الرئيسية | الوطن العربي | هل المشكلة مع الدين؟!

هل المشكلة مع الدين؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد سعداوي*

 

في النقاش، والصراع، بين الاسلاميين والعلمانيين هناك ما يبدو منطقة ضبابية تتعلق بالدين، وهي سبب لسوء فهم أساسي، فالمشكلة الأساسية ليست مع الدين. المعركة ضد الدين خاسرة منذ البداية. المشكلة ليست مع فكر وسياسة وثقافة لا دينية في مجابهة فكر وسياسة وثقافة إيمانية أو دينية. تجربة اللا يقين الديني، أو الانعتاق من الدين، تبقى تجربة نخبوية دائماً، ولا يمكن لها أن تغدو ترياقاً شعبياً. حتى الملحدون الغربيون، أكثرهم يعيشون حالة من الإلحاد الطبيعي بحكم التنشئة وليست نتاج صراع فكري وذهني وروحي شخصي، فهذه الأخيرة تجربة خاصة ومحدودة. وحتى هؤلاء حين تضعهم أمام محاكمة فكرية وفلسفية عميقة سترى من بينهم من لم يتخلص من أشباح الميتافيزيق بشكل كامل، أو هو أجرى عملية استبدال ميتافيزيقي.

الدين يمثل جزءاً أساسياً من مخزوننا الثقافي ومن مادة الهوية التي نتعرف من خلالها على أنفسنا. وبحذفه لن نتحول الى كائنات أفضل. كما أننا باستعمالنا الجيد للدين نسهم في إثراء التنوع الثقافي والروحي والاجتماعي العالمي، ونحارب، ضمناً، محاولات التوحيد والتذويب ومحو التمايزات تحت أي عنوان كان. ولكن هذه معركة لسنا مؤهلين لخوضها بعد على ما يبدو.

المشكلة الأساسية هي في «سياسات الدين» وأي القيم التي ينبغي تبنيها من هذا الدين على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي [وليس الروحي الشخصي]، وأيها الذي يجب لفظه وتركه. المشكلة هي في الموقف من التنوّع كونه أساس الحياة المعاصرة، وكيفية إدارة هذا التنوع من دون أن يمثل تهديداً للدين.

المشكلة هي في إعادة القراءة الحرة لكل تاريخ الدين من دون خشية من سدنة قراءة واحدة عن هذا الدين وقمعهم لحرية التفكير داخل دائرة الدين نفسه.

المشكلة في إمكانية جعل المعرفة الناتجة عن الدين والتفكير بالدين شأناً عاماً وليس أمراً محصوراً بفئة محددة.

أجواء الإكراه والقسر والإرهاب الرمزي والسيطرة والتدجين والمراقبة والتحديد والتضييق تجعل من الدين سجناً، وتجعل العقول النشطة تنفر منه لاحقاً. تجعل من الإله المعبود عبداً. وتجعل من العبادة طقساً اجتماعياً لمعبود اجتماعي يمثله رجل الدين او الطريقة أو الجماعة المؤمنة، وليس شأناً شخصياً روحياً.

إن التوجيه والردع الرمزي الذي تمارسه المجتمعات المتدينة شكلياً على إبنائها، تدفعهم الى أن يتحولوا الى كائنات مشوّهة لا يشعرون بالتوازن ولا الطمأنينة، لأن الله ليس في كل مكان وإنما في زنزانة مفاتيحها بيد أقلية من السدنة. والمشكلة الأعمق أن هؤلاء السدنة يتصدون للتفكير، نيابةً عنا، في كل شيء؛ في العولمة والاقتصاد وصراع الحضارات، والثقافة والسياسة والأخلاق ومعنى التاريخ البشري، ومن هم الاعداء والاصدقاء. والى أين يجب أن نتجه.

ولكنهم في كل هذا يسهمون في إضعافنا في مواجهة العالم، أفراداً وشعوباً وحضارات. يسهمون في ترسيخ خضوعنا للآخر من حيث يعلمون أو لا يعلمون. وجوهر هذا الضعف هو انقسامنا بشكل حاد، ما بين من يرى الدين هو المشكلة، ومن يراه هو الحل. بينما المطلوب ليس أخذه كما هو ولا ألقاؤه، وانما تحويله واعادة انتاجه وتحريره.

 

جريدة الصباح الجديد العراقية  

شوهد المقال 1272 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats