الرئيسية | الوطن العربي | خطاب رابعة

خطاب رابعة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الدكتور فيصل علي  

 

 تعمد الانقلاب المنحوس على الديمقراطية والحرية في مصر على قتل المصلين في صلوات الفجر والعصر والعشاء، لأهداف ذكرها الكثير من الناس اولها التخويف وارهاب الناس من المشاركة في المظاهرات المطالبة بعودة الحياة المدنية والديمقراطية والحرية، والثاني كان لإلصاق التهم بالإخوان انهم قتلوا انفسهم وهم ركع وسجدا، والثالث الذي قل ذكره ولم يتنبه له الكثير من الناس كان القتل وقت الصلوات المذكورة ليقول الناس انها حرب على الاسلام والمسلمين ويتنادون بالجهاد ولو خطابيا فهم يعلمون ان العاطفة الاسلامية حيال قتل المصلين سيكون هذا هو ردها، وسيكسبون خطابا غير مقبول خاصة عند من يديرون المنطقة من وراء البحار. 

لم يتحقق لهم الهدف الاول وهو التخويف لم يتحقق لان الربيع العربي قتل الخوف نهائيا في قلوب الجماهير، والهدف الثاني لم يتحقق ولم يصدق احد حتى اصحاب قنوات السفالة عندما قالوا ان الاخوان قتلوا انفسهم كانت حججهم الاقناعية سخيفة وضعيفة ولم تنطلي على احد وحتى الاعلام الغربي استنكر هذه الحماقة الاعلامية ونشرت تقارير صحفية غربية تقول ان العسكر هم من ارتكبوا مذبحة الفجر الدامي وشهود العيان اكدوا ذلك، لكنهم في الهدف الثالث جنوا بعض النتائج، لان الخطاب الاسلامي مازال به قصور ويتحدث بلسان وعظي مبين ويقول الحقيقة ويتحدث عن حرب ضد الاسلام وهذا ما سر العلمانيين الانقلابين وصاروا يروجون له على اساس انها حقيقة الاسلاميين وكيف يصفون الصراع السياسي. 

العالم لا يعترف الا بالمشترك بين الناس من حقوق ومن حريات ولذا من اسس الخطاب السياسي الواعي الذي يدرك جمهوره المخاطب عليه ان يخاطب الناس بما يفهمون وبما يجعلهم يتداعون الى الوقوف مع هذا الخطاب. على كل الناس ان يتفهموا ان خطابهم الحقوقي السياسي يجب ان يركز على المشترك من القضايا العالمية والتي صارت حقا لكل البشر على السواء من حرية وديمقراطية ومدنية، وعليهم تفهم ادارة المعركة بالمعرفة لا بالحقيقة فالحقيقة قاسية ومؤلمة، لكن المعرفة تجعل الخطاب موجها لجميع الاطراف بحجج إقناعيه بحتة ولا يستطيع خصمك الحقير ان يستفيد من خطابك الضعيف في شيء بل تجعله يهرب من المواجهة كلما ضيقت عليه الخناق بحقيقته الانقلابية السيئة الذكر.

ولذا فان منصة رابعة يجب ان تدار بهذا الفهم وان لا تترك للوعاظ واصحاب المنامات من العوام المقهورين الذين عانوا من الديكتاتورية العلمانية 60 عاما، منصة رابعة اليوم تمثل كل المدنيين الاحرار الثوار الذين استجابوا للربيع العربي بل وصنعوه بأنفسهم، منصة رابعة اليوم تخاطب العالم ولا تخاطب شعب مصر ولا الشعب العربي الثائر والمستنكر للانقلاب الذي اعاد الاستبداد ورموز الفساد وسلطات القمع البوليسية.

خطاب رابعة يجب ان يتبعه خطابات كل احباب رابعة في العالم موحدين الموجه تجاه الانقلاب على الحرية والديمقراطية والدولة المدنية، وان يتم تجنب الخطاب العاطفي الذي يضر اكثر مما ينفع.

 

 

شوهد المقال 1382 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats