الرئيسية | الوطن العربي | التقرير المفصل والشامل لتفاصيل الجلسة العاشرة من محاكمة معتقلي الإمارات بتاريخ 13/5/2013 م (2)

التقرير المفصل والشامل لتفاصيل الجلسة العاشرة من محاكمة معتقلي الإمارات بتاريخ 13/5/2013 م (2)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.سيف العجلة :

- أنا أرافع ولم أستلم عشر صفحات من التحقيقات معي.

- لم أتخيل أن توجه التهمة، لي ولزوجتي، وعدد من أبناء الوطن، تهمة مثل هذه !.

- أيعقل وأنا في منتصف العقد السادس من عمري، وأحمل شهادة الدكتوراه، أن أسعى لقلب الحكم.

- أنا لا اعرف في حياتي إلا أن أكون إيجابيا، غرس ذلك في نفسي وأسرتي، ودولتي ودعوة الإصلاح.

- أستعير من رسالة ابنتي: (( اعذرني يا أبي، لأني لم أكن موجودة عندما اتصلت فقد كنت أدرب البنات في الجامعة على الأناشيد الوطنية، في أوبريت الولاء... " ثم بكى د. سيف"

- أثناء تدريسي بالجامعة التقيت بالشيخ زايد .

- وتطوعت لرئاسة الاتحاد، وتشرفت في خدمة وطني 22 سنة، وتخرج من تحت يدي وزراء ومسؤولون وكل يوم نرفع العلم، ونقول عيشي بلادي، وقد عاشت في قلوبنا.

- رئيس لجمعية 6 سنوات، وصندوق الزواج 6 سنوات.

-أيعقل أن أتهم في آخر المطاف بالسعي للاستيلاء على الحكم الوطن الذي يعيش بداخلي، نريد شيء من العقلانية !!

- من المعيب أن تلجأ النيابة بالتشكيك في نياتنا، وأفكارنا، ووصفنا بأننا مفترون، وهذه منهجية يستخدمونها للتشكيك في وطنيتنا.

- الولاء ندين به لله ولحاكم دولتنا، وهذا لا شك فيه مطلقا.

- لن أتحدث عن الانفرادي 222 يوما، والمحامي، ولكنني سأتحدث عن نظارتي الطبية، فمع أنني أعاني من ضعف في النظر، ولم أستطع قراءة الأقوال المنسوبة إلي واضطررت للتوقيع، وطلبت المراجعة، ووعدوني ولكن، لم أمكن من ذلك.

- ما ورد على لساني في أدلة الثبوت هي دعوى تزوير أريد إثباتها في مجلس المحكمة.

- فيما يخص جمعية الإصلاح : انتسبت للجمعية لأهداف منها: إصلاح نفسي، والمحافظة على أسرتي، وأقسم بأنني لم أقم بشيء من شأنه الإضرار بالدولة، والمجتمع ولم أسمع أحدا يقول بهذا، فكيف يمكن بمحدودية قدراتنا أن نسقط دولة ، وبر الشعب لها معلوم.

-هل تسقط الدول بمجرد تغريدات.

- ليس من دليل أنني هدفت للاستيلاء أو دعوت له .

- وأخيرا فإننا في بلد مستقر، التقت حكومته وشعبه على حبه، ولا يمكن قياس حالنا بدول الربيع العربي.

- أؤكد براءتي وأطلب البراءة والكفالة وإعادة مضبوطاتي.

القاضي: أثبت طلب براءته وإثبات دعوى تزوير في التحقيقات .

القاضي محمد ذياب العبدولي:

- تلا الآية " ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا، اعدلوا هو أقرب للتقوى، واتقوا الله "

- المادة 94 من الدستور تقول : أن العدل أساس الملك، وأنتم عدل وعدل ساعة، تعدل عبادة 60 سنة،

- أنكر التهمة، ولا أنتمي لأي تنظيم وأنكر علمي بأن دعوة الإصلاح تهدف إلى الاستيلاء على الحكم .

- عقيدتي أن الله ربي، والإسلام ديني ومحمد نبيي ورسولي وهذا فخري، والإمارات وطني وأصحاب السمو وعلى رأسهم خليفة هم حكام الدولة وأدين لهم بالولاء، طاعة لله، لا عقيدة لي سوى ذلك.

- أقف لأدفاع عن نفسي هنا، وأنا منذ 25 سنة قاضي وحصلت على تقدير امتياز 6 سنوات متتالية.

- انتسابي للمهنة كان بأمر من حاكم الفجيرة وليس سعيا مني، حيث كنت مدرس، وبناء على طلبه تركت التدريس، وعملت في القضاء، وترأست بأمر من حاكم الفجيرة، لجنة الزكاة، وأنا في العمل الخيري.

الدفاع " الدفاع الذي سرده القاضي عن نفسه" :

-        أدفع بالطعن في قائمة أدلة الثبوت، بما ورد فيها عن تحقيقاتي والمتهمين، فالدليل إن وصل إليه الشك سقط كدليل.

-        ذكرالمادة 216-218 من قانون العقوبات ،وقال :  وأدلة الثبوت أطلب الطعن فيها.

-        إشارة إلى التحريف : " أقر المتهم أنه ضمن أعضاء التنظيم " ، والجواب : أنني أنكر وإنما كنت أحضر برامج جمعية الإصلاح .

-        سئلت : ما علاقتك بدعوة الإصلاح، وأجبت : حسبما قررت، ولكن النيابة أوردت : أنني أقررت بالموارد المالية، وأنا لا أعلم سوى بالرسوم التي أدفعها للأنشطة.

-        النيابة خالفت قانون السلطة القضائية ومناهضة التعذيب، إذ مورس علي انتهاكات والقضاة لا سلطان عليهم إلا ضمائرهم والقانون، ويجب محاكمتهم سرا، إلا أن ما تم معي مخالف ، فقد تم اعتقالي ووضعي في تابوت، حاسر الرأس مكبل الرأس وكأنني رئيس عصابة، من 4 عصرا حتى 1,30 ليلا على هذ الحال .

-        هذا تشويه لسمعة القضاء قبل تشويه سمعتنا.

-        الانتهاكات استمرت ضدي، وحتى الأمس جاء المحامي بمذكرة لم أستلمها إلى اليوم .

-        المحامي العام: يقول قطعت الشك باليقين.

قاطعه القاضي: كيف لم تستلم ، النيابة ذهبت وتأكدت، أراد العبدولي الرد لكن لم يدع له القاضي مجالا لذلك.

-        ثم أكمل : مخالفة القوانين ذات الصلة بالمتهمين ، وضعي في سجن مجهول، أنا الآن مع متهمين في مخدرات سبق أن حكمت عليهم بالمؤبد.

-        وضعت في زنزانة، 2 * 3 دون تهوية ، أو شباك ، تحت رقابة بالتصوير، معصوب العينين في كل تنقلاتي.

-        الانتهاكات هذه مخالفة للقانون وقعت تحت سمع وبصر النيابة، وأخبرتها بذلك، وأحملها مسؤولية الإساءة للسلطة القضائية .

-        وعليه فالتحقيقات كلها باطلة، ولا يمكن أن تستمد بها كدليل.

بطلان شهادة الشهود " أثبت القاضي محمد ذياب بطلان شهادتهم كما يلي" :

خلت شهادتهم من أنني قمت بالاستضافة أو العضوية للتنظيم، وإنما شهادة عامة، شاملة مجملة، دون دليل، باستنتاج واختلاق والدليل يجب أن يكون بينا ، واضح الدلالة، قاطع للشك.

-        الاتهاكات تعتمد على أحمد غيث وساحوه والطابور، وهذا منافي لعدة أسباب :

·        النيابة اتهمت بالشيوع والتهمة شخصية !

·        ( تنظيم ، هيكل) ، هي مصطلحات تم استخدامها ولا يجرمها القانون.

·        الإمارات تتكون من 7إمارات ولكل واحدة كيان مستقل فأي حكم تعنيه النيابة ، أبوظبي أم عجمان أم الاتحاد .

·        هذه الجريمة مستحيلة الوقوع أصلا .

·        ذكر المادة 31 من قانون العقوبات .

·        انتفاء العلم والإرادة

-        أحتفظ بحقي في مخاصمة النيابة العامة ، ومحو عبارات النيابة في المرافعة التي تسيء للقضاء قبل المتهمين ( سرطانية، أوكار وغيرها ) .

-        القاضي: إثبات طلب دعوى التزوير وإعلان براءته.

عمران الرضوان :

-        بدأ بتلاوة الآية" ربي أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا " .

-        تم اتهامي بانني عضو اللجنة الإعلامية وتهمة الاستيلاء، وأنا أنكرها فإنني في حياتي لم أقم ولم أساعد ولم أعلم بأن أحدا يريد الاستيلاء.

-        نريد يا سعادة القاضي حياة حرة وفقا للقانون بدون تدخلات أمنية .

-        أنا من أسرة تمارس القانون لسابع جد، ولولا الموافقة الأمنية لكنت على خطاهم .

-        تختص تهمتي انني ادرب في الإعلام، وأنا متخصص في الرقابة الشريعة، ولا دور لي في الإعلام .

-        أنا متفاجئ يا سعادة القاضي من كم التحريف في ملف التحقيقات الذي يخصني وهناك من يتلاعب

-        من التهم :

·        إنشاء قناة حياتنا : ولولا التهمة لما علمت بأصحابها.

·        كل ما أملكه حسابي الشخصي: أما مشاركتي فقط لأنه حقا على دولتي أن أقابل المعروف بالمعروف لم أصرح ولم ألمح بتجريح الدولة .

-        أدلة الثبوت :

·        ذكر لي أن الشيبة قال عني ذلك، وعندما راجعته، أنكر ذلك وذكر هذا الأمر أمام المحكمة.

·        ورد في أدلة الثبوت صلتي بأغلب أعضاء التنظيم : وفي التحقيقات ذكرت عن معرفتي الشخصية ببعضهم وبأسباب معرفتي بهم.

·        حضور مجالس التنظيم : هذا غير صحيح .

·        معرفتي بشخص لا يعني إقراري أنه من التنظيم .

·        لم تتم مواجهتي بأقوالي  .

·        حبس انفرادي وحرماني من حقي في التعليم .

الدكتور أحمد الزعابي " قاضي سابق" :

أمره القاضي ابتداء بالتركيز على التهمة وتركيز دفاعه عن نفسه .

د. أحمد : أقف أمامكم مدافعا عن نفسي ولم يخطر ببالي أن أتهم بمثل هذه التهم التي لا تتوافق مع علم تعلمته شرعي وديني وقانون وخلفية شعبية .

- هذه التهمة لا تنسجم مع فكري ومؤلفاتي .

- أتكلم عن نفسي دفاعا لا فخرا : - تخصص شريعة، دكتوراه في القضاء، عضو في المجلس البلدي بتكليف من الشيخ خليفة _ عندما كان وليا للعهد-، عضو بجمعية الإصلاح منذ 1982، شاركت في تأليف كتاب دعوة الإصلاح في الإمارات –رؤية ومبادئ-.

- أنكر ما تم اتهامي به .

-كل ما قمت به هو ما يكفله الدستور لي ، وأدين بذلك الولاء لأنني من أهل السنة ولست من الخوارج.

أدفع ببطلان التهمة بالتالي:

-        تم القبض علي في الشارع العام دون إذن قبض.

-        اتهمت بعدم الامتثال لموظف عام وحصلت على البراءة .

-        الدفع ببطلان إجراءات الحبس:

·        وضعت في الحبس بأمر باطل، وعندما طلب الإفراج عني تم نقلي لسجن انفرادي لمدة 326 يوم انفرادي ، وهذا مخالف.

·        إجراءات التفتيش والتحريز، لم يكن هناك أمر بالتفتيش، وحدث التفتيش بعد 32 ساعة تركت فيها السيارة في الشارع العام، ورفضت حضور التفتيش ورغم ذلك تم تفتيشها والتقرير في صالحي : فلم يذكر أن هناك ذاكرة تخزين في سيارتي، وأنا أنكرت بعد ذلك ملكيتي للذاكرة، ولم أعلم مسبقا ما التهمة .

·        تقرير التفتيش وقع عليه 6 أشخاص، بتاريخ 27/3/2012، وقد قبض علي بتاريخ 25/ 3/2012، وتم ترك السيارة لمدة طويلة .

·        صدر خطاب من محققي الأمن للنيابة بطلب تسليم المضبوطات، التي بحوزة النيابة وأضاف تفصيل دقيق وكشف كامل عن كيف علم عن تلك المضبوطات وأضاف له الذاكرة التخزينية المندوبة إلي.

·        تم تسليم مندوب جهاز الأمن في 3/ 5/ 2012، ولم تكن المضبوطات محرزة بالشمع الأحمر، حسب ما ورد في التقرير.

·        تم تسليم المضبوطات لجهة أخرى غير مذكورة ومن ثم إعادتها للنيابة من جهة غير قضائية ولم تسلم مباشرة ، وهذا يدل أن الدليل يمكن أن يضاف عليه أو يحذف منه، وهذا يشكك فيه .

·        الإجراءات باطلة وقد تعرضت للتعذيب الجسدي والنفسي، وأنتم تعلمون أنه ثبت في محاضر نيابة أمن الدولة، وجود آثار تعذيب وتم تحليفي اليمين، ولكن قام المحامي العام بندب خبير طبي والغريب أنه طلب من الجاني ذلك، فلماذا لم يتم بعثي من النيابة مباشرة بل يطلب من محقق الأمن عرضي على طبيب.

-        أطلب إلغاء محاضر الاستدلالات .

-        اعتمدت النيابة على أقوال الشاهدين أنهم إخوان وهذا قول باطل لأنه لا يسنده دليل وهو من الأقوال المرسلة ولم يثبت دليل . 

-        هذه جريمة ولا يصح الأخذ بأوهام وأقوال غير صحيحة .

-        ذكرت النيابة حول الاستدلال على القصد الجنائي بأنه يكفي أن المتهمين يعلمون لأنهم يحملون فكر الإخوان أهكذا يثبت القصد الجنائي، هذا التفاف حول الإثبات ، فالقصد الجنائي ينبى على العلم بالتهمة وإرادة الهدف، ويثبت العلم والإرادة من خلال الأفعال وليس الفكر أو التحليلات .

-        لا يجوز الإقرار عن غيره، أو يبين قصده، أو أن يذكر شأن مستقبلي دون دليل.

 

شوهد المقال 1571 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats