الرئيسية | الوطن الدولي | نبيل نايلي .... قلق النهايات الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي

نبيل نايلي .... قلق النهايات الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نبيل نايلي * 
 

أبرز ما ورد في مداخلة وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل، Chuck Hagel، في مجلس شيكاغو للشؤون العالمية:

*" تدخّل الولايات المتحدة في الشؤون العالمية ليس عملا "خيريا" بل مسألة تتعلّق بمصالحنا الحيوية، 
* كلفة الانسحاب من الساحة العالمية ستجرّ علينا مخاطر أكبر،
* لقد علمنا التاريخ أنّ الانطواء لا يقينا من متاعب العالم.. بل إنّه يُجبرنا على التدخّل بشكل أكبر في وقت لاحق وبكلفة أعلى من الدم والأموال وفي الغالب طبقا لشروط الآخرين، 
* تخفيض الكونغرس في ميزانية الدفاع إجراء "غير مسؤول" أضرّ بالبلاد، 
* على أعضاء الكونغرس دراسة مصالحنا القومية الأوسع بدلا من مصالح الدوائر الانتخابية الضيقة"!
من يستمع لشاك هاغل لا شك تذكّر تعاليم زبيغنيو بريجنسكي، Zbigniew Brzezinski ، وخاصة في كتابه الأخير الخيار الحقيقيThe Choice: Domination or Leadership، الذي ينصح هو الآخر قائلا إنّه "من الأهمية بمكان أن تشرع واشنطن، وعلى الفور في استرداد موقعها، وإذا لم يحدث، فالوتيرة الحالية للتدهور المصاحب لمكانتها سيقلل من تلك المكانة من جهة، وسيقحم كل العالم في فوضى كارثية!" محمّلا في ذات الوقت المسؤولية لمختطفي السياسة الخارجية، أولئك الذين "قد حوّلوا وجهة الدبلوماسية الأمريكية إلى مجاهل لا يمكن الخروج منها بسلام"!! مؤكّدا "إنّ على أمريكا أن تستيقظ على حقيقة أن أمرا محوريا قد حدث مع صدمة 11 سبتمبر، وقد صدمنا جميعا بما حدث، ولكن في غضون ذلك، تمكنت مجموعة منا متطرفة من استغلال الصدمة واختطاف السياسة الخارجية الأميركية، بل أن تلك المجموعة، وبغرور ضخم وازدراء للآخرين، أرست سفنها على سياسة عزلتنا عن العالم بصورة لم تحدث من قبل".
من المصير الجلي،Manifest Destiny إلى "قدر أمريكا المجتوم" في التدخّل.. وإن لزم الأمر إستباقيا! 
يغفل وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل أن لحظة زهو إنتشاء القطبيه الأحادية قد أزفت وأن التدخّل في الساحة العالمية لضمان المصالح الحيوية مرهون بإرادة قوى أخرى قد تتعارض مصالحها والمصالح الأمريكية!! 
هل هو قلق النهايات الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي، Noam Chomsky؟؟؟؟
 
 *باحث في الفكر الإستراتيجي الأمريكي، جامعة باريس.

 http://www.defense.gov/transcripts/transcript.aspx?transcriptid=5425

شوهد المقال 18232 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و
image

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

د.سعيد لوصيف   سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.00
Free counter and web stats