الرئيسية | الوطن الدولي | مساهل عبد الرحمان - الحرب الاستباقية ذراع أمريكا الظالمة

مساهل عبد الرحمان - الحرب الاستباقية ذراع أمريكا الظالمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
 د . مساهل عبد الرحمان
 
 
 
كثيرا ما نسمع المتحدثين باسم الحكومة والجيش الأمريكي وقادة الناتو، ومن تبعهم من أذيال البريطانيين والفرنسيس، يتحدثون عن ضرورة توجيه ضربات عسكرية "استباقية" ضد معاقل "الإرهاب" على حد زعمهم. وفي نظرهم أن هذه الضربات قد تشل الخصم قبل تفكيره في أي هجوم أو عمليات قد تكون لها عواقب وخيمة عسكريا وسياسيا.
و"الحرب الاستباقية " ، "الضربات الاستباقية "، و" الهجوم الاستباقي " هي كلها مصطلحات عسكرية ظهرت في العشريات الأخيرة، تعني في نظرنا شن هجومات ظالمة وجائرة على دول ضعيفة عسكريا وفقيرة اقتصاديا ومدمرة أصلا بتأثير الحروب الداخلية والقلاقل السياسية، كاليمن وأفغانستان والعراق والصومال وغيرها. وهذه "الضربات" تستهدف أصلا منشآت ومدنيين عزل ومستشفيات ومدارس ومؤسسات اغاثية تابعة لمنظمات دولية معتمدة، بحجة إمكانية واحتمالية وجود جماعات متطرفة وإرهابية قد وأقول قد تضر بمصالح الولايات المتحدة وحلفائها.
فلم يحدث في التاريخ الحديث الذي يصفونه بالمتحضر والديمقراطي، ولا التاريخ القديم الذي يصفونه بالوحشي والهمجي أن شنت دولة هجوما على دولة أخرى بحجة أنها يحتمل أن تهاجمها في المستقبل أو تهاجم حلفائها وتضر بمصالحها. باستثناء طبعا بعض الحالات التاريخية كالفاشية والنازية والصهيونية. إذا لماذا تتبجح أمريكا وحلفائها بالحرية والكرامة والديمقراطية وهي تمارس " الإرهاب الاستباقي " في حق دول ضعيفة اقتصاديا وعسكريا وسياسيا؟ فهي في النهاية تمارس "الإرهاب الممنهج " المرتكز على الممارسات النازية والفاشية والصهيونية التي تدعي أنها تحاربها وتدينها أمام عدسات الكاميرات ووسائل الإعلام فقط. 
"الحرب الاستباقية " على الإرهاب ماهي إلا "ذراع ظالمة " تنتهجها الولايات المتحدة وأذيالها لتبرير جرائمها ضد الإنسانية، وضد المدنيين العزل دون حسيب ولا رقيب. خاصة أنها وجدت الساحة فارغة من منافسين حقيقيين أو محتملين، وكذا تواطؤ مفضوح من هيئات إقليمية ودولية كالجامعة العربية الخانعة والأمم المتحدة المميعة.
إذا حان الوقت لحكوماتنا ودبلوماسيينا ومؤسساتنا الإقليمية المتعددة النائمة المغيبة، وحركات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والحقوقيين أن يدينوا هذه الممارسات الهمجية، على الأقل وأضعف الإيمان بتصريحات رسمية وفي المنظمات الدولية بدل الهرولة لكسب ود العام سام، فلم نكلفكم نحن الشعوب بأن تدافعوا عن مصالح أمريكا وحلفائها، بل كلفناكم بالدفاع عن مصالحنا وحفظ كرامتنا التي لم يبقى منها الكثير. 
 

المركز الجامعي لولاية البيض - الجزائر-

شوهد المقال 1627 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

شخص في 02:07 05.04.2016
avatar
المشكل هو كون ما فعله النظام السعودي و القطري بالامة ما لم تفعله اسرائيل ...امريكا و تل ابيب اليوم تخوض حروب بالوكالة حيث تقوم السعودية بتنفيد كل الاجندات القذرة لهم مقابل حماية غرش ال سعود

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة المبدعة وإفلاس السلطة "المرضعة"

  د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 160   تدخل الثورة السلمية عامها الثاني، الأسبوع القادم، وهي باقية ومستمرة، واضحة في رؤيتها، وسلمية وذكية في أدواتها، ووطنية في جغرافيتها
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. مفاجأة الجزائر لنفسها

نجيب بلحيمر   بدهشة اللحظة الأولى يحيي الجزائريون سنوية الثورة السلمية التي كانت مفاجأة الجزائر لنفسها.. جمعة أخرى ترتسم فيها صورتان، الأولى لجزائر المستقبل التي
image

العربي فرحاتي ـ الحراك ..والكيد لمحاولات اعتقال الحراك والسطو ...

 د. العربي فرحاتي  صحيح أن العصابات أرهقت الشعب طيلة حكمها منذ الاستقلال بكيدها ومكرها وبسياساتها التحكمية والاحتوائية .حيث أزاحوا الشعب ومقومات ثورته باسم الشعب
image

النظام الجزائري يرفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

وليد عبد الحي ـ في مختبراتهم نحو المستقبل

 أ.د . وليد عبد الحي  ما الجديد في جعبة العلم القادم ؟ وما هي المشروعات التي يفكرون ويعملون على انجازها ؟  1- الوصول الى
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في
image

نجيب بلحيمر ـ سلطان الظلام ..القانون غير المكتوب في الجزائر

نجيب بلحيمر  في ثلاثة ايام يظهر الحكم بالإعدام الذي صدر في حق جريدة النهار. لا يهم رأينا في الجريدة ومحتواها، لا نعرف كيف اتخذ قرار حرمانها من
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats