الرئيسية | الوطن العربي | جياع الدكتاتور محمد السادس يقتتلون من أجل صدقة العاهل السعودي .

جياع الدكتاتور محمد السادس يقتتلون من أجل صدقة العاهل السعودي .

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

الخبر المخزي الذي تناقلته وكالات أنباء العالم هذه الأيام ، يتعلق بجياع الدكتاتور محمد السادس ممن يحمون عرشه من أمن ودرك وقوات الدفاع الذاتي وغيرهم ممن يقتلون المواطنين لمجرد أنهم يطالبون بحياة أفضل ، فهؤلاء الزبانية ورغم أنهم لا يترددون في قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق لمجرد الشبهة بحجة تهديد الأمن العام ، إلا أن هذه المهمة الخطيرة لم تشفع لهم بالتخلص من الجوع بسبب مرتباتهم الضئيلة التي لا تكفي حتى لتسديد فاتورة غذاء 03 أيام لقطط سيدهم محمد السادس .

العاهل السعودي الذى أمضى فترة نقاهة طويلة فى المغرب الأقصى أمر بإعطاء 300 مليون درهم "40 مليون دولار" على أن توزع على عناصر الفرق الأمنية التى سهرت على حمايته والوفد المرافق له ، وقد تم بالفعل توزيع هذه الدراهم المعدودات على عناصر الأمن والدفاع المدنى والقوات المساعدة، لكن عناصر الدرك الوطنى لم تتسلم العطايا الموجهة لها، لأن قيادتها قررت تحويلها إلى مديرية الأعمال الاجتماعية فى الرباط، ليبقى التصرف فيها رهن إشارتها، وهو ما لم يعجب رجال الدرك الملكى فى إقليمى الجديدة وسيدى بنور، واللذين كانوا طيلة استضافة العاهل السعودى فى منتجع "مزاغان" السياحى، رهن إشارة القيادة المحلية للدرك الملكى من أجل تأمين الحراسة اللازمة للضيوف.

لهذه السباب شهدت مدينتا الجديدة وأزمور، وقفات احتجاجية ومسيرات تنديدية بسوء توزيع الهبات الملكية السعودية امتدت على مدى أربعة أيام، وكان سبب تلك التحركات ما أسماه المحتجون "التلاعب فى توزيع الهبة المالية واستفادة العديد ممن لا يستحقونها وإقصاء والمحتاجين". وأكد مصدر مطلع، إن الاحتجاجات تطورت إلى درجة احتلال مقر المقاطعة الإدارية الأولى للتنديد بـ"التلاعبات" التى رافقت توزيع هبة العاهل السعودى.
ما يمكن استنتاجه من هذا الخبر المخزي ، وهو أن عرش الدكتاتور أضحى على كف عفريت ، وربما يكفي بعض المال فقط لقلب عافيله على سفيله .

شوهد المقال 2922 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ درس أول من وحي الخيانة الوطنية استرتيجية السياق وخطورة العدائين في أروقة الوهم

د.حكيمة صبايحي خارج السياق، كل الدراسات في العلوم الإنسانية: المعرفية والعرفانية، باطلة، باطلة، باطلة. تظلم الدراسات الخاصة بالعلوم الإنسانية البشرية جمعاء وعلى مدار الأبد،
image

حميد بوحبيب ـ * وقتها وماشي وقتها !*

د. حميد بوحبيب  الذين يعتقدون أنهم خلفاء كرونوس، ويعرفون علم الميقات ليقولوا لنا أن هذه المطالب لم يحن وقتها بعد ، أو أن تلك المسائل فات
image

نوري دريس ـ ما وراء جغرافية المشاركة الانتخابية

د. نوري دريس ثمة افكار مسبقة خاطئة حول السلوك الانتخابي, لعل اهمها الافتراض بأن المناطق الأكثر فقرا وحرمانا يجب ان تكون هي
image

وليد عبد الحي ـ المكانة الدولية للمملكة العربية السعودية

 أ.د .وليد عبد الحي  استنادا لخمسة عشر مؤسسة دولية لقياس المؤشرات الدولية ، منها مؤسسات تتبع للأمم المتحدة أو مؤسسات ترتبط بجامعات او مؤسسات
image

العربي فرحاتي ـ الواقعية في معناها المعادي للحرية

د. العربي فرحاتي  الواقعية عند النوفمبري والباديسي المستعمل كذباب "يوسخ " الحراك الشعبي السلمي.. هي أن يقبل الحراك بالديكتاتورية واستمرار الاستبداد وصيغ اللاعدل ..بل
image

رضوان بوجمعة ـ هذا الكتاب يختصر المشروع الثقافي للأستاذ الراحل زهير أحدادن

 د. رضوان بوجمعة  سنتان كاملتان تمران على وفاته، في هذا اليوم تذكرت هذا الكتاب مع استمرار مصادرة الفضاء العام من قبل المتاجرين بكل مآسي الشعب.هذا الكتاب
image

نصر الدين قاسم ـ إلى جنة الفردوس أيها الحكيم بوح على هامش الوفاة... الشيخ عشراتي

نصر الدين قاسم  وفاة الدكتور الشيخ عشراتي حبست أنفاسي وجمّدت الدم في عروقي، وأعجزتني عن التفكير، وحرقة الفرقة قبل اللقاء أصابتني في مقتل.. كلمني الرجل عن مرضه
image

عثمان لحياني ـ الحداثة الصلعاء

 عثمان لحياني  تُعنى الحداثة بصناعة الأجوبة لأسئلة معاصرة و مساعدة المجتمعات في التحول من الاستغراق في قضايا الهامش وعلاقة الانسان بالموت والجسد، الى التركيز
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats