الرئيسية | الوطن العربي | الشعب العراقي يبحث عن نور الحرية والأستقلال

الشعب العراقي يبحث عن نور الحرية والأستقلال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
الشعب العراقي يبحث عن نور الحرية والأستقلال

ما يشهده العالم العربي اليوم من ثورات على أنظمة الحكم تبدو في ظواهرها مبشرة بخير، فهذه الثورات مُبررة في أسبابها وفي دوافعها، وهي ظاهرة صحية تدعو الى استعادة الأمل والتفاؤل في هذه الأمة، ولكنها في الوقت نفسه تنطوي على محاذير ونذر ومخاطر يجب التنبه اليها، ورفع درجة الحذر الى أشدها، والخوف كل الخوف أن تكون تكراراً لما حصل في العراق ولكن بالقوى الغربية الناعمة مدعومة بإعلام عربي موجه ومتحالفٍ مع الغرب وذلك بدلاً من أستخدام القوى الخشنة التي غيرت الأوضاع في العراق بالقوة المفرطة السافرة والمستهرة بالعقل العربي. ومما يثير القلق تجاه هذه الثورات العربية هو الإصرار الأمريكي في مجلس الأمن الذي كان بالأمس يناقش الأوضاع في ليبيا على ضرورة أستخدام كافة الوسائل في سبيل الحفاظ على أرواح المدنيين، وهذا تعبير مطاطي يندرج تحته أستعمال القوى الخشنة لحسم الصراع على السلطة بعد أن تصل أطراف الصراع الداخلي في ليبيا الى مرحلة الإرهاق والتعب والتآكل. فقد أدركت أمريكا أنه بإمكانها تجيير ثورة شباب ليبيا لصالحها كما أعتادت على مدى تاريخها في التدخل بالصراعات بعد أستنزاف قوى الصراع لبعضها البعض تماماً كما حصل في الحرب العالمية الثانية، فبعد أن أرهق الحلفاء والمحور نفسيهما بالصراع تدخلت أمريكا لحسم الصراع لصالح الإمبراطوريات الغنية، وجيرت نتائج الحرب ومخاضات الصراعات لصالحها، وورثت الإمبراطوريات الغنية وأخضعت الإمبراطوريات الأخرى لوثائق أستسلام ما زالت قائمة الى يومنا هذا. وكذلك ما يثير القلق هو وجود معارضة عربية غير منظمة وليس لديها مشروع وطني يجمع عليه كافة أطياف الشعب، فبعث الغرب بشخصيات من هذه المعارضة يقيمون في أمريكا وبريطانيا ودول الغرب الأخرى لكي يصبوا الزيت على النار من خلال الإعلام العربي الذي يستضيفهم بإقامة دائمة طيلة الصراع، وليثيروا الفتنة بالبلاد لإنهاك الشباب الثائر ونظام الحكم المتشبث بالسلطة. ولكي يدخلوا البلاد على ظهر دبابة غربية ليقفزوا الى السلطة بدعم غربي وبرعاية غربية. ومن ثم تعود البلاد الى الدوران في حلقة مفرغة من معاني الثورة الحقيقية. وترجع البلاد الى مستوىً أقل من الصفر بكثير كما حصل في العراق. من العراق الجرح النازف في الأمة ، إلى تونس الخضراء ، من مصر الذي تتألم من أوجعها ، إلى السودان الدولتين، من فلسطين ومن القدس عاصمة وعروسة الأمة المسلوبة ، إلى الإنقسام الذي يمزقها ، إلى لبنان وسورية وليبيا والجزائر واليمن وماذا ينتظرهما ؟؟ هذه هي صورة الوطن العربي ، فوضى وتمزق وإحتلال وإنقسامات، وهذا كله يفرض علينا أن نسأل ؟؟ من هو المسؤول الأول عن هذه الأوضاع ؟؟ وإلى متى ستبقى الحالة العربية هكذا ؟؟لا خلاف على أن المنطقة العربية مستهدفة من قوى الشر المهيمنة على خيارات شعوب المنطقة، ولا خلاف على أن وجود إسرائيل هو الجزء الأهم في عدم إستقرار الأمور هنا، وكما لإيران مصلحة في ذلك وتلتقي مع إسرائيل والولايات المتحدة على هذا الهدف، ومن هنا مرة أخرى تجعلنا الأمور أن نسأل ؟؟ لماذا نحن العرب مستهدفون ؟؟ أليس من حقنا أن نحاول فهم ما يدور من حولنا ؟؟ نعم لنا كل الحق في ذلك، وعلينا أن نقول بكل صراحة ، إن نظام الحكم العربي هو المسؤول الأول عن هذه الأوضاع وهو الذي يتحمل مسؤولية الإنتكاسات والإخفاقات العربية. وحيث لن تكتفي هذه الحكومات عند هذا التراجع ، بل وقفت ضد الحريات والتنمية وضد بناء موقف عربي من القضايا العربية الراهنة وضد الحداثة والتغيير، وفشلت في بناء موقف وطني من الإحتلال الإسرائيلي يخدم القضية الفلسطينية، وفشلت في بناء موقف وطني من الإحتلال الصهيو الأمريكي الإيراني للعراق وهي تمتلك عوامل الضغط على إسرائيل وعلى الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي. رحلة التغيير إنطلاقة من تونس لمصر وستصل إلى باقي الدول العربية لتعلن عن إعادة صياغة المنطقة العربية بطريقة شعوبها التي خرجت من رحم المعاناة والظلم والقهر والأحتلال العراق وفلسطين لتقول كلمتها على الأرض ما يقال في الدستور (مصدر السلطات الشعب).إن التغيير الجاري في المنطقة ليس تغييراً شكلياً لا قيمة له، ولكنها نقلة جديدة ستكون لها تداعياتها الهامة التي سوف تفرض على العالم التعامل مع المنطقة بشكل مختلف ولا سيما بعد أغلق جزءاً من الصفحة البائسة لنظام الحكم العربي، ومن الطبيعي أن ندعو لإقامة منطقة عربية ديمقراطية ولقانون عصري يحكمها ويقوم على أساس الفصل بين السلطات.

في يوم الجمعة الكرامة 4-3-2011 توافد المتظاهرون مئات الآلوف التي تنادي بحقوقها الطبيعية في الحياة. إلى ساحة التحرير رغم التدابير الأمنية المشددة التي فرضتها حكومة المخابراتية الأحتلالية بينها فرض حظر التجول على السيارات والدراجات وإغلاق جسري السنك والجمهورية الذي يصل الساحة بالمنطقة الخضراء فقط، وإنما تم منع المواطنين من مواصلة السير،المحافظات، ثم أغلقت المنافذ لتمنع تزايد العدد المسموح به، وتم تطويق أماكن التظاهرات بالأسلاك الشائكة وبالأطواق الأمنية الصارمة من كل جانب، حتى بدا في بعض التظاهرات وكأن أعداد القوى الأمنية كانت أكبر من أعداد المتظاهرين بكثير.
في ساحة التحرير، تم إدخال قرابة 500 من العناصر الحكومية المندسة بين المتظاهرين، تم تبليغ المتظاهرين من قبل الأجهزة الأمنية للمظاهرات أن عدم إخلاء الساحة سيعني إراقة دماءهم بدون شفقة أو رحمة.
من صباح هذا أليوم أنطلقت الثورة الشعبية الصاخبة تريد تغيير النظام الحاكم والمنبثق من رحم الأحتلال الأمريكي ومشروعه السياسي. فالشعب العراقي أدرك أنه تعرض إلى خديعة كبرى عندما رحب قطاع مهم منه بالأحتلال الأمريكي ووعوده بالديمقراطية وحقوق الإنسان والرخاء الأقتصادي، ليكتشف بعد ثماني سنوات ان هذه الوعود مجرد سراب، فقد تحول العراق إلى دولة فاشلة تحكمها مجموعة طائفية وعرقية، وينعدم فيها الأمن وأبسط أنواع الخدمات الأساسية من تعليم وطبابة ،. وقيدوا حرية العراق العظيم بأتفاقية الذل
والإذعان ودستور هزيل.
حيث أنتهجت الحكومة العميلة اليوم الجمعة ذات الأسلوب الذي أعتمدته في قطع الطرقات وزج قواتها بتشكيلاتها المختلفة لمنع وصول المتظاهرين إلى ميدان التحرير، في قلب بغداد، والحيلولة دون عبور الجسور الموصلة إلى المنطقة الخضراء، حيث مقر الحكومة العميلة ومقر أكبر سفارة أمريكية في العالم. رغم الأجراءت وفرض حظر التجول ، وتســـخير الأعلام الحكومــي والأحزاب التابع لها من أجل أفشال التظاهر قبل حدوثه متهمين العازمين على التظاهر بإنهم بقايا فلول النظام الســابق ومحبطون وتكفيريون ..الخ وهذه العبارات التي ما برح العميل المزدوج الهالكي يرددها ضد أي رأي يخالف رأي حكومة الأحتلال أو مناهضين ضد وجود المحتلين ، الأوضاع المعيشية في العراق أسوأ كثيراً من العديد من الدول العربية التي تشهد حالياً ثورات عارمة لأسقاط أنظمة الحكم الديكتاتورية الفاسدة فيها، ويضاف الى كل ذلك طائفية وعرقية النظام الحاكم، وأنعدام كامل للخدمات الأساسية، وغياب الأمن.
الأمر المؤكد ان 'العراق الجديد' يختلف عن جميع البلدان العربية الأخرى. لسبب بسيط وأساسي وهو خضوعه للأحتلال، ووجود أكثر من خمسين ألف جندي أمريكي مع شركات أمنية أجنبية على أراضيه، وداخل قواعد عسكرية محصنة، ولكن هناك قواسم مشتركة عديدة يتصدرها الفساد والبطالة .
يوم الكرامة رفعوا الثوار أعلاما عراقية وشعارات بينها "نعم للديمقراطية ولمحاربة الفساد" و"أين أموال النفط"؟ كما هتفوا "يا مالكي يا زبالة يا قائد النشالة". "الشعب يريد أسقاط الحكومة العميلة" صورا لإصبع مبتور كتب عليها "نحن نادمون" في إشارة إلى مهزلة الأنتخابات. كما هتفوا "كلكم حرامية".. ولأفتات كتب على إحداها "أين ذهبت أموال الشعب؟". و"نعشا ملفوفا بعلم عراقي". يمثل الشهداء الذين سقطوا في المظاهرة السابقة يوم 25-2-2011. تسليط الضوء على القوة المفرطة التي أستخدمتها القوات الأمنية الموالية للمحتلين حيث أعتدت بالضرب الثوار وعلى الصحفيين وأصيب ثلاثة منهم بجروح.. وخلال تلك المظاهرات حمل الثوار قطعة خشب نحتت على شكل خريطة العراق تم إيصال أنبوب طبي بها في إشارة إلى أن العراق جسد ضعيف. وكان حظر حركة السيارات ساريا في بغداد والنجف والناصرية والرمادي والبصرة والعمارة والحلة والديوانية والموصل والسليمانية وفي محافظة صلاح الدين. وحمل بعضهم صور أقارب شهداء في مظاهرات الجمعة الماضية.. هتف آخرون "كذاب كذاب نوري المالكي، كذابة كذابة العراقية" (في إشارة إلى العميل المزدوج المجرم نوري المالكي وقائمة العراقية)، و"نفط الشعب للشعب مو للحرامية" و"سلمية سلمية" في إشارة إلى طبيعة المظاهرة. فهي تحاول تكميم أفواه الصحفيين من خلال مهاجمتهم بأبشع الصور لمنعهم من نقل الحقيقة.. فرض حضر التجوال في مدينة حديثة ومنع المصلين أداء صلاة الجمعة ويسقط هذا اليوم أول شهيد هو (أحمد الحمداني) من منطقة أبوغريب..قوات الموالية للاحتلال منع المواطنيين من أداء الصلاة في مدنية الموصل الجوامع المغلقة هي: جامع هيبة خاتون - جامع الكاتب - جامع سعيد الحامد - جامع طالب العثمان.. أيضا القوات الأمنية تقوم الآن بحملة أعتقالات في صفوف المواطنين في الرمادي... بان ثورة العراق كانت بحاجة إلى من الأهتمام الإعلامي العربي والأجنبي ، وبصراحة نستغرب تصرف قناة الجزيرة مع الثورة الشعبية في العراق الذي يرزح تحت أحتلالين أمريكي وإيراني ويدار من قبل عصابة من المجرمين واللصوص والموتورين والمرتزقة والجواسيس. فنراها تغطي الأحداث في ليبيا واليمن وكأنها تدير المظاهرات هناك ومحروق قلبها أكثرمن أهل البلد أنفسهم. أما ما يحدث في العراق فأسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي هل أنكم مرعوبين من أحد معين في طمسكم الحقائق في العراق أم ان شعب العراق ليس في حساباتكم التكتيكية وقتله من قبل أمريكا وعملاءها لا يعنيكم الا بئس ما تفعلون وسيكتب عنكم التاريخ يوما لتخاذلكم.. مثلما ظهر من خلال خطابه ضاعت منى دجاجة وعلى من يعثر عليها له الأجر والثواب.. سعرها 40 مليار غبي أنت تعرف أتعدها؟. كيف يسرق هذا المبلغ الكبير وهو 40 مليار دولار والحكومة العميلة وكيف سرقت قبلها 6 مليار دولار ومن شخص واحد فقط دون محاكمته وأيضا قبلها أو بعدها 4 مليار دولار وكأنما في هذا البلد تسرق تفاحة أو رغيف ولم تنجرح الضمائر على هذه الأموال التي هي جمعت بدماء الشعب الفقير، لماذا تتحرك الحكومات العميلة عندما تتحرك الشعوب ضدها وأين هي قبل هذا التحرك لست أدري. يجب تقديم العميل المزدوج نوري الهالكي إلى محكمة وطنية ومعه تلك اللصوص كما نرى الآن الحكومة العميلة السابقة وهي في قفص الأتهام هي لا فرق بين الماضي والحاضر ويعاقب كل من لا يريد الخير لهذا الشعب الوفي وجمعة مباركة 4-3-2011.. منذ مجلس الحكم بريمر وحتى حكومة الخامسة التي أنبثقت من رحم أمريكي إيراني لأنها جاءت على خلفية المحاصصة الطائفية والمذهبية والعرفية الشوفينية والعشائرية المنافقة والمتملقة والأنتفاعية ، فالعراق يحتل المرتبة الثانية بعد الصومال كأكثر دول العالم فساداً، حسب قوائم منظمة الشفافية الدولية، وتقدر هيئات دولية مستقلة حجم الأموال التي نهبها خونة من النظام الحاكم تزيد عن خمسين مليار دولار، وقد أحصى برنامج 'بانوراما' الذي بثه تلفزيون هيئة الأذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بالوثائق الدامغة سرقة 26 مليار دولار من ثروات الشعب العراقي على يد وزراء ومسؤولين تولوا مناصب كبرى في الحكومة العميلة.
العراق بلد غني، يزيد دخله السنوي عن ثمانين مليار دولار من صادراته النفطية، ومع ذلك ما زالت الغالبية من تعداد سكانه تعيش تحت خط الفقر، بينما تتقاتل العملاء ورموزها، خاصة التي جاءت مع الأحتلال الأمريكي، على المناصب والأمتيازات، فرواتب أعضاء البرلمان الأحتلالي الشهرية تفوق نظيراتها في السويد وأمريكا وسويسرا، ناهيك عن المداخيل المالية الأخرى التي تأتي على شكل بدلات. وثورة العراق حتماً ستنتصر في نهاية المطاف مثل نظيرتيها في تونس ومصر، وكل الثورات المماثلة، والمتوقعة، في أكثر من بلد عربي في المستقبل القريب.
عندما ترى بعينيك الأكاذيب تتحول الى كائنات تسير على قدمين وتشيع بين الناس أنها " الصدق " بعينة " عندما ترى أباطرة التزوير والنصب والأحتيال واللعب بالبيضة والحجر يبيعون أوهام الشرف والنضال والنبل ويصنعون من أنفسهم ضحايا عندما ترى الطحالب تنمو وتتضخم . .. أقول عندما ترى كل ذلك لابد ان تصرخ وتحذر وتنبه وتدخل معركة حياة أو موت لكشف الأكاذيب قبل ان تتحول الى حقائق.
وهى مستمرة إلى أن ينهزم هذه الحكومة العميلة ، ونحن على موعد يوم الجمعة القادم 11 آذار في ساحة التحرير ببغداد وكافة مدن العراق معلنا أحتجاجنا في " جمعة الحق " .
                          ناجي حسين

شوهد المقال 17960 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ناصر جابي ـ هل تتجه الجزائر نحو أسوأ السيناريوهات؟

د. ناصر جابي  تعيش الجزائر هذه الأيام حالة استقطاب سياسي حاد، يمكن أن يؤدي إلى ما يحمد عقباه في الآجال القريبة، إذا استمرت الاتجاهات
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :  القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل
image

خيط الدم للشاعر الإيراني علي موسوي كرمارودي ..ترجمة الشاعر العراقي محمد الأمين الكرخي

ترجمة : محمد الأمين الكرخي         لابد من أن نراك متجليا في الحقيقة وفي العشب الذي ينمو وفي الماء الذي يروي وفي الحجر الذي للصمود يرمز وفي
image

علاء الأديب يصدر ديوانه الثامن عشر { المرأة الحلم } في بغداد

المرأة الحلم ..قريبا في بغدادديوان جديد للشاعر العراقي المغترب علاء الأديبفي موعد قريب ومن بغداد سيصدر الشاعر العراقي علاء الأديب المقيم في تونس ديوانه الثامن
image

وليد بوعديلة ـ ذاكرة "قالمة " وهويتها في رواية سنوات المحبة للأزهر عطية

د.وليد بوعديلة  رواية " سنوات المحبة" للكاتب الجزائري الأزهر عطية:تحولات وطن،وهج فني وهوية مدينة بعد أن أبدع الكثير من النصوص التي عانقت التاريخ الجزائري، يختار الكاتب
image

محمد محمد علي جنيدي ـ هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ

 محمد محمد علي جنيدي- مصر           هاجروني وعلى الجرحِ مشيتُ يا فؤادي لا تسلْ كيف ارتضيتُ هذه الدنيا قلاعٌ من عذابٍ وسيولٌ من دموعي فاكتفيتُ كانت الأيامُ
image

معتقلي الرأي في الحراك الشعبي الجزائري

ابراهيم دواجي  اخوتي: محمد دعدي، توفيق حلاتي، محمد سمالح، نبيل بوالقمح، رضا عمرود، رابح بلكور، الشيخ ڨاريدي، رشيد، رضا بوعريسة، بوعلام الغاز، الصادق، بشير،
image

زوايمية العربي ـ محمد شرفي وتاريخه الأسود ضد الجزائريين

 زوايمية العربي  محمد شرفي الاسم الذي لم انساه منذ 33 سنة . افلاني ريعي من ولاية قالمة كان صديق
image

البروفيسور الجزائري عبد العزيز برغــوث يحرز على جائزة التميز الدولية لهذا العام "جائزة جواهر العالم الإسلامي" بمساهماته في وضع خطة ماليزيا للتنيمة 2050 منذ سنوات

محمد مصطفى حابس : جنيف /  سويسرا The JEWELS OF MUSLIM WORLDLes joyaux du prix du monde musulman هجرة العقول أو الكفاءات ظاهرة تاريخيّة لم ترتبط بمكان
image

حمزة حداد ـ المختفون قسرا في الجزائر حراك مستمر

حمزة حداد  منذ أسبوع تدخل الأستاذ مصطفى بوشاشي بمقر حزب الافافاس، حول قضية المساجين السياسيين والمفقودين بدزاير في فترة التسعينات، وتحدث عن حجم المعاناة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

1.00
Free counter and web stats