الرئيسية | الوطن الدولي | حارث حسن - عائلة بوش وعائلة كلينتون والإنتخابات الأمريكية

حارث حسن - عائلة بوش وعائلة كلينتون والإنتخابات الأمريكية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.حارث حسن  

على الأرجح ، ستجري الجولة النهائية للانتخابات الرئاسية الأمريكية ، مجدداً كما حصل في العام 1992 ، بين ممثل لعائلة بوش وممثل لعائلة كلينتون. على الأقل ، فان التأثير المباشر لمثل هذه الظاهرة يجب أن يدفع البعض للتوقف عن اعتبار "السياسات الملتصقة بالعوائل" سمة شرقية فقط .

 

أتذكر انني قرأت في العام 2007 كتاباً لكاتب أمريكي عن ادارة الانتخابات الأمريكية ، وركز الكاتب على مسألة الـ Branding (أي اعطاء كل مرشح براند خاص به لكي ينافس في السوق الانتخابية ). هذا الكاتب وغيره أشروا الى تحول كبير في ادارة الانتخابات منذ صعود نفوذ وسائل الاعلام في تشكيل السباق الانتخابي ، أصبحت قوانين الانتخابات أقرب الى قوانين السوق منها الى قوانين السياسة ، و في العقود الثلاثة الأخيرة تطورت مبادئ (التسويق السياسي political marketing ) بحيث أصبحت هي محور التنافس السياسي ، وتقوم على فكرة ان على المرشح الجديد أن يخلق "سوقاً" لسلعته من أجل أن يكون قادراً على المنافسة لأن هناك (براندات) كبرى تقتسم السوق ، والناس تركن اليها بحكم ما اعتادت عليه من تفضيل البراندات المعروفة ، وعلى المنافس الجديد ان يقنع الناس بأن هناك سبباً جيداً كي يتخلوا عن البراندات القديمة ويختاروه ، وهذا ما فعله الرئيس اوباما في حملته الانتخابية في العام 2008 حين أدرك ان السوق متعب من البراندات القديمة وعرض شيئاً جديدا للمشترين. 
عودة النخبة الأمريكية الى تفضيل عائلتي بوش وكلنتون ، تعني في الأساس عودة الى "المحافظة السياسية" ، تراجعاً في حس المغامرة ، وركوناً الى البراندات التقليدية. شخصياً اعتقد ان النخبة تحسم الانتخابات قبل ان يذهب الناس الى الاقتراع ، ولا اقصد بذلك انها تقرر من هو الفائز ، بل هي تحدد مسبقاً النطاق الذي يجري فيه التنافس ، وهو ما أسماه (دانيال هالين )في بحثه الشهير عن علاقة الاعلام بالنظام السياسي بـ"مجال التنافس المشروع" .

 

اللجوء الى عائلتي كلنتون وبوش مجدداً يعني ميلاً لتضييق نطاق مجال التنافس بحيث لا يخرج عن حدود الموقف المحافظ لدى النخبة ، لكنه على المدى الأبعد ، قد يخلق فراغاً كبيراً في السوق يسمح بظهور براند جديد ومختلف مستقبلاً.

شوهد المقال 2919 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats