الرئيسية | الوطن العربي | مجلـس الأمـن والحوار اليمني‎

مجلـس الأمـن والحوار اليمني‎

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. محمد حسين النظاري 

الحوار اليمني، وعبور اليمن وتجاوزه لمحنته، تحت سقف الوحدة اليمنية، بمشاركة الجميع، دون إعاقة من أي طرف كان.. كانت هذه هي الركائز الأساسية لجلسة مجلس الأمن الدولي رقم 6922 التي انعقدت مساء الـ15 من فبراير الجاري..وقد أوضح بيان المجلس بما لا يدع مجالا للشك أن العالم يدعم إنجاح المرحلة الانتقالية في اليمن، كونها مثلت نموذجا فريدا تغلب فيه اليمنيون على فوضى ما يسمى بالربيع العربي.
مثلما رحبنا جميعا بالخطوات الكبيرة التي قطعناها للدخول في مؤتمر الحوار الوطني المزمع انطلاقه في 18 مارس القادم، فقد رحب العالم أيضا بتلك الخطوات، ليقينه أن اليمن بذلك سائر نحو الطريق الصحيح.
اليمنيون ليسوا بحاجة فقط لترحيب مجلس الأمن بالقرار الرئاسي بإنشاء المكتب التنفيذي (الجهاز التنفيذي لتسريع استيعاب تعهدات المانحين) في إطار إتفاقية المساءلة المتبادلة، فما نحتاجه أن يلزم المجلس دول العالم بالوفاء بتعهداتها -من خلال اجتماع الدول المانحة في السابع من مارس القادم- بنفس الطريقة التي يلزم بها المجتمع الدول بالسير قدما نحو بلوغ النهاية الطيبة، التي تبعد شبح عدم الاستقرار عن المنطقة والعالم.
يدرك العالم أن المرحلة الانتقالية لن تنجح إذا لم يلتزم اليمنيون بالديمقراطية والحكم الرشيد وسيادة القانون والمصالحة الوطنية واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية لكافة فئات الشعب اليمني، فبغير هذه الركائز يصبح التغيير الذي يبتغيه اليمنيون مجرد سراب ليس إلا.
مؤتمر الحوار الوطني ينبغي أن يشارك فيه كافة أطياف المجتمع اليمني، بمن فيهم ممثلو الجنوب وكافة المناطق، مع اقترانها بمشاركة كاملة وفاعلة للشباب والمرأة بحسب ما ذكر في التقرير النهائي للجنة التحضيرية، من دون أن تستحوذ الأحزاب على تشكيلة تلك المكونات، لتسير أعضاءها من خلف الكواليس بالاتجاه الذي تريده.. فالمشاركة المتكافئة من دون إجبار هي التي ستقود في نهاية المطاف إلى الاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات بحلول فبراير 2014م بإذن الله تعالى، وهو ما يشدد عليه مجلس الأمن باستمرار.
إن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الخلافات، ولهذا فقد حث مجلس الأمن كافة الأطراف اليمنية على ضرورة حل خلافاتها عبر الحوار والمشاورات ورفض شتى أشكال العنف الرامية إلى تحقيق أهداف سياسية والابتعاد عن الاستفزازات والتحريض والالتزام الكامل بالقرارين 2014 للعام 2011م و2051 للعام 2012م.
إذا كان مجلس الأمن لن يرضى بأي عرقلة لجهود التسوية من أي طرف كان على الصعيد الداخلي، فإنه بالتوازي مع ذلك، لن يسمح بزعزعة استقرار وامن اليمن من خلال نقل الأموال والأسلحة إليها من الخارج بهدف عرقلة المرحلة الانتقالية..
الوحدة اليمنية هي السقف الذي يراه مجلس الأمن -في الوقت الراهن- ولهذا فقد جدد مجلس الأمن التزامه بوحدة وسيادة و استقلال وسلامة الأراضي اليمنية، وهذا يصب في الصالح العام لأن يظل اليمنيون متوحدين، في وطن واحد يتساوى فيه الجميع في الحقوق والواجبات.
إن مجلس الأمن الذي انتقل بكافة أعضائه في الشهر المنصرم للاجتماع بصنعاء، لن يتوقف عن مراقبته للأوضاع في اليمن، وسيستمر في رصد الخطوات القادمة عن قرب في سبيل إنجاح المرحلة الانتقالية سلمياً... وهذه رسالة مهمة لمن يظن إن العالم سيغمض عينيه عن أي خروقات قد يحدثها أي طرف للتنصل من تعهداته.
نحن في الداخل بحاجة لان نمتلك نفس روح الحماس الذي يبديه المجتمع الدولي.. العلم يريد أن يساعدنا، فلماذا لا نساعد نحن أنفسنا؟ ولماذا لا نبتعد عن الخلافات الصغيرة، التي تؤخر المشاريع الكبيرة التي يطمح إلى تحقيقها كل يمني شريف.
 
أستاذ مساعد بجامعة البيضاء

شوهد المقال 1046 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في
image

محمد هناد ـ مواصلة النظام الجزائري استغباء الشعب ..يوم الأخوة بين الشعب والجيش ؟؟

 د. محمد هناد   1. الرئيس عبد المجيد تبون يقرِّر «تخليد الذكرى الأولى لحراك 22 فبراير» ! 2. الرئيس عبد المجيد تبون «يعلن يوم 22 فبراير يوما وطنيا
image

زهور شنوف ـ عام الصوت المرفوع.. "قولولهم" 22 فبراير ثورة شعب

زهور شنوف  خلال عام الثورة هزم الجزائريون الغلق وتحدوا الاعلام المؤدلج.. قاموا بثورتهم الاتصالية بشكل عبقري وفعالية وابداع كبيرين.. رفعوا شعاراتهم ودافعوا عن خياراتهم..
image

أمينة بومعراف ـ واش صار ليوم الثلاثاء 52 بالجزائر العاصمة ؟

أمينة بومعراف  الثلاثاء مسيرة الطلبة انطلقنا من ساحة الشهداء كيما مالفين، كان غاشي عيطنا مطالب مختلفة كيما مالفين كلش جايز أنتيك، حتى لحقنا la
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف
image

العياشي عنصر ـ في كتاب علم الاجتماع الأنثروبولوجي

 د. العياشي عنصر  علم الاجتماع الأنثروبولوجي تحت إشراف؛ عادل فوزيتعريب وتحرير؛ العياشي عنصر إصدار مركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية - وهران، 2001  تـوطئـــة لعل إحدى السمات الثابتة والمميزة للساحة
image

حمزة حداد ـ الجمهورية لا تحتاج إلى وسطاء !

حمزة حداد   إذا كان الدعاء هو الواسطة بين العبد وربه فان الحق في حرية الاختيار هو الواسطة الحقيقة والوحيدة بين المواطن ومؤسسات الجمهورية. بها يزكي
image

عثمان لحياني ـ رسالة الى متملق (سقاية لكل من دافع عن نظام الخراب)

عثمان لحياني              تُنسى كأنك لم تكنتنسى كأنك لحظة مرت..ونافذة لريحتُنسى كتفاح عَفِنْ  كنا نرتب قش عش حمامةفي الصيف.. ونحفر مجرى ماءوكنت تسرق من وطن  لا وجه لكالا ملامح
image

وليد عبد الحي ـ مستقبل الصراع العربي الصهيوني : 2028

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن النظر لصراع تاريخي وشمولي من خلال " اللحظة؟ ام لا بد من تتبع المسار التاريخي وتحقيبه للاستدلال على المنطق
image

بن ساعد نصر الدين ـ شيزوفرينا الشرطة

بن ساعد نصر الدين  شيزوفرينا الشرطة او انفصام الانسان بين حياته العادية و حياته العملية داخل المسالك الأمنية !!_ لا زال السؤال الاخلاقي يضرب عقل كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats