الرئيسية | الوطن العربي | تمرد البحرين بين التقليد والتجديد

تمرد البحرين بين التقليد والتجديد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حسين مختار 

 

 

 

بعد انتصار ثورة ٣٠ يونيو المصرية، في أربعة أيام، والتي يرجع الفضل الاكبر في نجاحها الى حركة "تمرد" بدأت بعض البلدان بالتحضير لحركة مماثلة ومنها تونس والبحرين على وجه التحديد، فما هي العبر والدروس، وما هي افق التحرك وهل سيتحقق التغيير المنشود في البحرين جراء هذه الحملة؟

درسان يستفادان من تمرد المصرية هما: تحديدها للاهداف بشكل دقيق وحازم، وقدرتها على الحشد والتجهيز لحضور جماهيري ضخم في ساحات محددة.

 لقد توفرت في مصر عوامل خاصة ومفصلية تسببت في نشأة حركة تمرد ونجاح ثورة ٣٠ يونيو.

 ويمكن تلخيص هذه العوامل في التالي:

١- الرفض الشعبي العارم لحكم الاخوان بسبب قضايا رئيسية تمثلت في الاخفاق في الاقتصاد، والاستئثار بالحكم، والتقرب من العدو الصهيوني

٢- جدية العمل على الارض من قبل الطاقات الشبابية المعتمدة على الابداع والمستقلة عن الاحزاب السياسية ولم تكتف بالترويجات الاعلامية وحدها.

 وزد على تلك العوامل سياسة الرئيس مرسي التي امتازت بالصلف والجهل والاستخفاف بموقف الجماهير والقوى السياسية في بلد كان للجماهير فيه الموقف الحازم الذي اسقط حسني مبارك المدعوم دوليا وامريكيا واسرائيليا. 

 وهكذا فان كل هذه العوامل ساهمت في خلق رأي عام شعبي وغضب جامح عجل بنجاح الثورة واختصر الطريق على الثوار في وقت قياسي عندما انحاز الجيش الى ارادة الجماهير المتدفقة في الساحات والتي بلغت قرابة ٢٥ مليون في ٣٠ يونيو وبلغت حوالى ٣٥ مليون تأييدا لبيان وزير الدفاع الفريق اول عبدالفتاح السيسي بعد حوالي اربعة ايام من يوم التمرد الذي اعلن فيه عزل الرئيس وقد شارك في حفل القاء البيان احزاب المعارضة وممثلين عن حركة تمرد والازهر والاقباط مما اعطى الشرعية الجماهيرية لبيان القوات المسلحة بعد احراز الارادة الشعبية في الساحات. 

 ان تفاعل الجماهير مع دعوة حركة تمرد مر باشكال من التجاوب سبق النزول الى الميادين والساحات المحددة مما بعث على الاطمئنان بنجاح الثورة، ومنها التوقيع على استمارة يقسم فيها الشخص على النزول الى الميادين للمطالبة باهداف الثورة وهو امر اهل الحركة لمعرفة عدد الحشد الجماهيري سلفا، ومن ناحية اخرى حرك الحافز الوجداني للجماهيري نحو الالتزام العلني امام الله والناس مما يخجل معه الفرد امام ضميره ان لا يفي بقسمه وبالتالي يمنعه من التراجع.

 وكان للقنوات الفضائية المصرية المعارضة القدر الاوفر من الاعلام الثوري الذي استفاض خلال شهرين في التعبئة وكشف اسرار حكم الاخوان وتفردهم بمفاصل الدولة واستشراء الفساد الاداري من خلال تطعيم دوائر الدولة بالاخوان واستخفافهم بالشعب المصري.  

 بينما لعبت بعض القنوات (التي كانت في السابق تحرض للاطاحة بالانظمة، الا في البحرين) دورا مناصرا لحكم الاخوان ومحبطا للثورة ضدهم. وقد كشف موقفها هذا مدى الخسة والتآمر اللذين يقومون بهما في اللعب بمجريات الاحداث وتجييرها نحو اهداف سياسية تضعها بعض الدول الخليجية المالكة لهذه القنوات ومن وراءها امريكا المستفيد الاكبر من عمل هذه القنوات التي تشعل الفتن والاحتراب الداخلي وخصوصا قناة الجزيرة والعربية.

 الاوضاع الخاصة التي سادت مصر قبل ثورة ٣٠ يونيو تتشابه مع اوضاع البحرين في اشياء وتختلف عنها في اشياء.

 فالبحرين تشابه مصر في تفرد النظام وغطرسته وتعاليه وتجاهله لمطالب الشعب والاستخفاف به، وتختلف عنها في عدم وجود جيش وطني يحتمل ان يقف الى جهة الجماهير لان الجيش وقوات الامن مكونة في غالبيتها من القوات المرتزقة.

 وقد يكون لوجود قوات مرتزقة حسنة لو كانت الثورة مسلحة حيث سينتاب المرتزقة الهلع والخوف على ارواحهم وبالتالي الرجوع الى بلدانهم، لكن الامر يختلف عندما تكون الثورة سلمية وهم طليقوا اليد في البطش والقتل. 

 لكن من جهة اخرى فان الحركة الشعبية تعاني من ضعف الاعلام والادوات النضالية المتاحة، وتعيش مشكلة اختلافات المعارضة المساندة لدعوة التمرد، وعدم تحديد الاهداف، والساحات المقترحة للاحتجاحات.

 ان ضبابية الاهداف يجعل من حركة تمرد البحرين مجرد حلقة في مسلسل الاحتجاجات الاعتيادية. فبعض القوى السياسية رفعت شعار رفض الدكتاتورية تصعيدا في موقفها السابق الداعي لاصلاح النظام والدخول في الحوار  

 الا ان حتى هذا الشعار فضفاض وقد يعني في بعض مداليلة تصحيح بعض ممارسات الحكم وليس اسقاط الحكم الدكتاتوري كما دعت تمرد المصرية.

 وبعض القوى في البحرين تنادي باسقاط النظام لكنها لا تقوى على الجزم بان هذا التمرد هو الذي سيسقطه كما جزم المصريون، بل تتحدث عن اهداف اخرى غير حاسمة او غير مشخصة كاطلاق السجناء وتقرير المصير، الامر الذي يوحي بان العائد من هذه الحركة لا يعدو ان يكون تجديد الهمة والعزيمة الشعبية بعد ضربات موجعة سددها النظام ضد النشطاء الميدانيون. 

 ان قمع النظام وضرباته الاستباقية قد تضعف الدعوات للحشد الجماهير، كما ان التهديد باستهداف كبار العلماء والامين العام لجمعية الوفاق قد يؤدي بالقوى المساندة لتمرد من تخفيف اندافعها نحو هذه الفعالية او العمل على توجيهها بشكل ما يؤدي الى فقدانها الكثير من قوتها. 

  ورغم ان القيادات السياسية مختلفة على مطلبها وعلى مفاعيل حملة تمرد وطريقة دعمها والاهداف المرجو تحقيقها في هذا الحدث الا ان الجماهير قد شحذت همتها وتجهزت للخروج في الموعد المحدد وهو يوم ١٤ اغسطس واملها في الالطاف الالهية ان يكون الحشد كبيرا ومعبرا اكيدا عن ارادة الشعب. 

 وفي تصوري فان تمرد البحرين لن تسطيع تحقيق الانجاز الذي حققته تمرد المصرية، وربما تحاول التقليد لكن ظروف الحركة السياسية لا يساعد على ذلك، وعدم وجود جيش وطني يحسم الموقف لجهة الانحياز للجماهير يجعل من الاصرار على نتيجة مشابهة في غير محله. 

  انما سيكون من انجازات تمرد البحرين تجديد العزم على النضال وتأكيد ارادة الشعب ومطالب ثورة ١٤ فبراير.

 واذا اريد لحركة تمرد احداث انجاز اكبر فعلى الفرقاء السياسيون، جمعيات وقوى ثورية، الانضواء تحت مظلة مشتركة تحدد اهدافا واضحة وتدير الحراك الذي قد يفرزه الحدث المنشود ضمن جبهة منسجمة كما حصل في مصر في الجبهة التي سميت جبهة ٣٠ يونيو.     

 محلل سياسي بحراني

شوهد المقال 2267 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats