الرئيسية | الوطن الدولي | محمد زاوي - احتفالات عيد العيد النصر ورسائل الكريملن

محمد زاوي - احتفالات عيد العيد النصر ورسائل الكريملن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد زاوي 
 
 
في عرض عسكري وصف بأنه الأضخم في تاريخ روسيا تم احياء الذكرى السبعون لعيد النصر على النازية في الحرب العالمية الثانية, حيث شهدت الساحة الحمراء بالعاصمة موسكو استعراضات عسكرية شارك فيها 16 الف عسكري و 150 طائرة ومروحية ومايقرب ال200 قطعة من المعدات الحربية.
الاستعراض حضره 30 زعيم دولة يتقدمهم الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي جلس الى جنب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أين كان الحديث طوال فترة الاستعراض بين الرجلين, في رسالة واضحة حول العلاقة الوطيدة بين النظامين الروسي والصيني الذين يشتركان في العديد من المواقف تجاه القضايا الدولية والاقليمية.
الذكرى ال70 للنصر في "الحرب الوطنية العظمى" كما يطلق عليه الروس يأتي هذا العام في ظروف خاصة تعيشها العلاقات الروسية الغربية جراء الأزمة الأوكرانية التي القت بضلالها على الاحتفالات, حيث غاب عنها الزعماء الغربيون وفي مقدمتهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
الاحتفال حمل العديد من الرسائل السياسية سواء على المستوى الداخلي في روسيا و المستوى الخارجي في ظل العقوبات الغربية على موسكو بعد ضم شبه جزيرة القرم ودعمها الانفصاليين في شرق أوكرانيا.
فداخليا استغل بوتين المناسبة لاثارة المشاعر الوطنية التي ازدادت منذ ضم القرم في ابريل الماضي , وكذا تأجيج المشاعر المناهضة لأمريكا والغرب حيث يرى الكثير من الروس حجم ما يسمونه تقليل الغرب من دورهم في النصر على النازية.
خا رجيا حمل العرض العسكري الفريد من نوعه رسائل جمى الى الغرب بحيث استعرضت روسيا "عضلاتها " وأبانت عن قدراتها العسكرية الكبيرة من خلال اضهار 15 نوعا من الاسلحة المتطورة والفتاكة منها النووية .
خطاب بوتين خلال الحفل كان هادئا من جهة تجاه الغرب عبر اشادته بمساهمات الحلفاء في الانتصار على النازية ودحر هتلر , ومن جهة ثانية حمل رسائل التحدي من خلال تأكيده على ضرورة تجاوز القطب الواحد الذي أثبت فشله بحسب زعيم الكريملن.

لأول مرة ومنذ 25 عاما من سقوط الاتحاد السوفياتي غابت أوكرانيا عن احتفالات عيد النصر بسبب العلاقة المتدهورة مع الجارة الكبرى التي تتهمها كييف بدعم الانفصاليين في الشرق الأوكراني واحتلال شبه جزيرة القرم .
موسكو بدت واضحة خلال هذه الاحتفالات بسياستها الرافضة لتوجهات سلطات اوكرانيا الجديدة واستفزازاتها المستمرة لما تسميه مشاعر الروس والأوكران على حد سواء, خاصة وان أوكرانيا ولأول مرة منذ استقلالها تلغي الاحتفال في التاسع من شهر ماي بعيد النصر, وبدلا من ذلك احتفلت على الطريقة الاوروبية يوما قبل ذلك, في توجه رافض للتاريخ السوفياتي في اوكرانيا.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يذكر في معرض حديثه حول تضحيات مختلف الشعوب في الحرب العالمية الثانية اسم أوكرانيا التي فقدت مايزيد عن العشرة ملايين شخص في كفاحها ضد الغزو الهتلري , في رسالة واضحة حول حجم الخلاف مع الجارة الصغرى الذي وصل الى حد وصف السلطات الجديدة في كييف بالفاشية .
الاستعراض العسكري الروسي يحمل دلالة واضحة عن عودة روسيا للساحة العالمية منذ اعتلاء بوتين سدة الحكم في البلاد خلفا ليلتسين بعد ربع قرن من سقوط الاتحاد السوفياتي. 

شوهد المقال 1085 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats