الرئيسية | الوطن العربي | الأبواب والحرامية !!

الأبواب والحرامية !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

شوقي كريم حسن .
 
اليت على نفسي ان لاتحدث بالسياسة وشؤونها ابدا ، مومنا تمام الايمان بمقولة الطيب الذكر عمنا الاكبر المنفلوطي وحلاقه الثرثار الذي لعن السياسة والسياسيين والروس واليابانين ، ولكني لاتفق معهما في لعن الناس اجمعين ، لان الناس اراء ومشارب وافكار ، ولاني اقسمت ان لاادق ابواب السياسة ، ومعتقدا ان ليس ثمة في العمر من بقية تضيعها في احاديث لاتفيد ولاتضر ايضا ،لان ساسة اليوم اغرب ما انجبت الحضارات الانسانية منذ فلاطون وارسطو وبسمارك حتى الان ، فلا لون لهم ولا طعم ولا رائحة ، يدعون انهم من الاسلام وحين تتفحص اخلاقهم وقيمهم ومبادئهم تكتشف انهم ابعد من الشيطان واولاده عن الاسلام ، برغم ايماني المحسوم من ان الشيطان يخاف الله وهؤلاء لايخافونه ، وانهم يعلموننا الصلاة واللطم والبكاء ولكنهم لايعرفون ابسط القواعد الاخلاقية لدين محمد ، وقسوتهم لوعنادهم لايقل قسوة وعناد كما كان يقوم به ابو سفيان ورهطه ، وهم اي الساسة ، يعلنون انهم وطنيون الى حد التلميع وانهم اكثر وطنية من الجواهري والرصافي والكاظمي وشعلان ابو الجون والسيد الحبوبي ، لكنهم لايعرفون بالتحديد ما تعني كلمة وطنية ، لانهم يتنابزون بالالقاب ، وليس ثمة واحد في الحكومة والبرلمان وغيرها لايتحدث باسم عشيرته وطائفته وقوميته ومدينته ، ويظل العراق الحصان الذي شاخ ويريد الساسة اطلاق رصاصة الرحمة عليه في اقرب فرصة ، ومنهم من يدعي الاشتراكية ، وهذا عنوان طويل وعريض لكن اشتراكيته لاتتجاوز شراء الفلل والعقارات ونهب الجياع والابقاء على العظام فقط ، متخذا من المثل العراقي الغريب (( مخبل وبيده فلاله )) شعارا له ، ومن ذا يستطيع الوقوف بوجه رجل مخبول وهو يحمل الفالة .. والغريب ان النساء اللواتي امتهن السيتسة في زمن الغرابة هذا تخلين عن احلامهن لصالح الرجال طبعا ، فليس ثمة من ملمح واضح لمرأة واحدة ، والمدهش انني لاعرف حتى الان ما يمكن ان تتحدث عنه هاتيك السياسيات وهل يعرفن شيئا عن انديرا غاندي وبدرنايعه وزوجة ماو ستونف وزوجة لنين ، وهل يعرفن ماالذي فعلته تاتشر لبريطانيا ، ومن هي السيدة كلنتوت ورايس و، هل يعرفن من هي فرجينيا وولف ودي بفوار وجورج صاند واميل برونتي، هل يعرفن سيدات البرلمان العر اقي وغيرهن من نمساء المناصب الرفيعة من هي زها حديد العراقية ، ومن هي صبيحة ابراهيم زنزيهة الدليمي وهناء ادورارد ، ام تراهن ومثل الرجال يعتبرون هؤلاء من الفسقة والخارجين عن ملة الله ، من منهن ومن منهم يستطيع ان يتحدث عن راس المال لماركس ونظرية ادم اسمث في اللااقتصاد الحر، ولانهم يدعون الاسلام ، وهذا حقهم من منهم ومنهن وما بينهما ، يستطيع التحدث عن المنهج الاقتصادي والاجتماعي في دولة علي بن ابي طالب ، ومن منهم يستطيع ان يحدث الناس عن عمر المفكر والاقتصادي وباني الدولة ، من يمكن ان يعرف الشيء البسيط عن الحسين وثورته خارج اللطم والتطبير وشق الصدور ، من منهم وهم القادة الساسة ان يتحدث عن القيم العظيمة في نهج اللاغة وقوانين فن اداترة الدولة ،، ولسوف اظل اكررمن .. دون ان اجد جوابا .. لاني اعرف بالتمام انهم بالجمع ابعد عن هذا كله وهم انما جاءوا لالخدمة الشعب كما يشاع والا فاين هي الخدمة التي قدموها، وانما من اجل منافع مادية كبيرة ، ولو اردنا فعلا بناء الامة العراقية ، فعلينا اولا ان نسن القانون الذي لايعطي الحق للنائءب باي مخصصات ماليه ، ولايحق له السفر خارج العراق ، وعندها سينكشف الامر وسنقول بفرح بين ابو كريوه بالعبرة ، واخ حين تكون العبرة فضيحة ، واخ حين نعلم ان البرلمان العر اقي صار حملا ثقيلا على كواهلنا بدلا من ان نكون حجملا ثقيلا عليه ، فقط اشير ان راتب هؤلاء الساسة وغيرهم من كبار القوم يساوي ميزانية المدن العراقية كاملة الاربع سنوات ، ولاادري مالحل .. لاني اقسمت ان لااتحدث بالسياسة والعن السياسة والسياسيين وكل فاسد زنين ومن بعدهم كل من لايعرف قدر العر اق وقدر نفسه .. وامين ربي امين !!

 

 

شوهد المقال 1324 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats