الرئيسية | الوطن الدولي | حارث حسن ....ايران و العراق ...معدل النمو السكاني

حارث حسن ....ايران و العراق ...معدل النمو السكاني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 د.حارث حسن 

 

 

أليس لافتا ان معدل الولادات Fertility rate في ايران التي يحكمها "رجال الدين" ، قد تراجع من 5.6 طفل لكل امرأة في الفترة 1985-1990 ، الى 1.59 حالياً ، ما يعني ان ايران ان واصلت هذا المسار ستتوقف عن النمو السكاني بحلول عام 2030 ، وبالتالي ستكون لديهم قدرة على مواجهة أزمة غذائية قد تتفاقم في السنوات المقبلة (العديد من البحوث التي صدرت مؤخراً ترى ان الاضطرابات التي انطلقت في البلدان العربية لها بعد غذائي وتتعلق بالفشل المتزايد من الانظمة في استيعاب النمو السكاني وضمان الأمن الغذائي للمواطنين).

الآن قارنوا ذلك بالعراق ، تشير التقديرات ان معدل الولادات في العام 2010 بلغ 4.53 طفل للمرأة الواحدة، ويحتمل ان يتناقص في السنوات المقبلة لكن ليس بالمعدل الكافي للحد من النمو السكاني ، من المتوقع أن يبلغ عدد سكان العراق في العام 2030 حوالي 55 مليون نسمة ، ان تواصلت معدلات الولادة العالية .هنالك بلد واحد في المنطقة (اليمن) يفوق معدل الولادات فيه نظيره العراقي .

دققوا في هذه الارقام جيداً ، من لديه خبرة بالاقتصاد وعدد براميل النفط وتقلب اسعاره ومستويات الانتاج وقوانين العرض والطلب، يمكنه ان يستخدم حاسبته لمعرفة المسارات المستقبلية المحتملة. السؤال ، كيف أمكن لحكومة "الملالي" - كما اعتاد الاعلام العربي أن يصف الحكومة الإيرانية – ان تنجح بالحد من نسبة النمو السكّاني رغم عقيدتها الاسلامية ؟ ام ان الامر يتعلق بعوامل ثقافية تخص الايرانيين ولا تتعلق بسياسات حكومتهم؟

السؤال الذي يهمنا أكثر، كيف يمكن اقناع غالبية العراقيين ان "الطفل لا يأتي الى الدنيا ورزقه معه" ، وقبل ذلك اقناع مسؤولين حكوميين ونواباً يعجزون عن الاتفاق على تنظيم احصاء سكاني ، بأن الدولة العراقية بحاجة الى ابطاء النمو السكاني وان العدد الكبير من السكان ليس دلالة على "العظمة" ؟

 

أولئك الذين لايفهمون أهمية القضايا الديموغرافية والبيئية في الصراعات وتطور المجتمعات ، هم على الأرجح أولئك الذين يعتقدون ان التاريخ ليس سوى مجموعة قصص عن الملوك والأمراء والقديسين...

 

شوهد المقال 1221 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats