الرئيسية | الوطن العربي | من هم الفرحون بعدوان الصهاينة على سورية؟

من هم الفرحون بعدوان الصهاينة على سورية؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. حامد العطية

فرح المعارضون للنظام السوري، بعدوان الصهاينة على سورية، وعبروا عن ذلك بالتكبير والتهليل، في الاشرطة المصورة للعدوان، ولو اقررنا بأنهم طلاب حق، والحرية والعدالة حق للجميع، ولا يحق لنظام سياسي ابطاله، مهما كانت الذرائع، لكن الحق لا يطلب بالجور، وهكذا تأكد بأنهم ليسوا طلاب حق وإنما طامحون للسلطة، أو مجرد أدوات رخيصة لدى أعداء العرب والمسلمين.
كثير من العرب فرحوا بالعدوان أيضاً، وأولهم الحكام عملاء أمريكا، ومن يسمون أنفسهم شركائها في المنطقة، وأمريكا والكيان الصهيوني روح واحدة في إقنيمين، وهي روح شيطانية بالتأكيد، وتفرض أمريكا على كل عملائها أو "شركائها" الاعتراف بالكيان الصهيوني، جهاراً بمعاهدات الصلح وتبادل السفارات، أو سراً بالاتفاقات السرية والتجارة غير المباشرة، وهؤلاء الحكام يرددون بأن لا نية لديهم لنقض المعاهدات مع الكيان الصهيوني أو الدخول في محور المقاومة، وهم كما سماهم كبيرهم القطري نعاج. 
ولن يمر وقت طويل حتى يفتي مشايخ السلاطين بجواز الفرح والتكبير والتهليل للعدوان الصهيوني على سورية، وسيحرفون الكلم عن موضعه ليجدوا تبريراً من الكتاب والسنة لفتاويهم الباطلة، فهم المحرفون بالتأويل، ولعل كبيرهم القرضاوي سيشكر الصهاينة في سره كما شكر أمريكا علناً، لتقديمها الدعم والعون لأتباعه في سورية، ليمعنوا قتلاً وتخريباً وتقسيماً في الجسد السوري المدمى، أتذكرون الشيخ الشعراوي المعتدل "الوسطي"؟ هو الآخر سجد لله شكراً على هزيمة الجيش المصري أمام الصهاينة في حرب حزيران، لأن عبد الناصر كان رأس النظام، وأمثالهم أيضاً حرموا الدعاء لحزب الله بالنصر على الصهاينة، فكان النصر المؤزر لحزب الله دليلاً على بطلان معتقدهم وضلال منهجهم.
ماذا عن الشعوب العربية؟ ظن البعض بأن الربيع العربي سينبت الشعر في صدور الرجال العرب، فهم أبطال، تصدوا للنظم المستبدة، ولم يكلوا أو يملوا حتى أسقطوها، أو هكذا خيل لنا، كما قيل لنا بأن هنالك صحوة إسلامية ستصحح الفكر والمسار، ولو تحقق ذلك ومضت الرجولة على السراط المستقيم فستتحقق المعجزات، لكن فحول العرب الثوار لم يردوا بعد على التحدي من السودان، ومن وزير إعلامها بالذات، إذ صرح بأن العدوان الصهيوني الآخير طعنة في رجولة العرب، فأين الرجال؟ أم هم لا يتحركون إلا بأمر خفي، وما ربيعهم إلا سراب بقيعة وصحوتهم يقظة ميت.
أقول للفرحين بالعدوان الصهيوني على سورية، وبالأخص المعارضين السوريين، والمقاتلين منهم بالتحديد: واجب عليكم بالحد الأدنى طلب هدنة مع قوات النظام، ليتسنى لها الرد على العدوان، وفي الحد الأقصى ابداء استعدادكم لحمل السلاح جنباً لجنب مع النظام لتحرير الجولان، فتقيموا الحجة على النظام الذي تتهمونه بالتقصير في المقاومة والتحرير، وتبرهنوا للجميع بأنكم لستم مجرد طلاب سلطة وبيادق يحركها الأعداء وعصابات من السفاحين والخاطفين واللصوص.


شوهد المقال 1401 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الانتخابات المستحيلة وإعادة اختراع "الشعب"

نجيب بلحيمر   ثلاثة أيام من الحملة الانتخابية كانت شاقة وطويلة على المرشحين الخمسة. كل المؤشرات تقول بأن المخاطرة لم تحسب جيدا من طرف السلطة الفعلية،
image

العربي فرحاتي ـ حتى يخرس الخراصون ..انعدام معايير الإنتخاب في الجزائر

د. العربي فرحاتي  ما أجملها من قيمة إنسانية حين نجعل "من الحبة قبة " في مثل حدث المرأة التي إعتدي عليها بالملاسنة..ما أجمل أن
image

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

د. محمد هناد  إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن
image

نوري دريس ـ برنامج مرشحو هواة التعيين

د.نوري دريس   حتى بوتفليقة في حملته الانتخابية الاولى , كان يقول انه سيحارب الفساد و يسترد الأموال المنهوبة...و حصيلة رئاسته باتت معروفة, و اللخزي الذي لحقه
image

فارس كمال نظمي ـ الثورة ... بين النقصان والاكتمال..!

 د.فارس كمال نظمي  يقول فكتور هوجو: ((الثورة فيضُ غيظ الحقيقة))، لكن الحقيقة لا تتحول إلى ملموس واقعي متحقق على الأرض دون إطار سياسي ذي حدٍ
image

مصطفى قطبي ـ تصعيد الاقتحامات والانتهاكات للحرم القدسي... هل هو تحضير لمخطط تهويد الأقصى وإعادة بناء الهيكل المزعوم...

مصطفى قطبي* ما يجري من عدوان يومي ممنهج بحق المسجد الأقصى من قبل شرطة الاحتلال ومستوطنيه تخطى كل عدوان سابق وكل ما يمكن تخيله منذ
image

نجيب بلحيمر ـ تبون.. الإثارة ومخرج النجاة

نجيب بلحيمر   هل للجيش مرشح في انتخابات 12 ديسمبر؟ رئيس الأركان أجاب قبل طرح السؤال بأن الجيش لن يكون له مرشح، وبالأمس فقط قال
image

أحمد سعداوي ـ انتفاضة تشرين العراقية

 أحمد سعداوي    قد لا يبدو من الواقعي القول أن انتفاضة تشرين انطلقت منذ البداية بوعيٍ حاضر للاعتراض على النفوذ الإيراني، أو أن الكثير من
image

رضوان بوجمعة ـ انتخابات في الجزائر تحت ضغط الاعتقالات والمظاهرات (1)

د. رضوان بوجمعة  تبدأ اليوم الحملة الانتخابية للرئاسة الجزائرية التي عُيّن لها موعد 12 كانون الأول/ ديسمبر. فمن يكون هؤلاء الخمسة الذين أعلنوا ترشحهم وما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats