الرئيسية | الوطن العربي | علماء السوء سهم في قلب الدين

علماء السوء سهم في قلب الدين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 زيني من البحرين
 
عن الرسول الأعظم منقذ البشرية انه قال في أحد أحاديثه الشريفة المشهورة والتي تدعوا إلى الابتعاد عن علماء السوء الذين يلازمون الاستكبار { إذا رأيت العلماء على أبواب السلاطين فقل بئس العلماء وإذا رأيت السلاطين على أبواب العلماء فقل ونعم السلاطين } الرسول الأعظم صلوات الله وسلامه عليه لا ينطق عن الهوى وكل ما يصدر عنه فهو يصب في مصلحة الأمة .وهذا الحديث الشريف يعتبر بمثابة التحذير للأمة من وعاظ وعلماء يكرسون جل حياتهم في خدمة البلاط وجعل كل ما يصدر من الحاكم الظالم أمر حتمي وعلى العباد الرضوخ والطاعة العمياء . هؤلاء العلماء الذين ينفخون في عقول الناس متخذين من منبر الجمعة وسيلة للوصل إلى مأربهم مستغلين العامل الديني للناس البسطاء ويعرفون أين ومتى يضربون على الوتر الحساس وهو اقرب وسيلة للتأثير وتخدير العقول . إن الأمة ابتلت بحكام همها التسلط والعيش في أفخم القصور واغلي السيارات وينعمون بأموال الشعوب والفضل كل الفضل لفتاوى معظم علماء المسلمين الذين يعطون الحق كل الحق لحكام ظلمة فجرة يمارسون العهر شاهرين يدوسون على رقاب الأمة ويعبثون بمقدراتها ويحرمون حلالها ويحللون حرامها يرتكبون أبشع الجرائم تحت مسمى ولي المسلمين الذي لا يجوز الخروج عليه . هذا هو الإسلام الأموي الذي قلب الحقائق وغير الموازين لصالح من يهدمون الدين بمعاول علماء الدين . ولو رجعنا قليلا إلى الحديث وستتقصينا منه كلمة { بئس } ماذا تعني هذه الكلمة من مضمون فاعل في جسد الأمة ولماذا أهمل هذا الحديث من قبل العلماء الصالحين ومن المثقفين المحسوبين على التيار الإصلاحي لتوعية الناس ونمو ثقافة الدين في عقولهم مكان ما تملئه هذه الطعمة الفاسدة . لو دققنا التفسير أكثر في كلمة بئس وحاولنا شرحها في كل مقام ليبتعد الناس عن المفسدين الذين يتخذون الإسلام ستار لهم ليختبئ من خلفه كل من باع شرف هذه الأمة .أن هذه الكلمة تعني الشيء الرديء وصاحب الخلق السيئة والمعاملة الغير حسنة ومن المعيب على رجل يمثل الدين وينطق باسمه وهو سيئ الطباع . وكلمة { بئس } في الدين تعني الفسوق بعد الإيمان والعصيان على أوامر الدين والانحراف عن التعليمات التي جاء بها الكتاب والسنة هؤلاء العلماء هم الورم السرطاني الذي ينخر في جسد هذه الأمة ويشل حركتها عن المطالبة بحقوقها . لا استثني احد من العلماء فكلهم السبب في الرجعية وما وصلت إليه أمور هذه الشعوب من تخلف وفقر وجهل وتبعية وسواء كانوا من وعاظ السلاطين أم كانوا من الذين يدعون التيار الإصلاحي فهم وجهين لعملة واحدة . وربما يسأل احد لماذا من يدعون الإصلاح متهمون .أقول لأنه بسكوتهم وخوفهم أعطوا المجال لتلك الفئة الفاسدة أن تتمادى في غيها وتصدر الفتاوى وكان من الأجدر محاربة تلك الفتاوى بشتى السبل والوقوف بحزم عند أية فتوى تصدر لصالح الحاكم وتعطيه الحق في المضي في غيه والتمادي في طغيانه .إن هذا الحديث من وجهة نظري المتواضعة هو أول درجات السلم الذي يقود الناس للوعي وعدم الجري وراء مثل هؤلاء العلماء . أن تسليط الضوء على هذه الفئة من ممن يدعون علماء ورجال دين يستغلون العمامة والعباءة الدينية .أن هؤلاء هم السبب في كل ما يجري على الأمة لأنهم عنصر فعال في المجتمع الإسلامي ويتحملون الجزء الأكبر في تقدم أو تأخر هذه الأمة التي تكالبت عليها المحن حتى صارت بالنسبة لباقي الأمم نسيا منسيا . والملفت للنظر أن بعض الفتاوى واضحة للعيان بعدائها للإسلام والمسلمين كتلك الفتوى التي صدرت من أحد كبار رجال الدين من الطائفة السنية { بعدم جواز الدعاء بالنصر لحزب الله أثناء حربه مع الكيان الصهيوني سنة 2006 } الفتوى لا تحتاج لأي تفسير ولا مبرر ما دام أنه يعارض نصر حزب الهص معناه انه يتمنى النصر لإسرائيل . المسلمون سنة وشيعة لا يختلفون في الأصول بل هناك بعض الاختلافات بالفروع على العكس من الفرق الشاسع بين اليهود وبين كافة المسلمين واليهود يحتلون دولة عربية إسلامية وقتال حزب الله معهم على أساس الوجود والحدود وحزب الله والمقاومة الإسلامية لم يحتل دولة عربية وينكلوا بأهلها ويشردون مئات الآلاف من ارض فلسطين وعداء اليهود للمسلمين معروف فمن ناصر اليهود قد عادا المسلمين ولا كلام غير هذا ولا مبررات .
وهناك رجل دين أخر ويمثل شريحة من الشعب في مجلس البرلمان ومن على منبر الجمعة يتهجم على طائفة كبيرة من المسلمين بكلام لا يليق أساسا لرجل الشارع ان يتلفظ به فكيف برجل دين وممثل شعب أن يقوله وفي وسط المسجد هذا المكان المقدس الذي هو بيت من بيوت الله ولكن لإرضاء الحاكم الظالم الذي لا يستحي أن يقبل يديه في كل فرصة وأمام الكاميرات وكأنه يقول عن هذا الحديث لا يعنيني لا هو ولا من قاله . وهناك ومن قلب عاصمة الكينونة مصر وقف من يدعي الدين ومن على منبر الجمعة في وسط حشد كبير من أنصاره قال أتشرف بإسرائيل ولا أتشرف بإيران أي منطق هذا الذي يدعوا الفرقة بين المسلمين بدل أن يلم الشتات ولكن نحن في عصر الذلة لهذه الأمة فمتى تنهض وتتحرر من هؤلاء قبل الحكام الخونة .
 
7/5/2013

شوهد المقال 2588 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حميد بوحبيب ـ المسار الانتخابي ...2 !

د.حميد بوحبيب  للمرة الثانية في تاريخ الدولة الوطنية الفتية، تلوح في الأفق بوادر توقيف المسار الانتخابي .في المرة الأولى، فعلها الجيش بمعية القوى التي تحالفت ضمن
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats