الرئيسية | الوطن العربي | السيسي : ملك مملكة الجمهورية المصرية الحديثة

السيسي : ملك مملكة الجمهورية المصرية الحديثة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بقلم / صالح باجودة .
إن ماحدث في مصر والذي بمعناه قرار وزير الدفاع المصري في تنحية رئيس البلاد عن الحكم ، وهو القرار الذي ظل البعض يصفه بالرسالة الفوتغرافية على أن الشعوب العربية لاتعرف الديمقراطية ، ولا يتماشى معها سوى سياسة العصى والجزرة أو الضرب بالحديد بالمعنى الصحيح ، والغريب في الأمر أن هناك من يدعى على أنها ثورة في الوقت الذي يجزم فيه البعض الأخر على أنه انقلاب عسكري بحلة جديدة لم ولن يدركها إلا أصحاب العقول النيرة من الساسة والمثقفين ، برغم أننا لم ولن نتوقع في يوم من الأيام أن هناك وزير دفاع يقيل قائدة الأعلى أو رئيس البلاد بالمعنى الصحيح ، لدرجة أن هناك من أصبح يفسر على أن السيسي قد أصبح ملك مملكة الجمهورية المصرية بموجب هذا التحول البرغماتي في تاريخ مصر والعرب أجمعين ، لقد دخلت مصر عهد جديد متخم بالفوضى الخلاقة كما وصفتها وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ، وفي الوقوف على مجريات وتداعيات ما جرى ويجري نتيجة انقلاب الجيش المصري ، سوف نقف عند نقطة جوهرية والتى مفادها أن السيسي قد أصبح بالفعل القائد المعظم والملك المبجل للجمهورية المصرية الجديدة ، ولن ولم يستطيع الرئيس الحالي ولا اللاحق تمرير قرارة ولا تعليماته دون الموافقة المسبقة والرضى التام من قبل الملك المعظم الذي كان سبب تسنمه للمنصب الرئاسي ، وإلا سوف يصبح مصيره مصير سلفه المخلوع ( والعياذ بالله ) وبذلك نستطيع القول بأن السيسي قد وضع حجر الأساس في عمليات التغيير البرغماتي للسلطة بالنسبة لوزراء الدفاع العرب بوجه الخصوص حتى يصبحوا مماليك العصر الجديد .

شوهد المقال 1274 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

طيبي غماري ـ الذاكرة والتاريخ ..والسيدة التي ساعدتنا في مركز ارشيف ماوراء البحار بفرنسا

 د. طيبي غماري   بمناسبة النقاش حول الذاكرة والتاريخ والأرشيف ومراكزه، ساقص عليكم هذه القصة التي أتذكرها دائما وارغب في روايتها كلما أتيحت لي الفرصة. في
image

محمد زاوي ـ فريد علي بلقاضي وابراهيم سنوسي الباحثان الجزائريان ودورهما في استرجاع جماجم القادة شهداء الجزائر ..الجماجم عار فرنسا

زاوي محمد   يرجع الفضل في اكتشاف جماجم القادة الأولين للمقاومة الجزائرية لمواطنين جزائريين ليس لهما أي إنتماء حزبي في الجزائر ولا أي متدادا
image

عثمان لحياني ـ يأتي الشهداء..يصمت الجميع

 عثمان لحياني  عندما ذهب الزعيم نلسون مانديلا في أول زيارة له الى باريس عام 1994 ، كان أول مطلب قدمه هناك ، استرجاع رفاة سارتجي
image

عبد الباقي صلاي ـ للاستطاعة ... حدود !

عبد الباقي صلاي في تجربة أجرتها نخبة من العلماء الباحثين حول قدرة النملة التي ضحك سيدنا سليمان عليه السلام لجرأتها، وصبرها ،وحرصها الشديد على
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats