الرئيسية | الوطن العربي | من المقبرة إلى المؤتمر!

من المقبرة إلى المؤتمر!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 محمد غازي الأخرس
 
لم يكن الأمر أكثر من مصادفة، لكنها من اللحظات التي لا تنسى؛ أصل إلى النجف قبيل غروب الشمس مدعوا لمؤتمر الثقافة العربية الكردية. السماء تمطر مدرارا والشوارع المؤدية لـ"الولاية" مغلقة. يركن سائق "الكيا" سيارته على تخوم المقبرة فيقول أحد الركاب ـ هذا حدنا! فيجيب السائق ـ آسف، الشوارع مسدودة وعليكم أن تدبّروا حالكم.
بعد ذلك، ننزل والمطر يسحّ. ثم يسرع كلّهم بحثا عن ملاذ من الزخ. أما أنا فأعبر الشارع ثم أشير لتاكسي قائلا ـ للولايه. فيقول لي ـ اصعد.
يستدير بسيارته ويلج المقبرة ثم يبرر لي أن هذا أفضل الطرق، وهو الوحيد المتاح الذي يذهب بك إلى النجف القديمة من دون الدوران لاستكشاف منفذ. خصوصا أن السماء تمطر وعادة ما تغلق السلطات الشوارع في مثل هذه الظروف. أسأله عن السبب فيقول ضاحكا ـ لأن أجهزة السونار تتوقف عن العمل بسبب البلل!
المهم اننا دخلنا المقبرة بينما الشمس توشك أن تتوارى. نظرت فإذا لا شيء سوى قبور أهلنا يصفّر فيها الخواء ويتنفس في رخامها العدم. ليس سوى منازل البرزخ صامتة كالأزل، تشرئب نحوي قائلة ربما ـ خيعونك بعدك عدل!
هي المرة الثانية التي أُدعى فيها لمؤتمر ثقافي في مدينة النجف والمختلف فيها أنّ الفندق الذي يستضيفنا يقع في قلب "الولاية". عدا ذلك، كثيرا ما جئت للمدينة زائرا أو جنّازا. وفي كل هذه المرات، لم ألج المقبرة وحيدا في الليل، ومعي سائق غريب،  سائق بدا وكأنه يحفظ دروب المقبرة كما يحفظ اسمه. قلت له ـ لو رايحين من غير طريق مو أحسن! فقال ـ هذا أقصر الطرق وأضمنها. همست لنفسي ـ هذا شيقصد؟ ومع الهمس الخائف، بدأ قلبي يدقّ بسرعة.
وفي لحظة لم أكن أتحسب لها، وجدنا أنفسنا أمام كتلتين كبيرتين تسدّان الدرب. تأسّف الشاب وقال ـ هسه شنسوي؟ كان بالأحرى يلمّح لقرار خطير عليّ اتخاذه؛ إمّا أن أنزل وأكمل الطريق سيرا على الأقدام، أو أن نعود القهقرى للمربع الأول، ونبدأ البحث عن طريق آخر!
ثم استدرك مهوّنا الموضوع ـ خطوتين وتصل، اطلع كبل راح تلقى كراج وبعدين تجد الفندق أمامك!
وهنا حسمت أمري ونزلت بعد أن أنقدته ثلاثة آلاف دينار.
كان الظلام محيطا والقبور تنتصب كأنها دمامل على جسد مشوّه. أسرعت وأنا أتلفّت، فخيّل لي أن الموتى يتطلعون لي بفضول، أن آهاتهم تفور رغم المطر والبرد، وأنينهم يختلط بصوت الرياح. كنت مرعوبا من فكرة أنني قد أكون يوما أحدهم. تخيلتني منسيا كحجر تبلله دموع الغيوم. ثم تساءلت ـ هل سأسمع حينها وقع خطوات الغريب وهو يهرب ليصل إلى فندق فخم في الجوار؟ هل سأحسده لأنه يمشي على رجليه ويتطلع بعينيه وحقيبته على كتفه؟
كانت خطواتي تسرع وخيالي يجمح وشعوري بالوحدة والغربة يعادل شعورهم كلهم مجتمعين. ولكي أدحر خيالي الكابوسي، أخرجت موبايلي واتصلت بصديقي الذي هو مدير المؤتمر. قال لي ـ ها محمد.. ليش تأخرت؟ فقلت له ضاحكا ـ فارس هسه آني بالمقبرة وراح أوصل! فقال بينما ضجيج المثقفين يتعالى ـ أمامك عشر دقائق، الكوسترات راح تتحرك لفعالية الافتتاح. ثم انقطع الخط.
ثم ما هي إلّا لحظات حتى لاح لي الكراج بشبّانه بينما أضواء "الولاية" تشير من بعيد ـ اسرع بالخروج من مدينة البرزخ فالكوستر بانتظارك.
كانت مفارقة حدّثت أصدقائي عنها فابتسموا. تقطع دربا ميتا، تعبر الوحل وتحاذر أن يشوّه حذاؤك. تكتئب لعشر دقائق ثم ترى الأضواء والأصدقاء فتنتعش صارخا ـ أنا حيٌّ أرزق، وما زال بإمكاني الضحك مع أصدقائي من حظي التعيس:
ـ الناس تصل إلى المؤتمرات بأرقى السيارات بينما صاحبكم جاء من مقبرة معتمة.. النوب ويه الغروب والمطر.. يا ولحظ!
 
جريدة الصباح العراقية .
 

شوهد المقال 1249 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats