الرئيسية | الوطن الدولي | محمد زاوي - تتار القرم وهواجس العهد الستاليني

محمد زاوي - تتار القرم وهواجس العهد الستاليني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
محمد زاوي 
 
مع تنصيب تمثال للزعيم السوفياتي السابق جوزيف ستالين بقصر ليفادي بمدينة يالطا جنوب شبه جزيرة القرم, رفقة تمثالين آخرين لرئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل والرئيس الأمريكي السابق فرانكلين روزفلت, عادت هواجس العهد الستاليني الى أذهان وعقول تتار القرم المسلمون والسكان الأصليون لشبه الجزيرة التي ضمتها روسيا شهر أفريل 2014.
هواجس ازدادات حدتها منذ ذلك التاريخ, حيث عارض التتار بقوة الاستفتاء المنظم في شبه الجزيرة حول الانضمام الى روسيا من عدمه.
السلطات الروسية وبعد ضمها للقرم حاولت تطمين التتار, من خلال العديد من الوعود والاجراءات التي أعلن عنها الكريملن, حيث تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باعادة حقوق التتار في القرم ورد الاعتبار لهم بعد اتهامهم بالتعاون مع النازيين خلال الحرب العالمية الثانية من قبل النظام السوفياتي انذاك بزعامة ستالين.
هذا وتضمن برنامج بوتين ايضا اعتبار اللغة التترية لغة رسمية ثانية في القرم , كما وعد بمساواتهم في الحقوق مع الروس والأكرانيين في شبه الجزيرة .
لكن يبدو أن هذه الوعود وغيرها لم تكن سوى جرعات مسكنة لتهدئة الأوضاع وتثبيت أقدام الدب الروسي على أرض القرم.خاصة وأن مخاوف كبيرة صاحبت الوضع الجديد, لعل أهمها محاولة استغلال رفض التتار ضم شبه الجزيرة لروسيا وتجنيدهم ضدها, مما يخلق حالة من البلبلة والفوضى. فروسيا كان هدفها تمرير سيناريو ضم القرم في هدوء وبطريقة ناعمة لتجنب ردود فعل عالمية.
أولى بوادر الانتقام الروسي من رفض التتار لاستفتاء ضم القرم لروسيا جاء بعيد شهر فقط, ففي ماي 2014 منعت السلطات الروسية في القرم دخول الزعيم الروحي لتتار القرم مصطفى جاميلوف وكذا رئيس مجلس تتار القرم رفعت تشوباروف من دخول شبه الجزيرة,كما صاحبتها موجة اعتقالات في صفوف النشطاء السياسيين التتاريين.
ومع بداية سنة 2015 توسعت دائرة المخاوف لدى تتار القرم من السياسة الانتقامية التي تنتهجها السلطات الروسية الحاكمة في القرم والتي تمثلت في عملية مداهمات لبيوت شخصيات تترية, كان آخرها مداهمة بيت نائب رئيس مجلس تتار القرم "أبرز مؤسسة سياسية تترية" أختيم تشيغوز المتهم من قبل سلطات القرم بالمشاركة والتخطيط لأعمال الشغب أثناء مضاهرة جرت أمام برلمان القرم في 26 فبراير 2014. وقبلها بأيام فقط قامت وحدات من الكوندوس التابعة للأمن الروسي بمداهمة قناة "ATR" التترية وتفتيش مقرها ومصادرة العديد من معدات البث والأجهزة الالكترونية .
تضاف هذه الاجراءات الروسية في القرم الى اخرى تتعلق بالهوية الدينية لهم حيث منعت الكثير من الكتب الشهيرة والتي كانت تتدوال بشكل عادي أيام الحقبة الأكرانية.
رياض الصالحين , الأربعين النووية, الرحيق المختوم وغيرها من الكتب التي لطالما ساهمت في التعريف بالاسلام وتثبيت عقيدة التتار المسلمون الذين تعرضوا للاضطهاد العرقي أيام الاتحاد السوفياتي,منعت من قبل السلطات الروسية في القرم بحجج واهية , وقامت مصالح الأمن بعملية مداهمة للعديد من المدارس الدينية والمساجد ومصادرة ما تحويه من هذه الكتب.
أحداث التهجير القسري الذي تعرض له التتار في شهر ماي سنة 1944 لم يمحى من ذاكرة التترين الذي رحلوا الى آسيا الوسطى وسيبيريا ولقي الكثير حتفهم في رحلة شاقة , كل هذا بحجة واهية ابتدعها جوزيف ستالين وهي تعاونهم مع النازيين خلال الحرب العالمية الثانية الأمر الذي فندته فيما بعد السلطات السوفياتية نفسها, تعود ذاكرتها هذه المرة بشكل أكبر والمخاوف تزداد في ظل القبضة الروسية على القرم الموطن الأصلي للتتار.

mohammed.zaoui@live.com

شوهد المقال 1148 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ يا دكاترة الجزائر ..انزلوا إلى الحراك لتتعلموا من الشباب ..

د. العربي فرحاتي  سمعت أحد الأساتذة منذ يومين متخصص في علم التاريخ ..ستعرفون اسمه..يقول أن الانتخابات "دوز دوز " شرعية.. وأن "تبون الرئيس" أتى عبر الحراك
image

معتقل الرأي وليد كشيدة .. الميمز ليست جريمة

 #معتقل_الرأي_وليد_كشيدةالمقال بمساعدة صديقيه نوفل و أسامة.وليد كشيدة الإبن الوحيد لأبويه شاب في 26 سنة من عمره ولد في 14 ماي 1995 بمدينة خراطة ببجاية أين
image

كريمة ابراهيم ـ احسان الجيزاني يهدي الميدالية الذهبية العالمية الى شهداء ضحايا الارهاب الذي ضرب ساحة الطيران بالعراق

كريمة ابراهيم ـ البحرين الجيزاني يهدي الميدالية الذهبية العالمية الى شهداء ضحايا الارهاب الذي ضرب ساحة الطيران بالعراقحصل الفنان العراقي احسان الجيزاني على الميدالية الذهبي العالمية
image

رضوان بوجمعة ـ في ذكرى وفاته الثالثة ... زهير إحدادن زهد في المكاسب و كظم غيض المتاعب!!

د. رضوان بوجمعة  لم أصادف طول حياتي الجامعية _ودون أية مبالغة_ أستاذا اجتمعت فيه الصفات التي اجتمعت في الأستاذ الراحل زهير إحدادن، فهو المؤرخ ومن صناع
image

حمزة حداد ـ اليسار الأمريكي يقود معركة التوغل داخل السلطة الأمريكية من بوابة الحزب الديمقراطي

حمزة حداد لفتت قفازات السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز، الأنظار خلال حفل تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، وتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن سرّ هذه القفازات الكبيرة.هذه
image

بوداود عمير ـ ملحمة راهبة في الصحراء ، عين الصفراء

بوداود عمر  من أوجه الخلل في الساحة الثقافية أن بعض الأعمال الصادرة عندنا، رغم قيمتها الأدبية وأهميتها التاريخية، لا تحقق الحدّ الأدنى من الاهتمام، وسرعان ما
image

جباب محمد نور الدين ـ اليهودي بنيامين ستورا :يسعى لإغلاق القوس في زمن لم تعد فيه أقواس

د.جباب محمد نور الدين  لما صدر كتابه حول مصالي الحاج انتظرت الرد من أهل الاختصاص، ولما شاهدتهم "ضربو النح " خشية الإملاق والحرمان من عطايا
image

سعيد لوصيف ـ الأصل في المؤسسات تحييد غريزة الموت وبعث غريزة الحياة..

د. سعيد لوصيف  يعتبر التخويف و ممارساته النقيض المنطقي للاتجاه العقلاني في ممارسات الحكم، بل يمكن اعتباره من الناحية التحليلية سلوكا ساداويا، يعتقد اصحابه أن "العقل"
image

مولود مدي ـ التحديث السياسي

مولود مدي   أحد الباحثين في التحديث السياسي Lucian Pye في كتابه Aspects of Political Development يطرح فكرة، أن المجتمعات على اختلافها، يجمعها شيء مشترك وهو انه
image

عبد الجليل بن سليم ـ إستدلال Joe Biden بالقديس أوغسطين

د. عبد الجليل بن سليم  البارح في خطابه الاول Joe Biden إستدل بالقديس أوغسطين ، باش يكون عندكم خبر برك بلي Joe Biden ينتمي إلى الكنيسة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats