الرئيسية | الوطن العربي | هل المشكلة مع الدين؟!

هل المشكلة مع الدين؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أحمد سعداوي*

 

في النقاش، والصراع، بين الاسلاميين والعلمانيين هناك ما يبدو منطقة ضبابية تتعلق بالدين، وهي سبب لسوء فهم أساسي، فالمشكلة الأساسية ليست مع الدين. المعركة ضد الدين خاسرة منذ البداية. المشكلة ليست مع فكر وسياسة وثقافة لا دينية في مجابهة فكر وسياسة وثقافة إيمانية أو دينية. تجربة اللا يقين الديني، أو الانعتاق من الدين، تبقى تجربة نخبوية دائماً، ولا يمكن لها أن تغدو ترياقاً شعبياً. حتى الملحدون الغربيون، أكثرهم يعيشون حالة من الإلحاد الطبيعي بحكم التنشئة وليست نتاج صراع فكري وذهني وروحي شخصي، فهذه الأخيرة تجربة خاصة ومحدودة. وحتى هؤلاء حين تضعهم أمام محاكمة فكرية وفلسفية عميقة سترى من بينهم من لم يتخلص من أشباح الميتافيزيق بشكل كامل، أو هو أجرى عملية استبدال ميتافيزيقي.

الدين يمثل جزءاً أساسياً من مخزوننا الثقافي ومن مادة الهوية التي نتعرف من خلالها على أنفسنا. وبحذفه لن نتحول الى كائنات أفضل. كما أننا باستعمالنا الجيد للدين نسهم في إثراء التنوع الثقافي والروحي والاجتماعي العالمي، ونحارب، ضمناً، محاولات التوحيد والتذويب ومحو التمايزات تحت أي عنوان كان. ولكن هذه معركة لسنا مؤهلين لخوضها بعد على ما يبدو.

المشكلة الأساسية هي في «سياسات الدين» وأي القيم التي ينبغي تبنيها من هذا الدين على المستوى السياسي والاجتماعي والثقافي [وليس الروحي الشخصي]، وأيها الذي يجب لفظه وتركه. المشكلة هي في الموقف من التنوّع كونه أساس الحياة المعاصرة، وكيفية إدارة هذا التنوع من دون أن يمثل تهديداً للدين.

المشكلة هي في إعادة القراءة الحرة لكل تاريخ الدين من دون خشية من سدنة قراءة واحدة عن هذا الدين وقمعهم لحرية التفكير داخل دائرة الدين نفسه.

المشكلة في إمكانية جعل المعرفة الناتجة عن الدين والتفكير بالدين شأناً عاماً وليس أمراً محصوراً بفئة محددة.

أجواء الإكراه والقسر والإرهاب الرمزي والسيطرة والتدجين والمراقبة والتحديد والتضييق تجعل من الدين سجناً، وتجعل العقول النشطة تنفر منه لاحقاً. تجعل من الإله المعبود عبداً. وتجعل من العبادة طقساً اجتماعياً لمعبود اجتماعي يمثله رجل الدين او الطريقة أو الجماعة المؤمنة، وليس شأناً شخصياً روحياً.

إن التوجيه والردع الرمزي الذي تمارسه المجتمعات المتدينة شكلياً على إبنائها، تدفعهم الى أن يتحولوا الى كائنات مشوّهة لا يشعرون بالتوازن ولا الطمأنينة، لأن الله ليس في كل مكان وإنما في زنزانة مفاتيحها بيد أقلية من السدنة. والمشكلة الأعمق أن هؤلاء السدنة يتصدون للتفكير، نيابةً عنا، في كل شيء؛ في العولمة والاقتصاد وصراع الحضارات، والثقافة والسياسة والأخلاق ومعنى التاريخ البشري، ومن هم الاعداء والاصدقاء. والى أين يجب أن نتجه.

ولكنهم في كل هذا يسهمون في إضعافنا في مواجهة العالم، أفراداً وشعوباً وحضارات. يسهمون في ترسيخ خضوعنا للآخر من حيث يعلمون أو لا يعلمون. وجوهر هذا الضعف هو انقسامنا بشكل حاد، ما بين من يرى الدين هو المشكلة، ومن يراه هو الحل. بينما المطلوب ليس أخذه كما هو ولا ألقاؤه، وانما تحويله واعادة انتاجه وتحريره.

 

جريدة الصباح الجديد العراقية  

شوهد المقال 1464 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats