الرئيسية | الوطن العربي | الإمارات :المراقبون الدوليون والصحافة وبعض أهالي المعتقلين منعوا دخول المحكمة

الإمارات :المراقبون الدوليون والصحافة وبعض أهالي المعتقلين منعوا دخول المحكمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
جهاز الأمن يمارس همجية مراقبة لحقوقيين دوليين تشمل مكان إقامتهم جهاز الأمن يحول محكمة أمن الدولة إلى ثكنة عسكرية

منع جهاز الأمن بعض أهالي المعتقلي ومراقبون دوليون ووسائل الإعلام العالمية من دخول محاكمة نشطاء دعوة الإصلاح، اليوم ،وسط استنفار أمني تشهده العاصمة أبوظبي .

 

وقال أحد أهالي المعتقلين أنه جرى إخراج عدد من أهالي المعتقلين من داخل المحكمة بسبب مصافحتهم أقاربهم المعتقلين الجلسة الماضي؛ويمنع أيضاً دخول ساعات اليد والهواتف النقالة .

 

ويشن جهاز أمن السلطة حملة مراقبة واسعة لمراقبي حقوق الإنسان داخل الدولة ،ويهددهم في حال إرسال تقارير إلى منظمات دولية بطبيعة المحاكمات.

 

 انتشرت سيارات الأجهزة الأمنية منذ الصباح الباكر اليوم تمهيداً لمحاكمة المعتقلين وأصبحت محكمة أمن الدولة وساحتها ثكنة عسكرية تسيطر عليها الأجهزة الأمنية.

 

ومنعت دوريات الشرطة المواطنين من التصوير وانهالت على ضرب أحدهم بالقرب من المجلس الوطني بسبب توجيه عدسة الهاتف بإتجاه سيارات الأمن في محاولة لتصويرها .

 

ويجري حالياً محاكمة دعاة الإصلاح في محاكمات هزلية ،وسط مطالبات دولية بوقف انتهاكات جهاز الامن بحق المعتقلين وذويهم.

 قال مراقبون دوليون أن الإستفزازت الأمنية وصلت حد كبير جداً بعد حملة المراقبة التي يشنها جهاز أمن السلطة وصلت لمراقبة أماكن نومهم .

 

وأضافوا في حديث لـ"ايماسك" أنه تم إبلاغهم بضرورة مغادرة الإمارات فوراً ودون إبطاء والتزام مكان إقامتهم حالياً وعدم التدخل في محاكمة الناشطين الإماراتيين؛موضحين أنها المرة الأولى التي يتعرضون فيها لهذا النوع من الهمج الأمني ولم يتعرضوا في أي دولة لهكذا استفزازات .

 

ومنعت أجهزة السلطة المراقبين الحقوقيين من دخول جلسة اليوم بالإضافة إلى وسائل الإعلام الدولية ،وأعتبروا ذلك إهانة بحق القضاء الإماراتي ،وينقض علنية المحاكمة.

خاص مركز الإمارات للدراسة والإعلام  

شوهد المقال 6871 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats