الرئيسية | الوطن العربي | بيان تصويب التشويش - التضامن البحراني

بيان تصويب التشويش - التضامن البحراني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

مسيرة الثورة فيها محطات وهي مفعمة بالحيوية ولكن تعتريها تموجات من التشويش. ولابد للمعارضة بشكل عام وللخط المقاوم على وجه التحديد تصويب التشويش وتجديد التصويب نحو أهداف الشعب بعد ثورة 14 فبراير.

إن اقتحام قوات مرتزقة النظام لبيت سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم ليس شذوذا في الغطرسة الخليفية فقد اقتحمت المساجد بل هدمتها وحرقت القرأن بداخلها، وقد اعتدت على الأعراض وهتكتها إما في المداهمات أو تحت التعذيب في السجون. ولذا فإن الاستنكار يأتي في سياق كل الإنتهاكات السابقة ويضاعف عليه احتساب هذا الهجوم هو استحضار جديد لبطش وإجرامية النظام ضد الشعب ومقدساته.

إن انسداد افق الحل المرتقب من الحوار قد دفع بالمسؤولين للسماح بتحريك دائرة مياه أكبر من الدائرة التي يدخل فها من دخل في الحوار (والمقصود بطبيعة الحال الجمعيات المعارضة).

إن تحريك كل الردود الشعبية والحزبية أو المؤطرة باطارات مختلفة أو المراقبة بهزة خاضة يتأمل منها النظام انتاج معطيات جديدة على الساحة بعدما لوحت الجمعيات بأن الحوار يقترب من الفشل وانها ستتخذ خطوات لم تفصح عنها دفع باتجاه مهاجمة بيت الشيخ ليستبق النظام أي خطوات أو مجرد التلويح بخطوات. وأمام هذا الحدث فإن النظام يضع الجميع أمام مسؤلياته.

إن مكتب التضامن البحراني يستخلص من هذا الفعل ومن سياق الحراك والثورة الأمور التالية:

إن عداء النظام مستحكم للجميع وليس في ذلك شراء خواطر تجاه أي فصيل سياسي معارض فقد اعتقل رموز الخط الثوري وعذبهم وأهانهم أيما إهانة، وأغلق جمعيات كسرت التابو الحكومي، وهدد بغلق أخرى واعتقل الرموز الحقوقية بعد أن ظن الناس أن لها حصانة ما، وصوب نحو قيادات أكبر جمعية معارضة واستهدف بعض رجالاتها، ومن قبل فقد سجن الشيخ الجمري وفرض عليه الحصار وقتل في سبيل ذلك الشهداء ثم القى به في السجن سنين. فليس ما أقدم عليه بالشئ الجديد.

إن الحقيقة الواضحة بأن الحوار لن يؤدي الى نتيجة تملي على النظام العمل من أجل ارغام الجمعيات بقبول ما يلقي اليها من أوامر وأن رفضت فستعتبر السبب في عدم حصول أي تطور إيجابي حتى لدى القوى الحامية للنظام المدعية تأييد الديمقراطية كذبا وزورا.

ان الثورة تضعف عندما تظل تراقب اوضاع بعينها وكانما تنتظر الحل من الاخر ولذلك فإن الأحداث حتى وإن كانت متواضعة لكنها لابد أن تكون في اطار مدروس ويسير نحو أهداف حقيقية ضمن استراتيجية رؤية القوى الثورية لتمكين الشعب من تقرير مصيره.

القوى الثورية مطالبة بوضع برنامج عمل حراك سياسي متدحرج ككرة الثلج يخرجها من حالة التداعيات إلى دوائر الفعل الكبيرة وبنسق وتنسيق لا بتشتت وتمزيق.

الجماهير تستطيع التجديد والابداع في التعبير عن ارادتها ودفاعها عن حقها في تقرير مصيرها في أحلك الظروف وبموضوعية وهادفية ولذلك فإن عزيمتها عالية رغم الإحباطات وهجمات الاعتقال المسعورة المستمرة منذ أشهر.

ان التغييرات الاقليمية لغير صالح المشروع التخريبي الامريكي في المنطقة يجعل امريكا تعطي الضوء الاخضر لمزيد من تجاوز المحذورات للضغط على الثورة بالتراجع، فلذلك فإن ترقب الرضا الامريكي حول اساليب العمل السياسي ليس نظرا حكيما ويجعل من الحالة الثورية مسالة مسترخية هزيلة.

ان الصراع مع النظام يستوجب وقفة مراجعة نقدية لجميع القوى السياسية سواء كانت جمعيات أو قوة ثورية لتصويب الطريق وإيجاد المشتركات والعمل على تقويتها والوقوف بوجه أعداء الشعب من النظام والقوات السعودية والهيمنة الأمريكية والبريطانية. ويجب عليها أيضا استحصال موقف مناصر من محور المقاومة والخيرين في المنطقة في اطار نظرة انقاذ للشعب البحراني كي يتخلص من الظلم والاحتلال والتدخل الاستكباري.

 

مكتب التضامن البحراني

19 مايو 2013

 

شوهد المقال 1244 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة
image

نسيم براهيمي ـ فيلم الجوكر .. من أين يأتي كل هذا العنف في العالم ؟

 نسيم براهيمي    من الصعب جدا أن تشاهد فيلم الجوكر متحررا من تفصيليين مهميين: حجم الإشادة التي رافقت عرضه وأداء هيث ليدجر لنفس الدور في
image

رضوان بوجمعة ـ علي بن فليس كرسي الرئاسة.. من الهوس إلى الوسوسة

 د.رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 130  علي بن فليس في آخر خرجة إعلامية له يقول عن نفسه، إنه "معارض شرس منذ ماي 2003"، وهو تاريخ
image

يسين بوغازي ـ ذكرى الليل والنهار القيام النوفمبري

يسين بوغازي  يستحودني  قيامه  الذي  لا يفنى مثلما الأعياد   فيدور مع الليل والنهار ويأتي مع  كل عام  ، يستحودني  قيامه بطعم  الإحتفالية  وقد  أخدت
image

فوزي سعد الله ـ خمسة أبواب لثلاثة قرون: أبــوابٌ صنـعتْ التَّــاريـخ لمدينة الجزائر

فوزي سعد الله   "أَمِنْ صُولة الأعداء سُور الجزائر سرى فيكَ رعبٌ أمْ ركنْتَ إلى الأسْرِ" محمد ابن الشاهد. لايمكن لأي زائر لمدينة الجزائر
image

السعدي ناصر الدين ـ لنقل اننا وضعنا انتخابات 12/12 وراءنا وصارت كما السابقة بيضاء..ما العمل؟

السعدي ناصر الدين    سيلجأ النظام لتوظيف شخصية او شخصيات من تلك التي احترمها الحراك السلمي حتى الآن لأداء دور الكابح للارادة الشعبية كما فعل مع
image

عثمان لحياني ـ في شريط "لاحدث" وتكرار المكابرة

عثمان لحياني   عندما كان الراحل عبد الحميد مهري (والعقلاء حسين آيت أحمد وأحمد بن بلة رحمة الله عليهم وجاب الله وغيره) يطرح مقاربته الحوارية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats