الرئيسية | الوطن العربي | حسين الجزيري رسالة النظام لشعب عليك ان تتوقع المزيد

حسين الجزيري رسالة النظام لشعب عليك ان تتوقع المزيد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
بحراني حر 

مشهد القتل وبدم بارد لفتيان في عمر الزهور هو ذلك المشهد الذي يبدو ان على الشعب البحريني التعود عليه . ذات المشهد ومنذ بداية الثورة يتكرر لمرات عدة القتل برصاص يستخدم لصيد الطيور وهو رصاص الشوزن المحرم دوليا .. القتيل فتى أو شاب في مقتبل عمره .. الداخلية الخليفية تصمت عن الحادثة أو أنها تعلق بأنها ستجري تحقيقا في الموضوع ليدرج الموضوع في أدراج النسيان .

بيد انه في هذه المرة استنفرت القوى الإعلامية أجهزتها من اجل التغطية على فظاعة الجرم المرتكب و الذي لا يقره عاقل فبرزت اتجاهين داخل الجانب الرسمي الأول برر حادثة القتل و نسج لذلك رواية مضحكة لا يصدقها حتى الحمقى و الآخر حاول تغطية خبر الشهادة المؤلم باختلاق خبر قتل شرطي تعددت روايات الحكومة في شأن مقتله .

كما كشف استشهاد حسين عمق الانفلات الأخلاقي للنظام و رموزه بشكل فاضح حينما صرح وزير خارجيته بان الشهيد حسين ليس بشهيد بل أن رجل الأمن ( مجنس من أصل باكستاني) هو الذي يستحق لقب الشهادة . وبذلك يقطع هذا الوزير المجال أمام أي مشكك في جدية هذا النظام في محاكمة قتلة الشهداء الذين لا يرى فيهم إلا مجرد خارجين على القانون تمردوا على آلهة الأرض . ويرسخ وزير داخلية النظام هذا المعنى عندما يهم بتكليف نفسه بالصلاة وراء جنازة ما يسمى برجل الأمن بينما لم يكترث بسقوط أكثر من 100 شهيد و لا حتى أرسل لهم تعزية لوفاتهم ذلك أنه يعرف نفسه من حدث الجريمة .

المتتبع لخطوات هذا النظام بات يعرف بان هذا النظام لم يعد يحسب للقيم الأخلاقية وزنا إذا ما تعارض مع جانب المصلحة فهو مستعد لارتكاب كل الرذائل في سبيل البقاء فحسين و جراحات أهله و الشهداء الماضون ليسوا شيئا يذكر إذا ما شعر الطغيان بأن هناك شيئا ما يزعجه فلذا على الشعب ان يرتقب مزيدا من الطغيان بمباركة الحلفاء الكبار شركاء الدم المسفوح حراما في البحرين .

ويبقى أن أقول إلى الأرض التي ضمت بين جنبيها حسينا سلاما .. سيدي أيها الفتى الشامخ في إبائك ألهمت قلوب المستضعفين و الثوار معان لا تعد و لا تحصى .. ثق حسين في عليائك أنك أنت السامي وهم مادون السمو بكثير .. في ميزان العدالة و الحقيقة القاتل سافل و ان تلقب بكل ألقاب السمو هي عدالة السماء حسين تأبى إلا أن تحقق أمنيتك باللقاء الأبدي أن تعانق الموت حرا خير لك من أن تظل عبدا لعبيد الدينار ..

الشوزن الذي تمنيت يوما أن يستقر في قلبك لتفارق دنيا الفناء هو غاية ما يملكه هؤلاء فقد سقطوا في كل شئ إلا في شرب الدماء ...

في عليائك للسماء ستنضم إلى عديد من آخرين مزقت أحشاؤهم رصاص الغدر لا لذنب اقترفوه سوى أنهم خرجوا ليطلبوا العيش بكرامة و حرية .

في الوقت الذي تعلم فيه بأن صفك و مدرستك ستفتقد كثيرا بأن جرحك لم يهز قلب أقربائك من الأعماق فقط بل هز شعبا تدفق بالآلاف رغم آلة المنع للقائك الأخير ثق انك أنت المنتصر وهم الخاسرون حتى انقطاع النفس .






شوهد المقال 1536 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats