الرئيسية | الوطن الدولي | يسين بوغازي - ترمب حلم مالح ؟

يسين بوغازي - ترمب حلم مالح ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


يسـين بوغــازي 
   

 ʺ ترمب ʺ رئيسا  لعله يليق و تليق بهاءات غرف البيت الأبيض  بالقاطن الجديد .

ʺ ترمب ʺ  رئيسا  لعلهم أيضا فرحون أسلافه المؤسسون الأوائل ، أولئك الفارون في خضم  جرأة أولى  صوب مجهولا وراء الملح  ، أولئك الدين أدمتهم صرامة  قارة لطالما لقبت بالعجوز بغوايات  ملوك و الأمراء و ظلمات قروسطي .

ʺ ترمب ʺ رئيسنا ربما  حلمه هو؟ و ربما  حلم  مطلوبا مند  زمن القرن الخامس عشر وما تلا مهاجري  بواخر الاستكشاف الجغرافي  بعذاباتها و هي تشق عباب الملح إلى  الأرض الجديد 

أسلافه المؤسسون الأوائل الفارون باقترافاتهم  وشطط  بعض صنائعهم  و انتهاكات  للشهرة  و رشوة و ظل من جنون ؟ اقترافات  لطالما صنفت  يقول كاتب التاريخ  فى سجلات  قارة  أضحت عجوزا ، بأنهم الخارجون عن القانون ؟
 
أولئك الراكبين عباب البحر صوب أرضا جديدة كانت ملاذا، وكفى ؟ أرضا جديدة  لم تعرف بعد ، قبل أن يستخلق  حلم  أمريكي ممكن ، أرض سميت  ʺأمريكا ʺ على أحرف  فأل بحار أو قرصان ربما ؟ لكنه كان  أولى من خطى على تربة هنودا حمرا  قتلوا  على بكرة أبيهم لأجل عيون فارون أضحوا مستعمرون جدد  و قد حملتهم أملاح البحار. عالم سمي ʺ أمريكا  ʺ نكاية في مكتشفه الأصلي مهوس  آخر  أكله البحر و السفر و الجنون  و كان اسمه كريستوف كولوبوس.

ʺ ترمب ʺ  رئيسا ربما ضروري هكذا مفتتح ؟

فالملياردير عاشق الأضواء و عوالم المشاهير مند نعومة أظافره ، قد جلب النور كله ، ملياردير  نشأ مدللا سليل ملياردير آخر، أبوه الذي أعطاه كل شيء إلى  أقام  ناطحات سحاب كثيرات  تملأ  الطين الأمريكي ، وما يزال. والشاب  الذي لطالما  صبغت  تسريحة شعره  عهد من التفوق و التخمة مع نهاية ثمانينات قرن مضي ، تمكن أن يحول الهواء إلى دولارات فوق يديه ،  فلم يبقي سوى أن يضع صورته عليه  جنب لينكولن .و رجل الأعمال الذي تلا مغامراته الكثيرة لعل أشهرها برنامجه التلفزيوني الذي ظل يقدمه سنوات و سنوات، و كان كافيا ليقول كل شيء بنرجسية مكتملة البنيان ؟

وبملاهيه الليلة المنتشرة  كالفطر في الحلم الأمريكي  و بقية الدنيا ، و بكازينوهاته الأشهر أمريكيا في الاعتناء بالجميلات و الجمليين و المراهقات و المحترفين  ظل كذلك زير نساء يقول خصومه مند البدايات الأولى  التي تلت ظهوره الاستثنائي تحت السموات الأمريكية إلى صار أشهر من نار على علم  و البقية ستأتي ؟ زير النساء تعددت  تزويجاته مثنى و ثلاث و رباع كثرية  و حصد أطفال كثر و بنات جميلات ؟

ʺ ترمب ʺ رئيسا ربما كان ضروري مجيئه   في هده الأزمنة ؟

فالمحاسب الهارب من صرامة مصلحة ضرائب فيدرالية كان المرة تلو الأخرى  يقترب من إعلان الإفلاس ليعود أكثر غنى مما كان ، قالت نيويورك تايمز غداة ترأسه متى سيعلن فوائد ضرائبه ؟ لكنه فاز! و انتصر أخيرا رغم كثيرين في العالم و في حزبه الجمهوري  لطالما رأوا فيه بهلوانيا يريد اللعب مع الكبار ، لكن انتصر!؟ وقد أصبح أشهر نموذجا للإرادة و الحلم الأمريكي المجنون، انتصر أخيرا برئاسة فيدرالية من ولايات أمريكية ما يزال التناقض و الأحلام و الممكن و المستحيل يعبث بساحاتها الثقافية و الإعلامية و المالية و السياسية. 
 
و ʺ ترمب ʺ رئيس  كاره للعرب ، و كاره للاسلامين و للإخوان المسلمين ، و كاره للأفلام الإباحية و للدكتاتورين و الطغاة ،  و مؤمن فقط بفردية  قيادة  بلده للعالم ،  لكنه أقسم بأغلظ القسم قال  سأقضي على الداعيشية الأسلاموية المجرمة صنعة  أوباما كما قال؟ 
 ʺ ترمب ʺ رئيسا  ربما العرب ينتظرونه  مغايرا ، و ربما قد يكون اكسسورا عالميا جديدا .

كاتب صحفي جزائري




شوهد المقال 6335 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

شكري الهزَّيل ـ الحقيقة الساطعه: القيادة الفلسطينية الراهنة اخطَّر من "وعد بلفور"!؟

د.شكري الهزَّيل مئة عام على وعد بلفور المشؤوم والمجرم..مئة عام على جريمة بريطانيا المستمرة في تبجيل هذه الجريمة لابل الاحتفال والاحتفاء بهذه المناسبة التي اسست
image

عادل السرحان ـ قد حرر الانسان بالكلمات .. قصيدة للوطن الجزائري في عامها الثامن

لم نعهد افتتاحية شعرية لميلاد جريدة أو موقع , لكن وجدنا الشعر يلبي عن كتابة فقرة ... الوطن الجزائري تدخل عامها الثامن ضمن كثافة المشهد
image

وليد عبد الحي ـ الاقتصاد السياسي لمشروع " نيوم" السعودي

 أ.د. وليد عبد الحي   يستشعر القارئ لإسم المشروع السعودي (NEOM) والذي طرحه ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان بدبيب نزعة الفكاك من قيود المجتمع الوهابي
image

حمزة حداد ـ أماني .. أحباب "الجزائر فرنسية" !!

  حمزة حداد   حادثة المركز الثقافي الفرنسي قبل أيام، اين اصطف الطلبة بطوابير طويلة للحصول على شهادة الكفأة في اللغة الفرنسية. فجرت كثير من النقاش الإيجابي منه
image

الفنان عبد الرحمن عكروت وتهويدة الثورة الجزائرية العظيمة .... طيارة صفراء ....

  لا يمكن أن يمر الفاتح من نوفمبر دون أن نحييه ونحيي ذكرى من استرخصوا دماءهم من أجل حرية الوطن والشعب. هذه الأغنية أو الترقيصة التي
image

محمد مصطفى حابس جرثومة الإسلاموفوبيا تطاردنا حتى في الدول التي لم يلوث تاريخها استعمار بغيض .. حرق مسجد في السويد، و تخريب مقبرة في سويسرا ، ثم ماذا بعد ؟؟

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا  بعد أن تعرض لحرق متعمد منذ شهر تقريبا مسجد أوربرو الكبير بالسويد مما أسفر عن دمارٍ كامل في المصلى
image

جباب محمد نور الدين ـ الجزائري يكتشف هويته في الغربة:أوعندما يكتشف الجزائري هويته في جهازه التناسلي

 د .  جباب محمد نور الدين  التعليق الذي كتبته أمس عن تلك الصورة لشباب جزائريين جامعيين أمام المركز الثقافي الفرنسي فتحت نقاشا جميلا وهادئا ومثمرا وهي حالة
image

مخلوف عامر ـ هو التراث: فلا تقديس ، ولا تدنيس 2/9

  د . مخلوف عامر يحتوي التراث على أصناف من المؤلفات وألوان من المواقف ،فيه نقاط مضيئة وبُقَعٌ أخرى مظلمة.نلتقي فيه مثقَّفين وفقهاء لم يكونوا
image

مصطفى الشيخ الأحمد ـ سباق وفراق

مصطفى الشيخ الأحمد         نحن و الحياة  في سباق ...والكل يجري لما هو له منساق بالقرب و البعد هناك  فراق ...و للروح و الجسد  أفتراق أصنع ما شئت بكل
image

عزالدين عناية ـ البابا فرانسيس ورقصة التانغو

  عزالدين عناية * مؤلّف الكتاب الذي نتولى عرضه هو ياكوبو سكاراموتسي، وهو أحد المتخصصين الإيطاليين في الشأن الفاتيكاني، أي من طائفة الخبراء المعروفين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats