الرئيسية | الوطن العربي | هل يُقارن بين العراق ومصر؟

هل يُقارن بين العراق ومصر؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

رائد عبد الحسين السوداني                  

 لوحظ في هذه الأيام وبالتحديد منذ 30/6/2013يوم التظاهرات في مصر ضد الرئيس محمد مرسي ظهور كتابات وتعليقات تقارن بين الشعب المصري وبين الشعب العراقي ،وغالبا تكون هذه المقارنات لحساب الشعب المصري وبانهار عال المستوى ،وهو يستحقه بطبيعة الحال ،لكن هل تصح المقارنة بين الشعبين العراقي والمصري ،وبنظرة سريعة جداً على ما جرى للشعب العراقي سنجد حينها هل تصح المقارنة من عدمها ،فالعراق الذي كان محتلا ولمدة أربعة قرون ونيف من قبل الدولة العثمانية (هذا فضلا عن الفترة المغولية التي سبقت الاحتلال التركي) لم يخرج من هذا الاحتلال إلا بغزو واحتلال بريطاني استمر بشكل مباشر وإن شكل حكما سمي بالحكم الوطني بقيادة أسرة الشريف حسين إلى يوم 14/7/1958بقيادة عبد الكريم قاسم والذي تسبب بضيق، وحرج بريطاني مما أدى إلى حالة استقطاب سياسي في فترة حكم الزعيم كان للمخابرات البريطانية دورا كبيرا فيه إلى أن تم اسقاط حكومة 14/7في يوم 8/2/1963بقيادة حزب البعث المعروف بارتباطاته بالدوائر الغربية وكان هذا اليوم بداية لحرب أهلية في حقيقة أمرها وليس انقلابا على سلطة حاكمة راحت جرائها الآلاف من الدماء العراقية وفي مدة تسعة أشهر فقط ،بعد ذلك جاءت سلطة الأخوين العارفين المعروفة بالاستقطاب الطائفي والتي كانت مدة مراجعة البعث لسياساته التي انتهجها من 8/2إلى 18/11/1963،والمراجعة لم تكن باتجاه التصالح مع الشعب ،بل المراجعة في كيفية ممارسة القتل الممنهج بحق فعاليات الشعب العراقي من خلال ممارسات قمعية رهيبة ،وقد كان لرجال القمع البعثي شهرة واسعة في أساليب التعذيب من قبيل ناظم كزار وأعوانه ومن ثم سعدون شاكر وبرزان التكريتي وسبعاوي التكريتي وفاضل البراك وعلي حسن المجيد وفاضل صلفيج ،ووطبان التكريتي صاحب مجزرة التجار في تسعينيات القرن العشرين ،هذا فضلا عن أساليب عدي صدام ،وقصي صدام ،وحسين كامل ،وصدام كامل ومعسكرات القتل والتغييب في الرضوانية وسجن الحوت والأمن العامة والمخابرات والحاكمية وغيرها كثير ،يضاف إلى هذه الأجهزة الأمنية جهاز الحزب الحاكم الذي كان يحبس ويحسب أنفاس العراقيين ،وقد كان التعامل مع أي ممارسة احتجاج يقوم بها العراقيون بكامل القوة النارية التي يمتلكها الحاكم البعثي فقد تعامل بالدبابة والمدفع مع الحركة التي سميت بانتفاضة صفر عام 1977 التي خرجت للذهاب لزيارة الأربيعين الممنوعة من السلطة وأيضا تعامل بنفس الصورة وبأشد كذلك في حركة 1979والتي سميت بالرجبية والتي كانت احتجاجا على اعتقال السيد محمد باقر الصدر فقد وسعت السلطة المعتقلات وزادت من أعدادها وأعدمت وغيبت الكثير من الشباب .كما مارست السلطة البعثية ممارسة أخرى لم تمارسها سلطة بحق شعبها إلا سلطة البعث وأعني بها سياسة التسفير بحق شريحة كبيرة من أبناء الشعب وهم الأكراد الفيليين وقد شملت هذه السياسة كل من يشعر بخطورته من الشباب العراقي في المنطقة التي يرى فيها رأس السلطة البعثية وهي المنطقة الشيعية من العراق وإن كانوا من الأسر العربية الخالصة ،والتسفير جرى على موجتين ،الأولى كانت في 1970- 1971،وأما الثانية جاءت في 1980كتهيئة لحرب شرسة بين العراق وإيران وشهدت هذه الموجة من التسفيرات تغييب آلاف الشباب الذين انتزعوا من أسرهم عند تسفيرهم خارج الحدود العراقية ،أما الحرب العراقية الإيرانية التي استمرت إلى عام 1988شهدت معاركا شديدة وشرسة تفوق كل واحدة منها الحروب التي شهدتها مصر من 1948و1956و1967و1973فهذه حروب لم تستغرق في واحدة منها مثل مااستغرقت أي معركة من معارك الحرب العراقية – الإيرانية ،باستثناء ما سمي بحرب الاستزاف والتي حدثت بعد هزيمة 1967إلى حرب تشرين 1973وهي في حقيقتها مناوشات لم ترق في أغلبها إلى اشتبكات شرسة كما حدث في العراق الذي أفرغ من شبابه الذين أرسلوا إلى جبهات القتال ،هذا وقد تخلل هذه الحرب حالات القمع الشديدة والتي تصل إلى إعدامات جماعية ومسح قرى ومدن من الخريطة ،وتجفيف الأهوار ،وقتل الأكراد وتهجيرهم وسبي عوائلهم ووضعهم في معسكرات اعتقال قاسية جداً .بعد ذلك جاءت سنة1990وغزو الكويت وحرب أمريكا المدمرة التي خربت ودمرت كل ما يمت للحياة من صلة وحصارها الذي قضى على الحرث والنسل والذي شمل كل شيء يدخل في إدامة الحياة ،فضلا عن حصار ضربه الحاكم على الشعب العراقي أضيف إلى حصار أمريكا وصولا إلى الغزو الأمريكي عام 2003وتداعياته الخطيرة على النسيج الاجتماعي العراقي والحرب الطائفية التي أشعلها الاحتلال الأمريكي للعراق ،ولو وضعنا قضية الاحتلال البريطاني والأمريكي للعراق أنهما قد حدثا خلال 87سنة وهذا لا يحدث دائما في كل بلد ،بما فيها مصر .أن الذي حدث للشعب العراقي ومر فيه لم يمر فيه الشعب المصري ،ومع ذلك للشعب في العراق صولات لم يمحها التاريخ بسهولة كثورة 1920ضد الغزو البريطاني وكالانتفاضة الشعبانية عام 1991وعمليات المقاومة ضد الغزو الأمريكي وهي أحداث جسام يجب أن لا نبخسها حقها .فهل الذي جرى للعراقي كان ممنوعا حتى السفر طيلة أعوام طوال ، كالذي جرى للمصري سواء تحت حكم مبارك أو مرسي وهل تصح المقارنة بينهما ؟     

 

شوهد المقال 1425 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats