الرئيسية | الوطن العربي | قراءة سريعة لواقع الثورة البحرينية

قراءة سريعة لواقع الثورة البحرينية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

   حسين حميد 
 
منذ إنطلاق الثورة والى يومنا هذا والنظام الخليفي لم يفلح في إخماد لهيب الثورة رغم إمكانياته المالية والعسكرية وحلفائه الإستراتيجيين من الأنظمة الخليجية والغربية فلم يحرز تقدما إلا على المستوى الأمني من خلال إستقوائه بالجيش السعودي و المرتزقة الذين يأتي بهم من خارج البلاد ويمارس من خلالهم شتى أنواع البطش والإستبداد عبر آلة الفتك والقتل التي خلفت أكثر من 125 شهيد ومئات الجرحى والآلآف المعتقلين من الرجال والنساء والأطفال من مختلف شرائح المجتمع وعشرات المئات من المفصولين من أعمالهم بسبب إنتمائهم المذهبي وأرائهم السياسية. 
بالنسبة للمعارضة البحرينية بمختلف تلاوينها لم ينل ذلك من عزيمتها ولم يجرها للمخطط الطائفي الخبيث الذي أراد النظام الخليفي والسعودي من المعارضه المؤسساتية والجماهيرية أن تقع فيه بل أن المعارضة سواء كتنظيم أو كشعب حرصوا على أن لا يمكنوا النظامين من ذلك فلم يطالبوا إلا بدولة مدنية عن طريق حكومة منتخبة تتحقق فيها كل معايير المملكة الدستورية على غرار بريطانيا واسبانيا أما الجماهير فمنهم أيضا طالبوا بحق تقرير المصير الذي كفلته لهم مواثيق ومعاهدات الأمم المتحدة بعد أن عجزوا من إمكانية إصلاح النظام بسبب ما عانوه على مدى عقود من الزمن مع هذا النظام وبرغم ذلك فإن محاولة النظاميين لم تفلح في تصوير أن ثورة البحرين ثورة طائفية بين الطائفتين الكريمتين.
النظرة الخاطفة على مشهد الثورة في البحرين يتلخص في أن المعارضة نجحت في كسب المعركة الإعلامية رغم التعتيم الإعلامي من غالبية القنوات العربية و القنوات الغربية الخاضعة لأنظمة البترودولار إلا أن المعارضة تمكنت وبكل إتزان ان تكسر هذا التعتيم الإعلامي وان تحقق حضورا قويا في مختلف الميادين  
السياسية والحقوقية سواء إقليميا أو دوليا مما أكسبها سمعة دولية مرموقة لم تستطيع شركات العلاقات العامة التي إستعان بها النظام لنفسه أن تعطية هذه المكانة وخير شاهد على ذلك الإدانات الدولية التي لحقت بالنظام في مؤتمر جنيف والتي نتج عنها  ما يقارب 176 توصية لم يحقق منها النظام ولو توصية واحدة.
في حين ازداد التعاطف من قبل شعوب العالم المتحضر مع الشعب البحريني فقد باتت مطالب الشعب المشروعة أكثر قبولا وتفهما لديهم مما جعل الكثير من مؤسسات المجتمع المدني تضعط على ادارات أنظمتها للتعاطي بشكل إيجابي مع ثورة شعب البحرين .

ناشط ومدون بحريني

 

شوهد المقال 1906 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اطلقوا سراح معتقلات مستغانم ـ بلجيلالي حسنية ، بن عومر فاطمة ، حنان بشكات

عين الوطن 1.بلجيلالي حسنية: متزوجة و أم لأطفال،أحدهم يحضر لشهادة البكالوريا من هذه السنة،تنحدر من أسرة مناضلة معتقلة مع أخيها،مناضلة شرسة لم تتخلف عن
image

شكري الهزَّيل ـ اشكالية الفلسطيني و"الفلسطرائيلي" !!

د.شكري الهزَّيل كثيرة هي المطبات الوطنية التي وقع او تعثر بها المسار التاريخي الفلسطيني منذ اغتصاب فلسطين واحتلالها عام 1948 وحتى يومنا هذا والحديث يدور
image

وجيدة حافي ـ ما محل الثقافة من الإعراب

وجيدة حافي  دائما ما نكتب في السياسة والإقتصاد، ونهتم بالواقع المُعاش للمُواطن العربي وننسى مجالا مُهما وقارا في بُلداننا، لأنه الوسيلة التي تُبين مدى وعينا وفهمنا
image

بشير البسكري ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير البسكري  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..
image

علاء الأديب ـ الدمى لاتحب بالمجان

علاء الأديب رفض والده أن يشتري له الدمية التي أحب لكنه أصر عليها.. عندما سمعها تقول أحبك أحبك أعجبه ذلك الصوت المنساب من شفتيها كاللحن
image

فضيلة معيرش ـ سليمان جوادي شاعر تنحني له هامات الإبداع

فضيلة معيرش وجدت في قصائده فيضا من بهاء الحرف ، وزادا معتبرا يبهج ذائقتي الباحثة عن الجمال والاختلاف . شعره يدور في فلك التميز ويرسم مداره
image

محمد محمد علي جنيدي ـ يا أيُّها المُحْتَلُ

محمد محمد علي جنيدي        يا أيُّها المُحْتَلُ أرْحَلْ عن بِلادِي فأنَا سَئِمْتُ العَيْشَ مَكْتُوفَ الأَيَادِي لا يَحْمِلَنَّ الزَّهْرَ سَفَّاحٌ يُعَادِي أنت العَدُوُّ فَوَارِ وَجْهَكَ
image

ناصر جابي ـ مستقبل الجزائر في الحراك والمشروع المغاربي

د. ناصر جابي  نعم مستقبل الجزائر يتوقف على هذين المشروعين الكبيرين، القبول بمطالب هذه الثورة السلمية، التي سميناها تواضعا حراكا، لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية،
image

جباب محمد نورالدين ـ هكذا خاطبتنا فرنسا عبر قناتها M6

د.جباب محمد نورالدين لم يشد انتباه فرنسا، ملايين النساء الجزائريات المتعلمات الحاملات للشهادات الجامعية العليا المكافحات في التعليم في الصحة في الإدارة في
image

وليد عبد الحي ـ السيناريو السعودي المحتمل: نظرة تمهيدية

أ.د.وليد عبد الحي يغلب على الدراسات المستقبلية في تنبؤاتها الخاصة بالظواهر الاجتماعية والسياسية تحديد المستقبل من خلال ثلاثة سيناريوهات هي: بقاء الوضع الراهن أو التغير النسبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats