأة أولى  صوب مجهولا وراء الملح  ، أولئك الدين أدمتهم صرامة  قارة لطالما لقبت بالعجوز بغوايات  ملوك و الأمراء و ظلمات قروسطي .

ʺ ترمب ʺ رئيسنا ربما  حلمه هو؟ و ربما  حلم  مطلوبا مند  زمن القرن الخامس عشر وما تلا مهاجري  بواخر الاستكشاف الجغرافي  بعذاباتها و هي تشق عباب الملح إلى  الأرض الجديد 

أسلافه المؤسسون الأوائل الفارون باقترافاتهم  وشطط  بعض صنائعهم  و انتهاكات  للشهرة  و رشوة و ظل من جنون ؟ اقترافات  لطالما صنفت  يقول كاتب التاريخ  فى سجلات  قارة  أضحت عجوزا ، بأنهم الخارجون عن القانون ؟
 
أولئك الراكبين عباب البحر صوب أرضا جديدة كانت ملاذا، وكفى ؟ أرضا جديدة  لم تعرف بعد ، قبل أن يستخلق  حلم  أمريكي ممكن ، أرض سميت  ʺأمريكا ʺ على أحرف  فأل بحار أو قرصان ربما ؟ لكنه كان  أولى من خطى على تربة هنودا حمرا  قتلوا  على بكرة أبيهم لأجل عيون فارون أضحوا مستعمرون جدد  و قد حملتهم أملاح البحار. عالم سمي ʺ أمريكا  ʺ نكاية في مكتشفه الأصلي مهوس  آخر  أكله البحر و السفر و الجنون  و كان اسمه كريستوف كولوبوس.

ʺ ترمب ʺ  رئيسا ربما ضروري هكذا مفتتح ؟

فالملياردير عاشق الأضواء و عوالم المشاهير مند نعومة أظافره ، قد جلب النور كله ، ملياردير  نشأ مدللا سليل ملياردير آخر، أبوه الذي أعطاه كل شيء إلى  أقام  ناطحات سحاب كثيرات  تملأ  الطين الأمريكي ، وما يزال. والشاب  الذي لطالما  صبغت  تسريحة شعره  عهد من التفوق و التخمة مع نهاية ثمانينات قرن مضي ، تمكن أن يحول الهواء إلى دولارات فوق يديه ،  فلم يبقي سوى أن يضع صورته عليه  جنب لينكولن .و رجل الأعمال الذي تلا مغامراته الكثيرة لعل أشهرها برنامجه التلفزيوني الذي ظل يقدمه سنوات و سنوات، و كان كافيا ليقول كل شيء بنرجسية مكتملة البنيان ؟

وبملاهيه الليلة المنتشرة  كالفطر في الحلم الأمريكي  و بقية الدنيا ، و بكازينوهاته الأشهر أمريكيا في الاعتناء بالجميلات و الجمليين و المراهقات و المحترفين  ظل كذلك زير نساء يقول خصومه مند البدايات الأولى  التي تلت ظهوره الاستثنائي تحت السموات الأمريكية إلى صار أشهر من نار على علم  و البقية ستأتي ؟ زير النساء تعددت  تزويجاته مثنى و ثلاث و رباع كثرية  و حصد أطفال كثر و بنات جميلات ؟

ʺ ترمب ʺ رئيسا ربما كان ضروري مجيئه   في هده الأزمنة ؟

فالمحاسب الهارب من صرامة مصلحة ضرائب فيدرالية كان المرة تلو الأخرى  يقترب من إعلان الإفلاس ليعود أكثر غنى مما كان ، قالت نيويورك تايمز غداة ترأسه متى سيعلن فوائد ضرائبه ؟ لكنه فاز! و انتصر أخيرا رغم كثيرين في العالم و في حزبه الجمهوري  لطالما رأوا فيه بهلوانيا يريد اللعب مع الكبار ، لكن انتصر!؟ وقد أصبح أشهر نموذجا للإرادة و الحلم الأمريكي المجنون، انتصر أخيرا برئاسة فيدرالية من ولايات أمريكية ما يزال التناقض و الأحلام و الممكن و المستحيل يعبث بساحاتها الثقافية و الإعلامية و المالية و السياسية. 
 
و ʺ ترمب ʺ رئيس  كاره للعرب ، و كاره للاسلامين و للإخوان المسلمين ، و كاره للأفلام الإباحية و للدكتاتورين و الطغاة ،  و مؤمن فقط بفردية  قيادة  بلده للعالم ،  لكنه أقسم بأغلظ القسم قال  سأقضي على الداعيشية الأسلاموية المجرمة صنعة  أوباما كما قال؟ 
 ʺ ترمب ʺ رئيسا  ربما العرب ينتظرونه  مغايرا ، و ربما قد يكون اكسسورا عالميا جديدا .

كاتب صحفي جزائري




شوهد المقال 4167 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وهيب نديم وهبة - خُذْ حَجَرًا

وهيب نديم وهبة                خُذْ  حَجَرًامِنْ كَرْمِلِي الْخَارِجِ بِعَبَاءةِ الْبَحْرِ إِلَى صَحْرَائِنَا الْكُبْرَى"التَّغْرِيبَةُ الْفِلَسْطِينِيَّةُ"قَصِيدَةٌ مُقَدَّمَةٌ لِلدُّكْتور: وَلِيد سَيْف.-1-خُذْ  حَجَرًابَيْني  وَبَيْنَكَ  مُتَّسَعٌ  مِنَ  الْوَقْتِيافا  تَنَامُ  فِي  الْبَحْرِ..وَأَنْتَ  صَدِيقِي
image

صادق حسن - مسکٌ وشذراتها

  صادق حسن البوغميش - الأهواز                 ینقنقُ بساعةٍ متأخرةٍ من اللیل، لایقلُّ عن آیةٍ وکأنّني في وادٍ مقدسوادٌ یعرفُ الماءَ والرمادَینتابني خجلٌ بین نهرٍ وخراب... تجربةٌ بیضاء
image

مسک سعید الموسوي - اللیلُ یخافُ الظلام والنساءُ تخافُ الظلم والرجال

   مسک سعید الموسوي - الأهواز             ینامُ اللیلُ في ذاکرةِ شوارعنا نهاراً، ویُخفي ظلامهُ جوف ألماسةٍ سقطت من یدِ عجوزة ٍ درداء، لاتنام إلا بعیدةً عن شیوخ
image

يونس بلخام - الشباب الحلقة المفقودة في الساحة السياسة

 يونس بلخام     غابُوا أم غُيِبوا ؟! ، تنازلوا عنها  أم أُنزِلوا من عليها ؟!  ، طَلَّقُوا السياسة أم هي من طالبت بالخُلع فانفصلت عنهم  ؟!  كلها
image

سعيد ابو ريحان - المتفرّجون أنانيّون جداً

  سعيد ابو ريحان مشروعُ عُمرك الذي أسّستخ منذ الصغر، سَهرتَ من أجلهِ على كُتب الأدباء والفلاسفة، وأغاني الملتزمين والمتسلطنين من المغنين، ولوحَات السّرياليين والواقعيين والتشكيليّين، ونِقاشات
image

محمد مصطفى حابس - "بيروني" جزائري لتوحيد المسلمين حول التقويم القمري

محمد مصطفى حابس: جنيف - سويسرا.رحل رمضان و حل العيد، لكنه عيد حزين دون طعم و لا مذاق.. تدهور أمني خطير في الخليج جراء أزمة
image

الجراح الجزائري الدكتور بشير زروقي يجرى بنجاح عملية جراحية، لأمير دولة الدانمارك

  تهنئة  جراح العظام الجزائري الدكتور بشير زروقي المتخرج من كلية الطب بجامعة وهران الجزائرية، يجرى عملية جراحية  بنجاح في فرنسا، للأمير هنريك لابوردأميرالدانماركبمناسبة نجاح أخونا الدكتور
image

بلقرع رشيد - عولمة العَراء.. فالطّـــائفة.. فالإرهَـــاب قَطــــر .. على خُطى بَربشتر ؟

 بلقرع رشيد * بئسَ السّياسة.. إن لم يكن عِمادها القيام على الأمر بما يُصلحه..بئسَ إعلامُها.. إن كان بثُّ الشّقاق ديْـــــــدَنه، نِعْمَ الكتابةٌ.. للحرف، رَبُّ يسألُه !الأزمات يلتهمها
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الثالتة

سهى عبود كانت تلزمني شساعة البحر ومياه لا حدّ لها لكي ابلل الجمر الذي ينهشني من الداخل وأنا اجر القدم تلو القدم.. احرث الرمل، وقد انطفأ
image

عادل السرحان - ذكرى

  عادل السرحان             تذكرت عمري والسنين الخواليا وبيتي وظل النخل والعذق دانيا وسقسقة العصفورمن كل لينة تهب مع الأنسام والصبح آتيا وديك على التنور ينساب صوته افيقوا عباد الله نادى المناديا ورائحة القداح

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats