الرئيسية | الوطن العربي | عدل يكفكف الدمع

عدل يكفكف الدمع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
فراس التوبي 

أجزم حتى القسم بأغلظ الأيمان، فيما لو دعت الضرورة، أن جلالة السلطان قابوس بن سعيد لا ينام مرتاح القلب والبدن، إلا وقد اجتهد واجتهد، في عمل كل شيء لصالح الوطن والمواطن، أيا كان موقعه وجنسه. 

ولقائدنا العادل الكثير من المنجزات التنموية للمواطن، خاصة على صعيد تحسين الظروف الوظيفية والمعيشية للمواطن، وهو تاريخ مشرف يستحق الاعتزاز، لكن من المؤلم حقاً أن هناك من لا يريد أن يكتمل بدر هذا التاريخ بخطوات تاريخية، تعيد الاستقرار النفسي والمادي للمواطن .

فليس من العدل أن يظهر مواطن بلغ عنده السيل الزبى في إذاعة محلية و هو يطالب بإعدام نفسه وأطفاله لأنه مقهور ماديا ولا يستطيع دفع ديونه .
ليس من العدل، ولا الإنصاف، ولا حتى الرحمة أن يتسول مواطن حقوقه، ويبكي في سبيل الحصول على حياة كريمة، فأي عدل يحقق هؤلاء، وأي منطق، بل وأي خزي أن يشعر المرء بالغربة في وطنه!.

ففي الوقت الذي يدرس الشاب العُماني مناهج تحثه على العدل، وتقدم له الآيات والأحاديث عن العدل والمساواة والحقوق، نجد أن الواقع المعاش يناقض صورة العدل والمساواة، وتكون المحصلة: إحباط وتفكير في الموت.

لقد تم تدمير طموح المواطن بنظم أكل عليها الدهر وشرب، ورقص عليه الظلم وثمل، نظم لا تفرق بين الجيد والردئ..ولا تعرف إلا الواسطات والمحسوبية! 

لذا لا غرابة أن يصرخ قلب حال المواطن وليس لسانه: أليس من حقي ان أعيش كريما في بلدي؟ وبالتأكيد سيبحث كثيرا عن إجابة لسؤاله على أرض الواقع.

نعم يا سيدي ابناؤك وبناتك يترقبون تغيير كل من أدمع المواطن وأبكاه، تغييرا يجتث غبار السنين وظلم الأيام الذي أثاره بعض المسئولين،الذين لم يخافوا الله تعالى ويتقوه في إنسان هذه الأرض الطيبة.. فاهتموا بمصالحهم ونسوا مصالح الوطن.

لقد بكينا مع الذي بكى.. بكينا لأن هناك من هز صورة الوطن الجميلة، وقد آن أن يضحك هذا المواطن بعدما بكى كثيرا.. وسيضحك بالتأكيد لأن حاكم هذا البلد.. سلطان عادل.. ونحن بلد العدالة و الانصاف.
 
 ،صحفي إلكتروني من عُمان
altubiferass@gmail.com


شوهد المقال 2087 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة وإعادة اختراع "الشعب"

نجيب بلحيمر   ثلاثة أيام من الحملة الانتخابية كانت شاقة وطويلة على المرشحين الخمسة. كل المؤشرات تقول بأن المخاطرة لم تحسب جيدا من طرف السلطة الفعلية،
image

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

د. العربي فرحاتي  ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن
image

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

د. محمد هناد  إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن
image

نوري دريس ـ برنامج مرشحو هواة التعيين

د.نوري دريس   حتى بوتفليقة في حملته الانتخابية الاولى , كان يقول انه سيحارب الفساد و يسترد الأموال المنهوبة...و حصيلة رئاسته باتت معروفة, و اللخزي الذي لحقه
image

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

 د.فارس كمال نظمي  يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ
image

مصطفى قطبي ـ تصعيد الاقتحامات والانتهاكات للحرم القدسي... هل هو تحضير لمخطط تهويد الأقصى وإعادة بناء الهيكل المزعوم...

مصطفى قطبي* ما يجري من عدوان يومي ممنهج بحق المسجد الأقصى من قبل شرطة الاحتلال ومستوطنيه تخطى كل عدوان سابق وكل ما يمكن تخيله منذ
image

نجيب بلحيمر ـ تبون.. الإثارة ومخرج النجاة

نجيب بلحيمر   هل للجيش مرشح في انتخابات 12 ديسمبر؟ رئيس الأركان أجاب قبل طرح السؤال بأن الجيش لن يكون له مرشح، وبالأمس فقط قال
image

أحمد سعداوي ـ انتفاضة تشرين العراقية

 أحمد سعداوي    قد لا يبدو من الواقعي القول أن انتفاضة تشرين انطلقت منذ البداية بوعيٍ حاضر للاعتراض على النفوذ الإيراني، أو أن الكثير من
image

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats