الرئيسية | الوطن الدولي | نبيل نايلي .... قلق النهايات الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي

نبيل نايلي .... قلق النهايات الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
نبيل نايلي * 
 

أبرز ما ورد في مداخلة وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل، Chuck Hagel، في مجلس شيكاغو للشؤون العالمية:

*" تدخّل الولايات المتحدة في الشؤون العالمية ليس عملا "خيريا" بل مسألة تتعلّق بمصالحنا الحيوية، 
* كلفة الانسحاب من الساحة العالمية ستجرّ علينا مخاطر أكبر،
* لقد علمنا التاريخ أنّ الانطواء لا يقينا من متاعب العالم.. بل إنّه يُجبرنا على التدخّل بشكل أكبر في وقت لاحق وبكلفة أعلى من الدم والأموال وفي الغالب طبقا لشروط الآخرين، 
* تخفيض الكونغرس في ميزانية الدفاع إجراء "غير مسؤول" أضرّ بالبلاد، 
* على أعضاء الكونغرس دراسة مصالحنا القومية الأوسع بدلا من مصالح الدوائر الانتخابية الضيقة"!
من يستمع لشاك هاغل لا شك تذكّر تعاليم زبيغنيو بريجنسكي، Zbigniew Brzezinski ، وخاصة في كتابه الأخير الخيار الحقيقيThe Choice: Domination or Leadership، الذي ينصح هو الآخر قائلا إنّه "من الأهمية بمكان أن تشرع واشنطن، وعلى الفور في استرداد موقعها، وإذا لم يحدث، فالوتيرة الحالية للتدهور المصاحب لمكانتها سيقلل من تلك المكانة من جهة، وسيقحم كل العالم في فوضى كارثية!" محمّلا في ذات الوقت المسؤولية لمختطفي السياسة الخارجية، أولئك الذين "قد حوّلوا وجهة الدبلوماسية الأمريكية إلى مجاهل لا يمكن الخروج منها بسلام"!! مؤكّدا "إنّ على أمريكا أن تستيقظ على حقيقة أن أمرا محوريا قد حدث مع صدمة 11 سبتمبر، وقد صدمنا جميعا بما حدث، ولكن في غضون ذلك، تمكنت مجموعة منا متطرفة من استغلال الصدمة واختطاف السياسة الخارجية الأميركية، بل أن تلك المجموعة، وبغرور ضخم وازدراء للآخرين، أرست سفنها على سياسة عزلتنا عن العالم بصورة لم تحدث من قبل".
من المصير الجلي،Manifest Destiny إلى "قدر أمريكا المجتوم" في التدخّل.. وإن لزم الأمر إستباقيا! 
يغفل وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل أن لحظة زهو إنتشاء القطبيه الأحادية قد أزفت وأن التدخّل في الساحة العالمية لضمان المصالح الحيوية مرهون بإرادة قوى أخرى قد تتعارض مصالحها والمصالح الأمريكية!! 
هل هو قلق النهايات الذي تحدّث عنه نعوم شومسكي، Noam Chomsky؟؟؟؟
 
 *باحث في الفكر الإستراتيجي الأمريكي، جامعة باريس.

 http://www.defense.gov/transcripts/transcript.aspx?transcriptid=5425

شوهد المقال 22495 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف
image

يسرا محمد سلامة ـ ما ابتلاكَ إلا لـيُهذبك

د. يسرا محمد سلامة   يعيش عالمنا هذه الأيام مع أزمة صعبة جدًا تتعلق بوجوده في هذه الحياة من عدمها، وهو أمرٌ لم يكن يتوقعه أحد؛ خاصةً
image

مراسلون بلا حدود: النظام الجزائري “استغل كورونا لاستهداف صحافي حر”

الجزائر: أعلنت منظمة “مراسلون بلا حدود” توقيف الصحافي الجزائري المستقل خالد درارني مساء الجمعة في الجزائر، والذي كان احتجز قيد التحقيق منذ الأربعاء. وهي المرة
image

عثمان لحياني ـ الجزائر ما بعد كورونا

عثمان لحياني  كيفما كانت النتائج والنهايات، أنجز الجزائريون حراكهم بأقل كلفة ممكنة وتحت عنوان أنّ هذا النظام فاسد ومفسد للمقدرات العامة وزارع للمظالم ويحتاج
image

وليد عبد الحي ـ العولمة بين الكورونا والواقع الدولي

 أ.د. وليد عبد الحي  يميل قدر غير يسير من الكتاب والباحثين الى الاعتقاد بأن الكورونا قصم ظهر العولمة، وان الانكفاء مرة أخرى نحو
image

وليد عبد الحي ـ دلالات كورونا " عربيا"

 أ.د. وليد عبد الحي   طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية – إذا كانت الارقام صحيحة- فان عدد الاصابات في دول الجامعة العربية هو حتى
image

نجيب بلحيمر ـ لخالد الحرية والمستقبل

نجيب بلحيمر   قبل ثلاث سنوات من الآن تحول مشروع تركيب السيارات في الجزائر إلى نكتة بعد ان أظهرت صور نشرت على فيسبوك سيارات منزوعة
image

مرتضىى كزاز ـ محنة العقل المستقطب في زمن الكورونا ..ايطاليا والصين نموذج

مرتضى كزاز   أكثر العقول نشاطاً هذه الأيام هو العقل المستقطب، المتحزب والموتور دينياً أو سياسياً، منذ بداية انتشار الفايروس وأنا أتسقط الأخبار متابعاً ما
image

العربي فرحاتي ـ حكايات " الشعب الملهوف" خرافة

 د. العربي فرحاتي  مشاهد التزاحم والتدافع القوي بين السكان في الأحياء والقرى لاقتناء كيس من الدقيق (السميد) كما تلتقطه وتنشره وسائل التواصل الاجتماعي..مشهد حزين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.00
Free counter and web stats